facebook

أخطاء تنظيف البشرة: تزيد إفراز الدهون وشيخوخة البشرة

الخميس، 08 فبراير 2018
  • أخطاء تنظيف البشرة: تزيد إفراز الدهون وشيخوخة البشرة

    تنظيف البشرة من أمتع الأمور التي أقوم بها في اليوم، فلا أشعر حينها بأنني أزيل الأوساخ والشوائب والتراكمات فقط من طريقي بل أمنح بشرتي فرصة جديدة للحياة وانتعاشاً رائعاً، ولا يقف عشقي لتنظيف البشرة عند هذا الحد فإنني لا أكف عن تنبيه من حولي إلى الأخطاء التي يقومون بها عند تنظيف بشرتهن وهن غير مدركات للتأثير السلبي لهذه العادات الخاطئة، دعوني أشارككم هذه الأخطاء للفائدة والتماس المتعة أكثر بعد كل تنظيف. 

    9 أخطاء نرتكبها عند تنظيف البشرة

    سوف نعرفك على أهم 9 أخطاء تقومين بها عند تنظيف بشرتك وأنت قد لا تدركين أثرها السلبي على بشرتك.

     تجاوز استخدام مزيل االمكياج قبل تنظيف البشرة

    معظمنا نعتقد بأن منظف البشرة قد يزيل جميع الأوساخ وآثار المكياج وبأن مزيل المكياج مهمته فقط إزالة المكياج في الحالات الطارئة أو عندما لا يعجبنا المكياج ونرغب بإزالته، ولكن أريد أن أخبرك بأن عليك استخدام مزيل المكياج قبل البدء بتنظيف بشرتك لأنه وحده ببنيته الزيتية والخاصة القادر على إزالة ترسبات المكياج التي لن تزول عند تنظيف البشرة بالغسول فقط. 

    استخدام المياه الساخنة عند تنظيف البشرة

    على الرغم من أن تنظيف البشرة بالماء الساخنوبالأخص في الشتاء هو أمر محبب ومغري لمعظمنا إلا أن الماء الساخن يعمل على تجريد بشرتك من الرطوبة ومن زيوتها الطبيعية الصحية الأساسية مما يزيد في جفافها، ولذا أنصحك بغسيل بشرتك بالماء الفاتر وكما أنصحك بأن تكون آخر رشقة من الماء باردة قدر الإمكان لأن التفاوت في درجة الحرارة يساهم في شد البشرة وقبض المسام الواسعة، ولذا أنعشي بشرتك في الصباح والمساء برشقات الماء الباردة.

    اكتشفي أيضاً ما هي أضرار المياه الساخنة على البشرة والشعر


    تطبيق الصابون أو المنتجات غير المناسبة

    تنظيف البشرة بالصابون أو المنتجات غير المناسبة لنوع البشرة

    "صابونة أو سائل تنظيف للبشرة لجميع أنواع العائلة" هذا ما تخبرني به صديقاتي اللاتي لا يرغبن بالاستماع بنصائحي ويعتقدن بأنني أبالغ في الأمر، ولمنه لا يدركن بأن الصابونة القديمة التي كانت الجدات تقمن بتصنيعها في المنزل تحتوي على مواد طبيعية وخالية من العطور والبارابين والألوان التي تنتشر بشدة في الصابونات المنتشرة في الأسواق، ولذا سيدتي أنصحك دوماً بقراءة مكونات غسول البشرة ومعرفة الذي تقدمه لبشرتك وبشكل عام غالباً فإن السعر لا يحدد الجودة، ويعتبر المنظف الذي يحتوي إما على مضادات الأكسدة لحماية البشرة أو حمض الساليسيليك لتنظيف البثور أوالمكونات التي تحتوي على قابض للبشرة هي منظفات مثالية للبشرة، لذا لا تترددي باستخدام هذه المنظفات لبشرتك المدللة.

    فرك الجلد بعنف أثناء تنظيف البشرة

    غالباً ما تشتكي صديقاتي ذوات البشرة الدهنية بأن بشرتهن تبقى دهنية حتى بعد التنظيف، وأحد هذه الأسباب يعود إلى التعامل معها بعنف عند التنظيف وفركها بشدة وقد لا يدركن أنهن يقمن برفع درجة حرارة بشرتهن وبالتالي يحفزن إفراز المزيد من الدهون! ولذا ما عليك سوى التعامل مع بشرتك بلطف وترك المهمة الصعبة لجل التنظيف العميق ليقوم بالمهمة بالنيابة عنك.


    عدم شطف الوجه بالماء بعد تنظيف البشرة
    عدم شطف الوجه بالماء جيداً عند الانتهاء من تنظيف البشرة

    قد تظن  المرأة بأن القليل من الماء كافي لإزالة بقايا المنظف إلا أن هذا الأمر خاطىء فكثيراً ما تبقى ترسبات المنظف على البشرة والتي قد تسبب تهيج البشرة واحمرارها وقد تسبب ظهور الحبوب أيضاً ناهيك عن زيادة خشونة البشرة، لذا كوني كريمة بالماء عند شطف بشرتك بشكل يومي.

    تجفيف بشرتك عبر تدليكها بفوط قاسية

    تقوم معظم النساء بتدليك بشرتهن عند تجفيفها وهذه خطوة خاطئة للغاية والأكثر خطأ هو اختيار قطعة قماش خشنة وهذا الأمر يخرش بشرتهم وقد يسبب لها حساسية ويجعلها ضعيفة، والحل المثالي هو تجفيف البشرة عبر التربيت (أي ملامسة المنشفة للبشرة دون تحريكها) واختيار فوطة ناعمة على البشرة.

    عدم تبديل الفوط بشكل دوري 

    قد تقوم بعض النساء بتغيير الفوطة مرة بالأسبوع، ولكن هذا أمر خاطىء للغاية فالمنشفة وبالأخص الرطبة تعتبر ملاذاً رائعاً للبكتريا والفطريات، والتي قد تسبب استخدامها لمدة طويلة إلى انتقال هذه البكتريا إلى البشرة وبالتالي تسبب لها مشاكل كبيرة كظهور الحبوب والبثور، ولذا فقد يضيع تعبك في تنظيف البشرة سدى إذا كانت منشفتك غير نظيفة، والعكس صحيح فالنساء اللاتي يمتلكن حبوباً وبثور وبالأخص الملتهبة أو المفتوحة فقد تنتقل هذه الالتهابات إلى المنشفة ومما يزيد من رقعة البثور والحبوب عند التنشيف بها في المرة القادمة.


    المبالغة في التقشير

     المبالغة في تقشير البشرة

    تحتاج بعض أنواع البشرة إلى التقشير اللطيف بعد كل تنظيف وبالأخص البشرات الدهنية والمختلطة، ولكن في المقابل قد تشاهدين نتائج فورية من عملية التقشير المبالغ به عبر حساسية البشرة واحمرارها، أما على المدى الطويل فسوف تحصلين على بشرة ضعيفة وستسرعين من شيخوخة بشرتك على المدى الطويل، ولذا ينصح خبراء البشرة بأن لا يزيد عدد مرات التقشير في الأسبوع عن 3 مرات.  

    إهمال خطوة ترطيب الوجه بعد تنظيف البشرة

    تعتبر هذا المرحلة بالنسبة للنساء مرحلة ترفيهية وليست يومية وقد لا يفكرن أبداً بأن ينزعن تنظيف بشرتهن بتطبيق الكريمات عليها، ولكنهن لا يدركن بأن المرطب المثالي للبشرة بعد التنظيف يساهم في الحفاظ على شباب بشرتهن ونضارتها، وهنا نريد التنويه بأنه حتى لو كانت بشرتك دهنية فأنت بحاجة للترطيب، وبالنسبة لي فإن جل الصبار الطبيعي هو المرطب المثالي لجميع أنواع البشرة.
    بعد تسليطنا الضوء على الأخطاء الشائعة عند تنظيف البشرة نتمنى لكن سيداتنا الحصول على بشرة نظيفة وشابة على الدوام. 


     

    المزيد:

    تعليقات