facebook

8 تغييرات مهمة عند العناية بالبشرة الجافة في الشتاء

حال بشرتنا كحال ثيابنا، فحاجتنا لزيادة سماكة ثيابنا في الشتاء لحماية جسدنا من العوامل القاسية في الشتاء هي نفسها حاجة بشرتنا لزيادة ترطيبها والعناية بها!

الخميس، 01 فبراير 2018
  • تغييرات مهمة عند العناية بالبشرة الجافة في الشتاء

    تتضاعف مشاكل البشرة الجافة في الشتاء، حيث يزيد جفافها وتشققاتها لدرجة تراكم قشور الوجه المزعجة عليها، والخطأ الذي نرتكبه بحقها هو اتباعنا نفس روتين العناية بها الذي كنا نقوم به في الصيف، إذاً فما هي الخطوات الجديدة أو الأمور التي يجب أن نقوم بتغييرها لحماية بشرتنا من الجفاف في الشتاء، تعرفوا معنا عليها عبر السطور القادمة..

    8 تغييرات أساسية في روتين العناية بالبشرة الجافة في الشتاء

    - تقليل عدد مرات غسيل البشرة: في الصيف أنت بحاجة لتنظيف بشرتك مرتين على الأقل باستخدام الغسول المناسب للبشرة الجافة، ولكن يختلف الأمر في الشتاء حيث يمكنك تنظيف بشرتك بالغسول مرة واحدة في المساء لضمان إزالة آثار المكياج والأوساخ والأتربة والاكتفاء برشها بالماء في الصباح من دون تطبيق أي غسول قد يسبب لها الجفاف.

    - تغيير غسول البشرة المستخدم في الصيف: قد لا يحوي غسول بشرتك في الصيف على الزيوت أبداً ويمكن أن يكون غنياً بالماء فقط أما في الشتاء فلن يضرك بل وسيقدم لك خدمة جلية الغسول الذي يحتوي على مرطب أو زيوت خفيفة لترطيب بشرتك أثناء غسلها.

    اقرئي أيضاً: هل تزعجك قشور الوجه؟ تعرفي على أسبابها وأهم النصائح لتجنبها

    - زيادة سماكة المرطب في الشتاء: إذا كنت تستخدمين نفس المرطب الذي كنت تستخدمينه في الصيف فقد أخطات بحق بشرتك كثيراً، حيث لا بد من تكثيف المرطب في الشتاء لعلاج الجفاف الذي يصيب البشرة، وكما يجب زيادة عدد مرات الترطيب في اليوم أيضاً. ولكن لا نفضل زيادة طبقات الترطيب فالبشرة سوف تمتص الطبقة الأولى فقط وسوف تكون الفائدة من الطبقة الثانية للمرطب أقل بكثير وهكذا دواليك. 


    شرب الماء في الشتاء لترطيب البشرة الجافة

    - المحافظة على شرب الماء في الشتاء: قد تميل بعض النساء إلى تقليل كمية شرب الماء في الشتاء لاعتقادهن بأنهن لسن بحاجة للماء كما هو في الصيف وكما أن بعضهن ينسين شرب الماء لعدم شعورهن بالعطش في الشتاء، كحالتي أنا، ولذا أنصحك بتذكير نفسك بضرورة شرب ما لا يقل عن 10 أكواب من الماء في اليوم عبر وضع زجاجة الماء بجانبك دوماً سواء في المكتب أو المنزل.

    - استخدام المياه الفاترة لتنظيف البشرة في الشتاء: تكون المياه في الصيف بشكل عام فاترة إلى ساخنة في منطقة الخليج، وتميل بعض النساء إلى استخدام الماء الساخن في الشتاء أيضاً لتنظيف بشرة وجوههن وهذا أمر غير مرغوب على الإطلاق حيث لا يعمل على سحب الزيوت الطبيعية للبشرة فحسب بل يساهم في تسريع ظهور التجاعيد على البشرة أيضاً. وكذلك يفضل عدم الاستحمام بماء ساخنة بل فاترة وقد تواجهين صعوبة في البداية ولكنك سوف تعتادين الأمر بعد فترة وهو أمر صحي للجسم والبشرة على حد سواء.

    - ترطيب الجسم في الشتاء: الكثير من النساء قد يتجاوزن ترطيب بشرة جسمهن في الصيف أو بعضهن يقمن بترطيب بشرتهن بسهولة في الصيف لأنها مكشوفة دوماً، اما في الشتاء ففي حين يحتاج الجسم ترطيباً أكثر فإن النساء يغفلن هذه المرحلة، ولذا ننصحك سيدتي بأن تواظبي على ترطيب جسمك بشكل يومي في الشتاء وبالأخص بعد الاستحمام.

    - إدخال الزيوت الطبيعية في قائمة المواد الطبيعية لترطيب البشرة في الشتاء: في حين نتضايق من الشعور الثقيل الذي تتركه الزيوت على بشرتنا في الصيف إلا أن تدليك بشرتنا في الشتاء بهذه الزيوت نفسها يعتبر فرصة رائعة للاسترخاء والقليل من الدفء والأهم يرطب بشرة الجسم والوجه بشكل مثالي علاوة على أنه طبيعي وقليل التكلفة مقارنة مع الكريمات الطبية. 

    اكتشفي أيضاً: ما هو أفضل زيت لترطيب البشرة الجافة في الشتاء


    8 تغييرات مهمة عند العناية بالبشرة الجافة في الشتاء

    - استخدام واقي شمسي غني في الشتاء: لا تظني بأن الواقي الشمسي منتج موسمي للعناية بالبشرة بل هو منتج يجب استخدامه يومياً على مدار 360 يوم في السنة، وفي حين يجب أن يكون عامل الحماية للواقي الشمسي في الصيف أقل ما يمكن 30 فيمكنك تطبيق 15 أو 30 في الشتاء، كما أن قوام الواقي الشمسي للبشرة في الصيف قد يكون أقل دهنية وسماكة وغني بالماء بينما يمنكك إثراء الواقي الشمسي لبشرتك الجافة في الشتاء واختيار الذي يحتوي على الزيوت أو المرطب لترطيب بشرتك وحمايتها في الوقت نفسه.

    كما نحتاج لتغيير ثيابنا الصيفية واستبدالها في الشتوية الأكثر سماكة والتي تحمي جسمنا من العوامل الخارجية القاسية في الشتاء كذلك هو حال علاج البشرة الجافة فنحن بحاجة لزيادة سماكة المرطبات وكذلك زيادة شرب الماء واستخدام الواقي الشمسي لنضمن مرور الشتاء على بشرتنا دون حدوث أي آثار جانبية لا تسرنا أبداً.

     

     

     

    المزيد:

    تعليقات