• أنواع الكلف في الوجه

    تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 نوفمبر 2021
    هذا الروتين يناسب تصبغات البشرة

    يسمى وجود الكثير من التصبغات في الجلد بفرط التصبغ، وتحدث هذه التصبغات بسبب العديد من العوامل وأهمها التعرض لأشعة الشمس وتسمى هذه الحالة الجلدة باسم الكلف. يحدث الكلف غالبًا أثناء الحمل ويسمى قناع الحمل وعند النساء اللواتي يتناولن موانع الحمل الفموية. لكن الكلف يمكن أن يصيب أي شخص تقريبًا. هذه الحالة الجلدية أكثر شيوعًا عند الأشخاص ذوي البشرة الداكنة ويستمر لفترة أطول بالنسبة لهم، إذ تحدث عندالنساء غير الحوامل بنسبة 10% وعند الرجال ذوي البشرة السمراء. وللكلف العديد من الأنواع وخلال هذا المقال سنتعرف على أنواع الكلف في الوجه.

    أنواع الكلف في الوجه

    الكلف في الوجه

    غالبًا ما يحدث اضطراب في صبغة الميلانين التي تسبب الكلف في وسط الوجه والخدين والجبهة والشفة العليا والأنف. في بعض الأحيان تظهر البقع على جانبي الوجه فقط. في حالات نادرة يظهر الكلف على الساعدين، ولا يسبب ظهور الكلف الحكة أو الألم ولكنها مشكلة تجميلية. عادةً ما يتم التخلص من الكلف من خلال الحماية من أشعة الشمس إلى جانب استخدام كريمات تبييض البشرة
    أو من خلال التقشير الكيميائية من حين لآخر.

    إن العلاجات المطبقة على الجلد تكون فعالة فقط إذا كان فرط التصبغ يؤثر على الطبقات العليا من الجلد. يمكن استخدام كريمات تبييض البشرة التي تحتوي على الهيدروكينون أو التريتينوين أو الكورتيكوستيرويد معًا لتفتيح البقع الداكنة على الجلد. يجب استخدام الهيدروكينون فقط تحت إشراف طبي، لأن استخدامه على المدى الطويل يمكن أن يؤدي إلى فرط تصبغ دائم. يمكن استخدام الكريم المحتوي على حمض الأزيليك بدلًا من الهيدروكينون أو التريتينوين أو كليهما.

    يمكن اللجوء إلى التقشير الكيميائي الذي يحتوي على حمض الجليكوليك أو حمض ثلاثي كلورو أسيتيك للأشخاص الذين لا يستجيبون لكريمات تبييض البشرة. كما تُستخدم العلاجات بالليزر وحمض الترانيكساميك وهو دواء يؤخذ عن طريق الفم.

    يجب على الشخص الذي يعاني من الكلف استخدام واقي من الشمس بشكل دائم قبل التعرض لأشعة الشمس أثناء وبعد العلاج، لأن العلاجات تزيد من حساسية الجلد لحروق الشمس. بالإضافة إلى ذلك حتى بضع ساعات من التعرض لأشعة الشمس يمكن أن يتسبب في ظهور فرط التصبغ مرة أخرى في المناطق المعالجة مما قد يؤدي إلى تدمير نتائج أشهر من العلاج. وعندما يكون الجلد محميًا من أشعة الشمس فإن الكلف يتلاشى غالبًا بعد الحمل أو بعد التوقف عن تناول موانع الحمل الفموية، ولكن نادرًا ما يتلاشى الكلف عند الرجال.

    أسباب ظهور الكلف في الوجه

    إن سبب ظهور الكلف هو التكوين المفرط لصبغة الميلانين، بينما تحدث هذه البشرة عادةً مع التغيرات الهرمونية بسبب الحمل أو حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات البديلة، يمكن أن تلعب العوامل الأخرى دورًا أيضًا مثل: الأشعة فوق البنفسجية، والعوامل الوراثية، والعمر، وتناول بعض أدوية الصرع. ومن أسباب ظهور الكلف في الوجه نذكر في الوجه:

    • تأثر الخلايا الصباغية بالعوامل الخارجية: الخلايا الصباغية هي الخلايا المكوِّنة للميلانين في الطبقة القاعدية من البشرة وهي المسؤولة عن زيادة تصبغ البشرة التي تؤدي إلى ظهور الكلف.
    • الحمل: تحفز الهرمونات الداخلية الخلايا الصباغية والتي تنتج بعد ذلك بشكل متزايد صبغات الميلانين.
    • تناول حبوب منع الحمل: يمكن أن يتطور الكلف أيضًا أثناء تناول حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات البديلة، حيث تحدث تغيرات هرمونية في الجسم تشبه تلك التي تحدث أثناء الحمل.
    • التعرض لأشعة الشمس: يعتبر الإشعاع فوق البنفسجي من العوامل الأخرى التي تؤدي إلى تفاقم الإصابة بالكلف. لذلك يُنصح بتجنب التعرض لأشعة الشمس وتطبيق واقٍ من الشمس مع عامل حماية عالٍ من الشمس ومجموعة واسعة من النشاط لمنع تحفيز تكوين الصباغ. [1]

    أنواع الكلف في الوجه

    الكلف من المشاكل الجلدية التي تصيب النساء أكثر من الرجال وهذا هو السبب في أن هذا النوع من فرط التصبغ يُعرف أيضًا باسم "قناع الحمل". على الرغم من أن الكلف يصيب جميع المجموعات العرقية إلا أن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة هم الأكثر عرضة للإصابة على عكس البقع العمرية إذ يمكن أن ينحسر الكلف من تلقاء نفسه بعد الولادة أو عندما ينخفض ​​مستوى هرمون الإستروجين في الجسم، يظهر الكلف على شكل دوائر صغيرة داكنة وغالبًا ما يظهر على الخدين والأنف، وللكلف عدة أنواع، فيما يلي سنتعرف على أنواع الكلف في الوجه:

    • كلف البشرة:

    هو الكلف الذي يصيب الطبقة العليا من الجلد ويتحول لونه إلى البني ويحدد بوضوح.

    • الكلف الجلدي:

    هو الكلف الذي يؤثر على الطبقات العميقة في الأدمة ويتميز باللون الأزرق الرمادي.

    • الكلف المختلط:

    هو عبارة عن مزيج من الكلف الجلدي والبشري مع لون رمادي بني. نظرًا لأن صبغة الميلانين الموجودة في الكلف الجلدي وفي الكلف المختلط توجد في الطبقات العميقة من الجلد، فقد يكون العلاج صعبًا. [1]

    الفرق بين الكلف والتصبغات

    إذا كان لديكِ بقع داكنة على بشرتك فقد يكون من الصعب معرفة ما إذا كان فرط التصبغ أو الكلف، لأن كلاهما شائع للغاية. في حين أنهما حالتان مختلفتان من الأمراض الجلدية، إلا أنهما يمكن أن يتشابهان، وكلاهما ناتج عن أشياء متشابهة. هنا سنذكر لكِ كيف يمكنكِ معرفة الفرق بين الكلف والتصبغات لمساعدتك على التمييز بين الاثنين:

    التصبغات

    فرط التصبغ أو التصبغات هو مصطلح شامل يستخدم لتغطية أي عدد من الحالات حيث تصبح بقعة واحدة من الجلد أغمق بشكل ملحوظ من الجلد المحيط في نفس المنطقة. يغطي هذا المصطلح عددًا من الحالات الأكثر تحديدًا مثل بقع الكبد والنمش والكلف. على الرغم من أن أنواعًا مختلفة من فرط التصبغ يمكن أن تحدث بسبب عوامل مختلفة مثل ندبات حب الشباب أو الأدوية أو الالتهابات وغيرها من الحالات الأخرى فإن السبب الرئيسي لفرط التصبغ هو التعرض لأشعة الشمس. عندما تترك البشرة دون علاج فإن أشعة الشمس أو الأشعة فوق البنفسجية من الشمس تسبب أضرارًا كبيرة للبشرة. يتجلى هذا الضرر في نواح كثيرة من النمش غير الضار إلى الحالات الأكثر شدة مثل سرطان الجلد. العديد من هذه الحالات تندرج تحت فئة فرط التصبغ.

    معظم حالات فرط التصبغ غير ضارة، ويمكن علاج العديد من الأشكال بسهولة من خلال مزيج من الخيارات مثل الكريمات الموضعية وفيتامين ج والعلاجات التجميلية. مع معظم أمثلة فرط التصبغ يحتاج المريض فقط إلى الاهتمام بالمظهر الجسدي ولا داعي للقلق بشأن الآثار الصحية الأكثر خطورة وطويلة الأمد. ومع ذلك من المهم دائمًا فحص أي منطقة من قبل طبيب الأمراض الجلدية للتأكد فقط.

    الكلف

    يعتبر الكلف أحد أنواع فرط التصبغ، وهي حالة تؤثر على عدد كبير من الأشخاص. على الرغم من أنه أيضًا نوع من الحالات التي تتميز ببقع داكنة من الجلد، إلا أن الكلف يختلف عن الأشكال الأخرى لفرط التصبغ بشكل رئيسي بسبب أسبابه؛ بدلًا من مجرد كونه مرتبطًا بالشمس فإن الكلف ناتج جزئيًا عن التغيرات الهرمونية داخل الجسم. هذا هو السبب في أن الكلف غالبًا ما يشار إليه باسم "قناع الحمل" حيث أن النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة. في الواقع يوجد الكلف بشكل أكثر انتشارًا عند النساء سواء حاملات أم لا جزئيًا بسبب هذا السبب الهرموني.

    يشار إلى الكلف أيضًا باسم "القناع" لأنه غالبًا ما يستهدف الوجه، مما يؤدي إلى ظهور بقع داكنة من الجلد على ذقن الشخص أو الخدين أو الأنف أو الشفة العليا أو مناطق أخرى، إذ يمكن أحيانًا العثور على الكلف في أجزاء أخرى من الجسم التي عادةً ما تكون عرضة لمزيد من التعرض لأشعة الشمس مثل الكتفين. على الرغم من أن موقع هذه البقع الداكنة ليس خطيرًا، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة في الأماكن العامة. [2]  

    طرق علاج الكلف الطبيعية

    الكلف حالة جلدية يمكن أن تتضاءل، لكن لا يوجد علاج فعال لها 100% إن لم يتم المواظبة على تطبيق العلاجات الطبيعية. لهذا السبب أكد أطباء الجلدية أن الكلف يمكن أن يتكرر بعد العلاج، خاصة إذا لم يتم جعل العلاجات جزءًا منتظمًا من الروتين أو إذا كان التعرض المتكرر لأشعة الشمس جزءًا من الحياة اليومية. عادةً ما تكون طرق علاج الكلف الطبيعية طويلة وتستغرق وقتًا حتى تلتئم البشرة تمامًا. بينما قد يختفي الكلف بعد بضعة أشهر من الحمل، فإن الكلف الناجم عن عوامل أخرى قد يحتاج إلى علاج ممتد. وخلال ما يلي سنذكر طرق علاج الكلف الطبيعية:

    استخدام مضادات الأكسدة الطبيعية لعلاج الكلف طبيعيًا

    من المعروف أن الفيتامينات C و E من الفيتامينات التي تساعد في علاج الكلف، ويمكن إما استخدام كريم يحتوي على هذه الفيتامينات أو تحضير ماسك مكون من عصير ليمون الطازج ممزوج بمحتوى كبسولة من فيتامين هـ والقليل من من الماء لتهدئة تلف الجلد. يمكن لفيتامين C الموجود في عصير الليمون أن يمنع إنزيم التيروزينيز ويسيطر على إنتاج الميلانين.

    الحفاظ على ترطيب البشرة لعلاج الكلف طبيعيًا

    يحتوي الجلد على حاجز دهني طبيعي يحميه من أشعة الشمس القاسية. للحفاظ على صحة الحاجز الواقي يجب ترطيب البشرة يوميًا. لذلك اتبعي روتين تنظيف وترطيب منتظم للحفاظ على رطوبة بشرتك الطبيعية.

    استخدام أحماض ألفا هيدروكسي لعلاج الكلف طبيعيًا

    يمكنك وضع أحماض ألفا هيدروكسي مثل حمض اللاكتيك والماليك والجليكوليك على بشرتك. يمكن لهذه الأحماض تحسين توهج الجلد عن طريق تقليل نشاط التيروزيناز وقد توفر راحة طبيعية من الكلف. كما يمكنك مزج المصادر الطبيعية لأحماض ألفا هيدروكسي مثل الحليب واللبن والقشدة أو العنب الهندي بكميات متساوية من ماء الورد وعصير الليمون. ثم ضعي المزيج على بشرتك واشطفيه بعد 15 إلى 20 دقيقة. [3]  

    طرق علاج الكلف الطبية

    غالبًا ما يتراجع الكلف ببطء بعد الولادة، وإذا لم يحدث ذلك يوصى بعلاج الكلف طبيًا أو طبيعيًا، وخلال ما يلي سنذكر طرق علاج الكلف الطبية:

    الهيدروكينون لعلاج الكلف طبيًا

    قد يصف طبيب الأمراض الجلدية كريم هيدروكينون موضعي كخط أول لعلاج الكلف. يمكن لهذا الكريم تفتيح البقع البنية على البشرة، ويمكن استخدامه على شكل كريم أو جل أو غسول وهو آمن في الغالب للتطبيق الموضعي.

    أنواع الكلف في الوجه

    الميثيمازول لعلاج الكلف طبيًا

    بالنسبة للكلف المقاوم للهيدروكينون، يوصف العلاج بالميثيمازول. يمكن استخدامه ككريم موضعي مضاد للغدة الدرقية.

    الهيدروكينون والتريتينوين والفلوسينولون والأسيتونيد لعلاج الكلف طبيًا

    يستخدم كريم مركب ثلاثي يحتوي على الهيدروكينون 4٪، والتريتينوين 0.05٪، والفلوسينولون أسيتونيد 0.01٪ لعلاج الكلف. تعمل التركيبة على تفتيح البقع والحصول على بشرة أكثر تناسقًا.

    تقشير الجلد الكيميائي لعلاج الكلف طبيًا

    يمكن أن يساعد تقشير الجلد باستخدام كريمات الجليكوليك أو حمض الساليسيليك في علاج الكلف إلى حد ما. إذ يعمل التقشير الكيميائي على إزالة الطبقة العليا من الجلد وتقليل التدرج الداكن للبقع .

    هناك طرق طبية أخرى لعلاج الكلف يمكن اقتراحها مثل صنفرة الجلد، وتقشير الجلد، والعلاج بالليزر. هذه الإجراءات لها نتائج مختلفة لأشخاص مختلفين ويجب أن يقوم بها طبيب الأمراض الجلدية فقط. [3]

    تعرفنا خلال مقالنا هذا على أنواع الكلف في الوجه وطرق علاجه، ولأن علاج الكلف يعتبر صعبًا بعض الشيء إلا أنه يتطلب رعاية مناسبة بعد العلاج. كما يمكن أن تساعد الطرق الطبيعية في تقليل الإصابة بالكلف.

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الالكترونية المجانية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لأهم مشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا.

    1. أ ب "Melasma" ، منشور على موقع dermnetnz
    2. "Hyperpigmentation vs. Melasma: Understanding the Difference" ، منشور على موقع columbiaskinclinic
    3. أ ب "Melasma: What Is It, Causes, And Treatment Options" ، منشور على موقع stylecraze
  • أنواع الكلف في الوجه

    أنواع الكلف في الوجه
icon

مواضيع ذات صلة