facebook

الأكزيما الدهنية:أسبابها وأعراض ظهورها

بواسطة: dinaalsarisi الأربعاء، 15 أبريل 2020
  • الأكزيما الدهنية

    لطالما سمعنا عن مشكلة الأكزيما الجلدية، ولكن لم نقم بالدخول في تفاصيل هذه المشكلة، لدرجة في حال أصابتنا لا نعلم هل هي الأكزيما أم مرض جلدي آخر، وأحد أنواع الأكزيما المتفرعة منها هي الأكزيما الدهنية التي يمكن أن تشكل خطورة للشخص المصاب في كثير من الأحيان، وسنتناول في هذا التقرير جميع المعلومات التي تخص الأكزيما الدهنية.

    ما هي الأكزيما الدهنية؟

    تعرف الأكزيما الجلدية بالعديد من المسميات الأخرى كالزهمية والتهاب الجلد المثني، وهي نوع من الالتهابات الجلدية المزمنة المنتشرة بشكل كبير بين الناس، والتي عادة ما تصيب المناطق التي غالباً ما تكون دهنية في الجسم مثل الصدر، الظهر، الأنف، الرموش، الأذن، الحاجبين وفروة الرأس، وعند الإصابة بهذا النوع من الأكزيما تصاب المنطقة المتضررة بالكحة والاحمرار والتقشر.

    تنتشر الإصابة بالأكزيما الدهنية بين الرجال أكثر من النساء، وتصاب الأشخاص بشكل خاص خلال سن الـ 30 و 60 عاماً.

    وقد يصاب الأطفال الرضع بحاجة الأكزيما الدهنية التي تعرف باسم جلبة المهد أو جلبة اللبن أو الحاسوف اللبني، وتبدأ هذه الحالة في الظهور خلال الأسابيع الأولى من الولادة، ولكنها تزول تماماً بعد مرور عدة أسابيع أو عدة شهور.


    الأكزيما الدهنية:أسبابها وأعراض ظهورها

    أسباب الأكزيما الدهنية

    بالرغم من التطور الطبي المهول الذي يشهده العالم، إلا أنه وليومنا هذا لم يتم تحديد السبب الكامن وراء الإصابة بالأكزيما الدهنية، إلا أنه وبحسب الدراسات فقد تبين أن للأسباب التالية دوراً كبيراً في الإصابة بالأكزيما الدهنية:

    • العوامل الوراثية والتاريخ العائلي مع المرض.
    • الطقس الجاف والبارد.
    • التوتر والقلق النفسي المستمر.
    • تناول أنواع معينة من الأدوية.
    • الإصابة بأمراض معينة.
    • ظهور شيء يشبه الرغوة على الجلد، وإهمال علاجه.
    • إهمال النظافة الشخصية سبباً هاماً في الإصابة بالأكزيما الدهنية، بالرغم من أنها ليست سبباً رئيسياً.
    • الإصابة بأمراض معينة تبين أن لها علاقة بالإصابة بالأكزيما الدهنية مثل الإيدز، الصرع، الصدفية، حب الشباب، الإكتئاب، شلل الرعاش، اضطرابات الأكل، الإدمان على الكحول، النوبات القلبية والسكتات الدماغية، مرض الوردية.
    • البدانة وزيادة الوزن.
    • تطبيق منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مواد كحولية.
    • عدم العناية بالجلد.
    • الإرهاق والتعب المستمر.
    • العوامل البيئية الملوثة.
    • القلق النفسي والتعب.

    أعراض الأكزيما الدهنية

    تختلف أعراض الأكزيما الدهنية من شخص إلى آخر، وممكن أن تظهر في أي مكان على الجسم، ولكن ظهورها يميل إلى المناطق الدهنية والزيتية، ومن أبرز أماكن ظهورها:

    • فروة الرأس.
    • الأنف.
    • الحاجبين.
    • الظهر.
    • العينين والمنطقة المحيطة بها.
    • الجهة العلوية من الصدر.

    وأي شخص مصاب بالأكزيما الجلدية يمكن أن تظهر عليه أحد الأعراض التالية أو جميعها:

    • الأماكن المصابة من الجلد يكون ملمسها دهنياً وزيتياً.
    • سيتساقط الشعر الموجود في الأماكن المصابة.
    • تتحول المناطق المصابة إلى اللون الأحمر.
    • ينمو على الجلد بقع متقشرة بارزة للخارج ذات لون أبيض أو أصفر، وذلك في المناطق الموجودة بها الشعر كاللحية والحاجبين وفروة الرأس.

    متى يجب زيارة الطبيب؟

    الكثير من الأشخاص لا يولون الاهتمام الكافي لموضوع الأكزيما الدهنية، ويتركرونها بلا علاج، الأمر الذي يتسبب في تفاقم المشكلة وتفشيها بشكل كبير، ولكن من المهم زيارة الطبيب في الحالات الآتية:

    • في حال تسببت الإصابة بمشاكل في أداء الروتين اليومي أو عدم القدرة على النوم.
    • في حال ظهور قشور صفراء اللون أو خطوط حمراء أو خروج إفرازات من الجلد.
    • في حال بقاء الحالة كما هي أو تفاقمها بالرغم من العناية بها.

    الآن وبعد أن تعرفنا على الأكزيما الدهنية، فيجب عدم إهمال هذه الحالة فيما لو ظهرت الأعراض السابقة، لدرء أي مشاكل أخرى قد تصيب الجلد أو المنطقة المصابة والمناطق المحيطة بها ككل.

    المزيد:

    تعليقات