• الأمومة والعناية بالبشرة: بين الواقع والطموح

    الأربعاء، 12 أبريل 2017 السبت، 06 مارس 2021
    هذا الروتين يناسب البشرة الجافة البشرة المختلطة البشرة الدهنية البشرة العادية البشرة الحساسة البشرة المتقدمة بالعمر جفاف البشرة ترهل البشرة

    البشرة عبارة عن طبقة الجلد السطحية التي تغطي جسم الإنسان، وتجدر الإشارة بأنّ سمك البشرة في كعب القدم يبلغ 1 مللتر، بينما يبلغ سمك بشرة الجفن 0.1 مللتر، إذ يختلف سُمك البشرة من منطقة لأخرى في الجسم وبناءً على ذلك يجب الاعتناء بالبشرة بطريقة تتناسب مع طبيعتها، فالأقنعة التي يتم وضعها على الوجه لا يجب أن توضع على الجفن لحساسية هذه المنطقة، وتتكوّن البشرة من مجموعة من الخلايا تنشأ في الطبقة السفلية ثم تنمو لتظهر على السطح وتبدأ بالسقوط وهو ما يُعرف بالجلد الميت، ومع التقدم في السن يصبح الجلد باهتًا، لذا يجب استخدام المستحضرات التي تعمل على استعادة الشباب والحيوية للبشرة من خلال تحسين وظائف الجلد، ومن خلال هذا المقال سنناقش موضوع الأمومة والعناية بالبشرة: بين الواقع والطموح.

    العناية بالبشرة

    يوجد العديد من العوامل المؤدية لظهور بعض المشاكل على البشرة خاصةً في مرحلة البلوغ، مثل: الرؤوس السوداء، وحب الشباب، وتوسع الغدد الدهنية في البشرة الأمر الذي يجعلها أكثر دهنية، بالإضافة إلى توسع مسامات البشرة، وتختلف طريقة العناية بالبشرة اعتمادًا على نوع البشرة فمنها البشرة الجافة، والبشرة الحساسة، والبشرة الدهنية، والبشرة العادية، والبشرة المختلطة، لذا يجب اختيار منتجات العناية المناسبة. [1]

    العناية بالبشرة أثناء الحمل

    العناية بالبشرة أثناء الحمل من الأمور التي يجب أن تحرص عليها المرأة للحفاظ على صفاء ونقاء بشرتها خلال هذه الفترة، فهناك العديد من السيدات الحوامل يتجاهلن الاعتناء ببشرتهن، ويقمنّ بتناول الأطعمة المسموحة ويبتعدن عن تناول الأطعمة الممنوعة لكنهن لا ينظفنّ بشرتهن ولا يقمنّ بتنظيفها، وهذا الأمر خاطىء إذ تظهر العديد من المشاكل على البشرة أثناء فترة الحمل مثل: الكلف، والبقع، والحبوب وغيرها من الشوائب.

    كيف تعتني الأم ببشرتها

    كي تعتني الأم ببشرتها يجب عليها اتباع الخطوات التالية: 

    ترطيب البشرة باتباع الطرق الصحيحة

    يجب على الأم الحرص على تنظيف بشرتها للتخلص من الدهون الزائدة التي تعد من العوامل الرئيسية المسببة لظهور حب الشباب، ويجب أن يتم تنظيف الوجه مرتين في اليوم باستعمال المنظف الذي يتناسب مع نوعية البشرة، ثم يُجفف بواسطة فوطة ناعمة الملمس كي لا تتعرّض البشرة للخدوش.

    استخدام كريم الترطيب بانتظام

    يجب القيام بترطيب البشرة بعد الانتهاء من تنظيفها باستعمال الكريم المرطب المناسب لنوع البشرة، وذلك لمنحها المزيد من النعومة والرطوبة، وفي حال كانت البشرة جافة يجب استخدام كريم مرطب مائي كي تزداد نعومتها.

    شرب الماء بكمياتٍ مناسبة

    يُنصح بتناول ثمانية أكواب من الماء في اليوم الواحد، وذلك لفوائد الماء العديدة التي يمنحها لصحة الجسم بشكلٍ عام وللبشرة أيضًا، إذ يعمل على منع حدوث تغيّر في هرمونات الجسم ويساهم في الحفاظ عليها، كما يساعد في تحسين أداء الكبد الأمر.

    تناول الخضروات المفيدة للبشرة

    يجب على جميع الأمهات تناول الخضروات خاصةً الخضروات الورقية لأنها تساهم في منح البشرة النضارة والصحة، وذلك لاحتواء الخضروات على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن، ومنها: اللفت، والسبانخ، والقرنبيط، والجرجير.

    استعمال المكونات الطبيعية

    استخدام المكونات الطبيعية المفيدة للبشرة عِوضًا عن الكريمات التي تحتوي في مكوناتها على مواد كيميائية ضارة، إذ يمكن استعمال زيت الزيتون أو زيت فيتامين هـ أو زبدة الكاكاو لعلاج الجلد من علامات التمدد.

    تطبيق الواقي الشمسي

    قبل الخروج من المنزل يُفضل وضع الواقي الشمسي لأنه يساهم في حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية التي تُلحق الضرر بالبشرة، كما يساعد في علاج التصبغات الجلدية التي تعاني منها معظم الأمهات مثل الكلف.

    النوم الصحي

    يجب على الأم أخذ قسط كافي من النوم، لأنّ النوم من أهم العوامل التي تؤثر على جمال وصحة البشرة.

    أخذ العديد من الفيتامينات والمعادن من مصادرها الطبيعية

    تناول الأطعة المحتوية على مجموعة من الفيتامينات يساعد على تحسين صحة البشرة وصحة الجسم بشكلٍ عام، ومن أبرز الفيتامينات المفيدة للبشرة هي: السيلينيوم، والزنك، وفيتامين هـ، وفيتامين أ، وفيتامين ج.

    اللجوء إلى الطبيب عند ظهور المشاكل الجلدية

    إذا عانت الأم من ظهور مشاكل جلدية صعبة يمكن أن تلجأ إلى الطبيب من أجل علاجها والتخلص منها، إذ يصف لها الدواء أو الكريم المناسب، وقد يلجأ لاستخدام أشعة الليزر لعلاج هذه المشاكل الصعبة. [2]

    العناية بالبشرة للأم

    أخطاء ترتكبها الأم في العناية بالبشرة

    هناك عدة أخطاء ترتكبها الأم بحق بشرتها نذكر منها ما يلي:

    عدم الراحة وقلة النوم

    السهر لفترة طويلة وعدم النوم أثناء الليل يضر بالبشرة ويعمل على ظهور الخطوط الدقيقة في البشرة، وظهور الهالات السوداء تحت العينين.

    الإفراط في تناول السكريات

    تناول السكريات وغيرها من الحلويات بكثرة يؤثر سلبًا على البشرة ويجعلها تفقد النضارة والحيوية، كما يساهم ذلك في جعل البشرة تبدو بمظهر أكثر سنًا، لذا يجب الحرص على تناول الأطعمة الصحية والمفيدة.

    إهمال ممارسة التمارين الرياضية

    ممارسة التمارين الرياضية ينشط الدورة الدموية في جميع أعضاء الجسم الأمر الذي يحسّن صحة البشرة، أمّا الخمول والكسل يتسبب بظهور علامات الشيخوخة المبكرة.

    إهمال العناية بالبشرة

    عدم غسل الوجه مرتين في اليوم على الأقل وعدم إزالة المكياح قبل النوم يعمل على إصابة البشرة بالترهل كما يتسبب بظهور الخطوط الدقيقة.

    نصائح لعناية الأم ببشرتها

    تعاني معظم الأمهات من بشرة باهتة لعدم المعرفة بطرق الاهتمام بالبشرة، وهناك العديد من النصائح يجب على الأم اتباعها للعناية ببشرتها:

    • تنظيف البشرة يوميًا مرتين على الأقل وذلك للحد من تجمع الأوساخ والدهون التي تسبب للبشرة العديد من المشاكل.
    • ترطيب بشرة الجسم كافة بانتظام خاصةً في الأماكن المصابة بزيادة الوزن.
    • تطبيق كريمات العناية بالبشرة خاصةً المحتوية على فيتامين ج وأحماض الفواكه.
    • الحصول على ساعات كافية من النوم.
    • القيام بإجراء تقشير بشرة الجسم كافة وبشرة الوجه للتخلص من الكلف.
    • على الأم المرضع مسح حلمة الثدي والثدي كاملًا باستعمال فوطة مبللة بالقليل من الماء الساخن قبل وبعد الرضاعة للحد من ظهور التشققات.
    • الإكثار من شرب الماء والسوائل الطبيعية.
    • اعتماد النظام الغذائي الغني بالفيتامينات.
    • التقليل من تناول السكريات والكربوهيدرات.
    • ممارسة الرايضة بانتظام للحفاظ على مرونة الجلد. [3]

    تطرقنا في هذا المقال لموضوع الأمومة والعناية بالبشرة: بين الواقع والطموح، وذكرنا خطوات العناية بالبشرة أثناء الحمل، وكيفية عناية الأم ببشرتها، وأخطاء ترتكبها الأم في العناية بالبشرة، ونصائح لعناية الأم ببشرتها.

  • الأمومة والعناية بالبشرة: بين الواقع والطموح

    الأربعاء، 12 أبريل 2017 السبت، 06 مارس 2021