• التقشير البارد للتصبغات

    تاريخ النشر: الأحد، 09 يناير 2022
    هذا الروتين يناسب تصبغات البشرة

    البشرة الصافية والناعمة والخالية من العيوب من الأمور التي تطمح جميع الفتيات بالحصول عليها خاصةً عندما تكون البشرة مصابة بالكلف أو النمش أو الحبوب والتصبغات وغيرها من المشاكل الأخرى التي تُفقد البشرة جمالها وجاذبيتها، لذا تلجأ معظم النساء لاستخدام الطرق المتاحة التي تُعرف بفاعليتها في التخلص من المشاكل الجمالية ومن هذه الطرق تقنية التقشير البارد الذي يستخدم في تقشير الوجه، وسنتعرف فيما يلي على التقشير البارد للتصبغات.

    ما هو التقشير البارد؟

    يُعرف التقشير البارد بأنه نوع من أنواع التقشير الكيميائي ويتم فيها استخدام مجموعة من الأحماض لتقشير الجلد ويعد التقشير البارد من أقوى التقنيات التي تعطي النتيجة المرجوة إذ تساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة وتحفيز إنتاج خلايا جديدة كما يعمل على إزالة الزيوت الفائضة، ولا يسبب الأم أو الحرقة للوج باعتباره من الإجراءات التجميلية الآمنة كما أنه مناسب لجميع أنواع البشرة.

    تقشير الوجه بهذه التقنية يحفز عملية إنتاج الكولاجين والإيلاستين كما يخفض من كمية الميلانين ويقلل من الالتهابات الجلدية ويعد فعالًا في التخلص من البقع الداكنة والتصبغات، ويمكن الخضوع لهذا الإجراء في جميع فصول السنة مع الحرص على حماية البشرة من أشعة الشمس وترطيبها بشكلٍ مستمر.

    من الجدير بالذكر بأنه يمكن شراء مواد طبية يتم تطبيقها للتقشير تحت إشراف الطبيب لكن يٌفضل أن يتم هذا الإجراء في العيادة، وفيما يلي سنتعرف على المواد المستخدمة في التقشير البارد:

    • مواد تفتح لون البشرة.
    • الأحماض مثل حمض الكوجيك والأسكوربيك والساليسيليك واللاكتيك إضافة إلى الفينوليك والأربيوتين وثاني أكسيد التيتانيوم والأزيليك ومعيار الأحماض محددة طبيًا.
    • مواد محتوية على مضادات الأكسدة. [1]

    أنواع التقشير البارد

    من أنواع التقشير البارد ديرماميلان وكوزميلان وسنتعرف فيما يلي على هذه الأنواع بالتفصيل:

    التقشير البارد ديرماميلان

    يعتبر هذا النوع من أكثر أنواع التقشير البارد استخدامًا كما أنه قوي وآمن، ويحتوي على إنزيم يُعرف بالغلوتاثيون الذي يقلل من التفاعل الالتهابي في الخلايا، ومن أبرز فوائده مكافحة علامات الشيخوخة كما يستخدم في علاج أمراض الجلد التي تنتج عن وجود اضطراب في صبغة الميلانين ومن هذه الأمراض الجلدية النمش والكلف والتصبغات التي تنتج عن التعرض لأشعة الشمس، ولا يترك أي آثار جانبية وبعد مرور ثلاثة أيام من الخضوع لها النوع من التقشير البارد يمكن للشخص أن يتعرض لأشعة الشمس، ومن مميزاته أنه لا يسبب الحرقة أو الآلام القوية لكن يجب على المرأة في مرحلة الحمل أو الرضاعة تجنبه.

    التقشير البارد كوزميلان

    يتم تطبيق مقشر كوزميلان من قبل طبيب الجلد للتخلص من التصبغات وتفتيح البقع الداكنة ويمنح البشرة النضارة والتوهج لأن يقشر الطبقة القرنية للجلد بصورة تدريجية مما يفتح لون البشرة ولون البقع الداكنة كما يحارب حب الشباب ويقلل من فرص ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة. [2]

    التقشير البارد للتصبغات

    يستخدم كوزميلان وديرماميلان في تفتيح المناطق المتصبغة من الجلد باعتبارها من العلاجات المقشرة التي تعالج التصبغ الناتج عن حدوث خلل في الهرمونات أو نتيجة التعرض لأشعة الشمس وهذه العلاجات الإنزيمية تخفض نسبة الميلانين في المناطق الخاضعة للعلاج مما يحسن من مظهرها.

    تحتوي ديرماميلان وكوزميلان على مركبات قوية لذا يجب أن تتم تحت إشراف طبيب خبير ومتمرس، إذ تعمل هذه العلاجات على جلب الميلانين إلى سطح الجلد لإزالتها والكشف عن طبقة الجلد المتناسقة والمشرقة.

    ويعد كوزميلان من العلاجات المعتدلة للتصبغات الجلدية الأقل شدة أما ديرماميلان يعد من العلاجات الطبية للحالات الشديدة.

    وخطوات العلاج كما يلي:

    1. يضع الطبيب قناع على الوجه بعد تطهيره.
    2. يطبق الطبيب التركيبة التي تكون داكنة وسميكة على الجلد.
    3. يترك القناع على الوجه لمدة اثنتي عشرة ساعة.
    4. يغسل القناع عن الوجه.
    5. بعد الانتهاء من جلسة العلاج يبدأ المريض بعلاج الرعاية الطبية التي يحددها الطبيب ويجب عليه أن يلتزم بجميع الإرشادات للحصول على النتائج. 

    تظهر النتيجة عادة بعد تلقي العلاج بـ 14 يوم وسيلاحظ المريض بأن بشرته أصبحت أكثر صحة وإشراقًا وأن التصبغات قد قلت، كما أن الخطوط الدقيقة والتجاعيد تقل بشكلِ ملحوظ لذا تبدو البشرة أكثر شبابًا.

    لإطالة نتيجة العلاج بـ كوزميلان أو ديرماميلان يجب الحرص على اتباع إرشادات الطبيب بتنفيذ خطوات الرعاية المنزلية الصحيحة. [2]

    آلية عمل التقشير البارد

    هناك مراحل للتقشير البارد للتصبغات فمثلًا علاج ديرماميلان يستغرق 12 شهرًا، وفيما يلي سنتعرف على آلية عمل التقشير البارد:

    المرحلة الأولى

    • تحديد موعد مع الطبيب في العيادة للحصول على الاستشارة يبدأ بعدها المريض بأخذ الجزء الأول من العلاج الذي يتم في المنزل، ويجب أن يتابع العلاج يوميًا وفقًا للتعليمات التي يعطيها الطبيب للمريض.
    • لا يجب الانقطاع عن العلاج المنزلي نهائيًا كما لا يجب استعمال أي منتجات في هذه الفترة.
    • بعد الانتهاء من فترة العلاج المنزلي يزور المريض الطبيب في العيادة من أجل الخضوع للتقشير البارد.
    • يضع الطبيب قناع على البشرة يترك لمدة ست ساعات على الأقل ويتم إزالته في المنزل.

    المرحلة الثانية

    • بعد مرور 48 ساعة يطلب الطبيب من المريض زيارة العيادة عدة مرات.
    • يجب مراجعة الطبيب عدة مرات وتكون بعد مرور ثلاثة أشهر، وستة أشهر ، وتسعة أشهر، واثني عشر شهرًا بحيث يتبع المريض علاجًا مكثفًا للرعاية المنزلية يتم تنفيذه يوميًا طيلة هذه المرحلة. [3]

    فوائد التقشير البارد للبشرة

    يمكن إجراء التقشير البارد للتصبغات للوجه ومختلف مناطق الجسم، وسنتناول فيما يلي أبرز فوائد التقشير البارد.

    فوائد التقشير البارد للوجه

    • التقشير البارد للتصبغات على الوجه يساعد على التقليل من فرط التصبغ والتخفيف من البقع الداكنة.
    • يعتبر التقشير البارد للتصبغات من العلاجات الفعالة في إزالة الكلف والنمش.
    • يوازن إنتاج الزيوت في البشرة.
    • يناسب جميع أنواع البشرة إذ يعمل على تحسين نسيج الجلد. 

    فوائد التقشير البارد للجسم

    يتم استخدام التقشير البارد للتصبغات على جميع أنحاء الجسم بـ ديرماميلان وكوزميلان ويكون التركيز على المناطق الأكثر تعرضًا لأشعة الشمس مثل الوجه والذراعين واليدين ومن أهم فوائد التقشير البارد للتصبغات وغيرها من المشاكل على الجسم ما يلي:

    • يقلل من الالتهابات ويخلص من خلايا الجلد الميتة.
    • يطهر المسام وينظفها من الزيوت والشوائب.
    • يجفف الحبوب والبثور ويقضي عليها.
    • ينعم ملمس البشرة ويوحد لون الجلد.
    • يفتح المناطق الداكنة في الجلد.
    • الخضوع لجلسات التقشير البارد يقلل من بقع الشمس والتصبغات والهالات السوداء كما يقلل من الخطوط الرفيعة التي يسببها التقدم في السن.
    • يحسن كوزميلان مظهر الجلد خاصةً في منطقة الركب والأكواع مما يزيد من نضارة الجلد ويعالجها من الاسوداد.
    • استخدام كوزميلان في التقشير البارد على الرقبة واليدين والوجه والذراعين ومنطقة الصدر والبطن والساقين يقلل من التصبغات.
    • يعالج البقع العميقة. [1] [4]

    من مميزات العلاج بالتقشير البارد عدم احتوائه على مواد كيميائية تضر البشرة، كما يمكن تطبيقه في جميع فصول ومواسم السنة. 

    أضرار التقشير البارد

    يعتبر التقشير البارد من التقنيات الآمنة التي لا تسبب أي أضرار، لكن قد يشعر المريض بالاحمرار والحكة بعد الانتهاء من الجلسة الأولى وهذه الآثار تعد ا‘راضًا مؤقتة بحيث تختفي بعد مرور بضعة أيام، ويعود المريض بعدها لممارسة أنشطته اليومية خلال أسبوعٍ أو أقل، وقد تظهر الآثار الجانبية للتقشير البارد عند البعض لكنها مؤقتة وغير ضارة، وتتمثل هذه الآثار بما يلي:

    • قد يصاب البعض بشد في المنطقة المعالجة.
    • قد يشعر البعض بحكة خفيفة.
    • الإحساس بالحرقة الخفيفة.
    • حدوث التورم في المنطقة المعالجة.
    • احمرار المنطقة المعالجة. [5]

    وفي الختام نكون قد تعرفنا على التقشير البارد للتصبغات إذ يمكن تطبيق ديرماميلان وكوزميلان على الوجه والجسم مثل الرقبة واليدين والذراعين والصدر والركب والأكواع وغيرها من المناطق المصابة بالاسوداد ويحصل الشخص الخاضع لهذه التقنية على نتائج مبهرة إذ تصبح البشرة ناعمة وخالية من العيوب والشوائب.

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الإلكترونية المجانية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لأهم مشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا. 

    1. أ ب "depigmentation therapy cosmelan dermelan" ، منشور على موقع klinikaambroziak
    2. أ ب "COSMELAN AND DERMAMELAN" ، منشور على موقع clinicalase
    3. "DERMAMELAN PEEL" ، منشور على موقع zenithcosmeticclinics
    4. "Cold Peeling" ، منشور على موقع dermatology
    5. "التقشير البارد للبشرة: أنواعه وفوائده وأضراره" ، منشور على موقع annajah
  • التقشير البارد للتصبغات

    التقشير البارد للتصبغات
icon

مواضيع ذات صلة