• الكولاجين للبشرة والوجه

    تاريخ النشر: الثلاثاء، 12 أكتوبر 2021
    هذا الروتين يناسب البشرة المتقدمة بالعمر التجاعيد والخطوط الرفيعة

    مع التقدم ​​في العمر يتفكك الكولاجين في الجسم ويفقد ما يقارب 1% من الكولاجين في كل عام، مما يجعل من الصعب على الجسم إنتاج كولاجين جديد. ونتيجة فقدان الجسم للكولاجين تفقد البشرة مرونتها وقوتها ويتسبب تدهور الكولاجين في ظهور التجاعيد وظهور الشيخوخة، حيث يعد الكولاجين مهم وضروري للحفاظ على كثافة الجلد وترطيب البشرة وزيادة الإيلاستين في الجلد وهذا ما يجعل البشرة صافية وجميلة وشابة، ويمكن الحصول على الكولاجين إما من خلال إدراج المصادر الغنية بالكولاجين في النظام الغذائي أو من خلال تناول مكملات الكولاجين أو باستخدام الكريمات الغنية بالكولاجين المخصصة للعناية بالبشرة، وخلال هذا المقال سنذكر أبرز فوائد الكولاجين للبشرة والوجه، كما سنذكر فوائد الكولاجين للوجه للحامل مع ذكر أضرار الكولاجين للوجه.

    الكولاجين للبشرة والوجه

    فوائد الكولاجين للبشرة والوجه

    هناك العديد من الأنواع للكولاجين للبشرة والوجه، ولكل نوع نتائج مختلفة على الجلد. حيث تتوفر أنواع الكولاجين في المكملات إما مشتقة من الثدييات معظمها من لحم البقر أو جلد الدجاج أو مشتقة من البحر إما من الأسماك المستزرعة أو البرية، كما أن هناك منتجات نباتية لتعزيز الكولاجين. ووفقا للدراسات فإن الكولاجين هو بروتين أساسي موجود في البشرة وله العديد من الفوائد، وسنذكر فوائد الكولاجين للبشرة والوجه فيما يلي:

    • يعزز الكولاجين ليونة البشرة وزيادة ترطيبها ويعمل على تقوية الجلد، ويؤدي تناقص إنتاج الكولاجين إلى فقدان بعض الدهون تحت الجلد وتنخفض مرونة البشرة. ويؤدي ذلك إلى الجفاف وبالتالي يسبب ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد. هناك طرق لتحسين إنتاج الكولاجين عندما تبدأ هذه التغييرات في الجلد بالحدوث. يمكن أن يشمل ذلك إنتاج الجسم الطبيعي للكولاجين لتناول أو شرب ببتيدات الكولاجين الموجودة في المكملات الغذائية. بالإضافة إلى علاجات التجميل الجديدة المتقدمة القائمة على الطاقة.
    • يحسن الكولاجين الجلد عن طريق زيادة الرطوبة والليونة مع تقليل الخطوط وعمق التجاعيد.
    • يلعب الكولاجين دورًا حيويًا في الوجه إذ يحافظ على البشرة من خلال العمل على تنشيط خلايا الجلد الليفية، مما يساعد على إنتاج الإيلاستين، وهو بروتين يمنح البشرة المرونة.
    • تنعيم الجلد المتجعد ومنع ظهور علامات الشيخوخة.
    • يشكل الكولاجين حوالي 75٪ من الوزن الجاف للبشرة، مما يعطي حجمًا يبقي البشرة ممتلئة وخالية من التجاعيد. 

    عند اختيار الكولاجين الأفضل للبشرة، هناك العديد من الأشياء التي يجب وضعها في عين الاعتبار. أولًا: العثور على كولاجين يحتوي على مجموعة متنوعة من الأحماض الأمينية، فكلما زاد عدد الأحماض الأمينية، كان ذلك أفضل. ثانيًا: على الرغم من أن الكولاجين يمكن أن يأتي في العديد من المصادر المتنوعة إلا أن الأبقار هي الأقوى والأكثر فاعلية. مع الأخذ بعين الاعتبار أيضًا أن الكولاجين عندما يتحلل في الماء فهذا يعني أن الأحماض الأمينية الموجودة فيه قد تم تكسيرها، وبالتالي يسهل على الجسم امتصاصها. [1]

    مصادر الكولاجين الطبيعية للبشرة والوجه

    يعتبر الكولاجين هو عائلة من البروتينات التي تعد من أكثر البروتينات وفرة في الجسم، وهناك ما لا يقل عن 28 نوعًا من الكولاجين للبشرة والوجه الذي نعرفه موجودًا في الفقاريات، ويعتبر دور الكولاجين في الجسم أمرًا حيويًا فهو يساعد في تكوين بنية الجلد والعظام والغضاريف والعضلات، بهدف مساعدة الأنسجة على أن تكون أكثر مرونة وتحمل التمدد. وفي الواقع يتم صنع الإمدادات الخاصة من الكولاجين عبر الخلايا الليفية في الجسم، ويصنعه الجسم طوال الحياة ولكنه يتناقص مع التقدم في العمر، ويمكن أيضًا أن يقل عن مستواه الطبيعي بسبب العوامل البيئية والضغوط، مثل التعرض لأشعة الشمس والوجبات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر. وهذا هو السبب في أن هناك الكثيرين يفضلون الحصول على الكولاجين من خلال المواد الموضعية والمكملات والنظام الغذائي لدعم مستويات الإنتاج الطبيعي للكولاجين. ومن أبرز مصادر الكولاجين الطبيعية للبشرة والوجه نذكر ما يلي:

    مرق العظام

    يعد مرق العظام إضافة صحية لأي نظام غذائي حيث إنه مليء بالبروتين  وهو أيضًا مصدر رائع للكولاجين، كما يعتبر مرق العظام شائع جدًا لأنه يحتوي على شكل متوفر بيولوجيًا من الكولاجين الذي يمكن للجسم الاستفادة منه على الفور، ويعتبر تناول مرق العظام وسيلة قوية لاستعادة الكولاجين في الجلد وجعل التجاعيد تختفي، وذلك لأنن الجيلاتين المشتق من الكولاجين الذي يتم الحصول عليه من مرق العظام يدعم الجهاز الهضمي مما يعزز الصحة والجمال من الداخل إلى الخارج.

    جلد الدجاج

    يحتوي جلد الدجاج على الكولاجين وقد وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي تناولن مكملات الكولاجين المصنوعة من جلد الدجاج قد شهدن تحسنًا كبيرًا في شيخوخة الجلد، بما في ذلك تقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد. بينما استخدمت دراسة أخرى غضروف الدجاج وأعناق الدجاج كمصدر للكولاجين للمساعدة في راحة المفاصل. يمكن ترك جلد الدجاج وعدم إزالته وطهيه مع لحم الدجاج للحصول على فوائد تعزيز الكولاجين. 

    الفاكهة الحمضية

    يعد استهلاك الحمضيات التي تحتوي على فيتامين C عنصر غذائي يساعد الجسم على إنتاج الكولاجين، فإن فيتامين C هو جزء حيوي من عملية إنتاج الكولاجين، بالإضافة إلى أن هذه المغذيات الدقيقة الأساسية تساعد أيضًا على توفير الحماية المضادة للأكسدة من التعرض البيئي والجذور الحرة، لا تحتاج البشرة إلى فيتامين C لإنتاج الكولاجين فحسب بل يعمل هذا الفيتامين أيضًا على استقرار الكولاجين الموجود في الجسم، مما يؤدي إلى تقليل التجاعيد بشكل عام. 

    التوت

    إن التوت هو معزز آخر للكولاجين بفضل جرعته الكبيرة من فيتامين سي، الذي يساعد الجسم على بناء الكولاجين، كما أن للتوت فوائد مضادات الأكسدة وخاصة التوت ذو الألوان الكثيفة أيضًا. مثل التوت الأسود والفراولة إلى العنب البري والعليق، فإن الخيارات لا حصر لها. وبما أن كوبًا واحدًا من العليق يوفر نصف الهدف اليومي من فيتامين سي، فلن يتطلب الأمر الكثير لجني فوائد هذه الفاكهة.

    بياض البيض

    الأحماض الأمينية هي اللبنات الأساسية للبروتينات، ولكل نوع من البروتين مثل الكولاجين في الجلد أو الكيراتين في الشعر تركيبة مختلفة من الأحماض الأمينية، يحتوي البيض وتحديدًا بياض البيض على كمية جيدة من الأحماض الأمينية مثل: الجلايسين والبرولين، وهو ما يشكل الكولاجين. وعلى الرغم من أن البيض لا يحتوي على أنسجة ضامة مثل العديد من المنتجات الحيوانية الأخرى، إلا أن بياض البيض يحتوي على كميات كبيرة من البرولين، وهو أحد الأحماض الأمينية الضرورية لإنتاج الكولاجين.

    الفاصوليا والفول

    تساعد الأحماض الأمينية على تعزيز إنتاج الكولاجين في الجسم، والفاصوليا غنية بالبروتين وتحتوي على الأحماض الأمينية الضرورية لتعزيز إنتاج الكولاجين، وبما أن الجسم يحتاج إلى الأحماض الأمينية لإنتاج الكولاجين، فإن إضافة الفول والفاصوليا إلى النظام الغذائي هو وسيلة طبيعية للمساعدة في زيادة إنتاج الكولاجين. حيث يجمع الجسم بين الأحماض الأمينية من الأطعمة مثل الفول والفاصوليا واللحوم والبيض لبناء الكولاجين.

    الجوز

    تحتوي المكسرات على الزنك، وهذا المعدن الأساسي يدعم الخلايا الليفية، وهي الخلايا التي تكوّن الكولاجين، ويمكن أن يعمل هذا المعدن كمضاد للأكسدة أيضًا، مما يساعد على تحييد الجذور الحرة وحماية دهون الجلد والخلايا الليفية في الجسم.

    المأكولات البحرية

    تعتبر الأسماك والمحار مصدر كبير للكولاجين بفضل العظام والأربطة، وقد وجدت إحدى الدراسات أن الكولاجين الموجود في المأكولات البحرية قد يكون جيدًا مثل الكولاجين الموجود في لحم البقر. ونظرًا لامتصاص البروتين من الأسماك جيدًا في الجسم، فهو خيار رائع لأولئك الذين لا يشملون البروتينات الحيوانية في نظامهم الغذائي. وفيما يتعلق بالجلد فإن المأكولات البحرية غنية أيضًا بالأحماض الدهنية، والأسماك غنية بالأوميغا 3 مثل الماكريل والسلمون والتونة وهذه الأحماض تحمي الغشاء الدهني حول خلايا الجلد، والأوميغا 3 تجعل الخلايا ممتلئة وتجعلها أكثر مرونة، مما يجعل البشرة أكثر شبابًا، كما أن هذه الأطعمة أيضًا مضادة للالتهابات بطبيعتها وتوفر الأحماض الأمينية الأساسية للحفاظ على بشرتك متماسكة ومرنة.

    الخضار الورقية

    الحقيقة أن معظمنا يمكن أن نستفيد من إضافة المزيد من الخضار إلى وجباتنا الغذائية. وبما أنها مليئة بفيتامين C ومضادات الأكسدة الأخرى، والمكونات الضرورية لإنتاج الكولاجين، فلا يجب أن نتردد في إضافة حفنة من السبانخ إلى الغداء أو العشاء. كما يمكن وضع كوب من الخضار الورقية في عصير أو طبق معكرونة لإضافة العناصر الغذائية دون تغيير النكهة.

    الطماطم

    تعتبر الطماطم مصدرًا رائعًا آخر لفيتامين سي، وتوفر أيضًا مادة الليكوبين المضادة للأكسدة النباتية، والتي تمنح الخضار لونها الأحمر الساطع وتأتي مع العديد من الفوائد لكامل الجسم. [2]

    الكولاجين للوجه للحامل

    يعزز تناول المصادر الغنية بالكولاجين صحة الوجه ونضارته للحامل، حيث ان الكولاجين ليس آمنًا أثناء الحمل فقط بل إنه ضروري، وإن لم تحصل المرأة الحامل على نسبة جيدة من الكولاجين فإنها قد لا تحصل على مجموعة كاملة من الأحماض الأمينية. والأحماض الأمينية هي اللبنات الأساسية للبروتين وتساعد على بناء أعضاء الطفل وكل شيء تقريبًا، والكولاجين للحامل مفيد أيضًا لمساعدة بشرة الحامل على تجنب علامات التمدد. وتشمل المزايا الأخرى للكولاجين أثناء الحمل ما يلي:

    • يحسن الهضم فخلال فترة الحمل يعتبر الكولاجين مهم بشكل خاص، وإذا لم تحصل المرأة الحامل على العناصر الغذائية المتكاملة، فإن الطفل لا يحصل عليها.
    • يساعد على إصلاح العظام.
    • يعزز الطاقة إذ يساعد الجلايسين وهو حمض أميني موجود في الكولاجين في تحويل الجلوكوز إلى طاقة للخلايا.
    • التخلص من سموم الكبد حيث يدعم الكولاجين الكبد ويخلصه من السموم، وهو ليس مفيد للكبد عند الحامل فقط بل إنه مفيد أيضًا لكبد الجنين. [3]

    أضرار الكولاجين للوجه

    يستخدم الكولاجين للبشرة والوجه لأغراضٍ تجميلية بطرق مختلفة، وعادةً ما يستخدم الكولاجين لمكافحة الشيخوخة، والتخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة، وعلاج ترهل الجلد والتخلص من علامات التمدد وعلاج ندبات حب الشباب، والتخلص من أضرار أشعة الشمس والكثير من المشاكل الأخرى التي تعاني منها بشرة الوجه، ويلجأ الكثيرين إلى طريقة الوخز بالإبر التي تخترق البشرة، وهناك بعض الآثار الجانبية الضئيلة شائعة الحدوث التي من الممكن أن تستمر لمدة تقل عن أربعٍ وعشرين ساعة ومنها التي تزول بغضون أسبوع، ومن أضرار الكولاجين للوجه نذكر ما يلي:

    • تغير لون البشرة وجفافها.
    • ظهور قشور عند بعض الحالات أو قد يُلاحظ تقشر الجلد.
    • انتفاخ واحمرار البشرة قد تستمر لبضعة أيام بعد إجراء عملية الوخز بالإبر وخاصة لمن يملكون بشرة حساسة.
    • النزيف الذي يعتقد بأنه جزء من عملية الشفاء الطبيعي الذي يعزز إنتاج الكولاجين في الجلد.

    الكولاجين للبشرة والوجه

    يمكن لمعظم الأشخاص الخضوع لعملية الوخز بالإبر التي تعزز إنتاج الكولاجين في الجلد بأمان، لكن هناك بعض الأمور الواجب مراعاتها قبل البدء بهذا العلاج نذكر منها ما يلي:

    • الأشخاص الذين خضعوا للإشعاع خلال عام واحد لا يمكنهم إجراء هذه العملية.
    • الأشخاص الذين يعانون من جروح جلدية مفتوحة والذين يعانون من عدوى في الجلد أو حالة جلدية معينة أو هربس بسيط أو الذين يعانون من حب الشباب فيجب عليهم أن يتعافوا قبل الحصول على هذا العلاج.
    • تجنب استخدام أي عوامل تبييض أو فيتامين أ قبل العلاج بأربعة أيام وبعد مرور أربعة أيام من إجراء هذا العلاج. [4]

    تعرفنا خلال هذا المقال على فوائد الكولاجين للبشرة والوجه، وذكرنا مصادر الكولاجين الطبيعية للبشرة والوجه، كما ذكرنا فوائد الكولاجين للوجه للحامل وتعرفنا أيضًا على أضرار الكولاجين للوجه، ويفضل الحصول على الكولاجين من المصادر الطبيعية وفي حال تم تناول مكملات الكولاجين فإنه يفضل في البداية استشارة طبيب مختص لمعرفة الجرعة المناسبة.

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الالكترونية المجانية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لأهم مشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا.

    1. "Collagen for Skin" ، منشور على موقع sofwave
    2. "11 Tasty & Nutritious Foods That Support Your Collagen Production*" ، منشور على موقع mindbodygreen
    3. "How to Use Collagen for Rockstar Hair, Skin & Nails" ، منشور على موقع mamanatural
    4. "How to Get Collagen Induction Therapy" ، منشور على موقع wikihow
  • الكولاجين للبشرة والوجه