facebook

تبييض البشرة بالجلوتاثيون

بواسطة: dinaalsarisi الإثنين، 22 يونيو 2020
  • تبييض البشرة بالجلوتاثيون

    الحل السحري لتفتيح البشرة! عُرفت على أنها من الحلول المثالية لتبييض البشرة؛ حقن الجلوتاثيون، المعروفة بأنواعها الأمريكية واليابانية والإيطالية وغيرها، بحسب اختلاف تركيز المركب في كلٍّ منها. ما هو تبييض البشرة بالجلوتاثيون؟ وهل هي فعّالة كما عُرف عنها؟ هذا ما سنتكلم عنه في هذا المقال. 

    تبييض البشرة

    تبييض البشرة من أهم المحاور التي تدور حولها الأسئلة الكثيرة لدى معظم النساء، كيف يمكنني تبييض بشرتي؟ ونظراً لكونه أمر يهم جميع النساء فإن بعضهن يلجأن لمستحضرات التجميل والكريمات التي بدورها تُظهر البشرة بشكل أفتح وأنقى وأجمل. ودائماً ما تبحث النساء عن طرق فعالة تستخدمها لتبييض البشرة إذ تبحث بين الخلطات الطبيعية والماسكات وصولاً إلى مواد كيميائية تستعملها لتحصل على نتيجة جيدة. وهنا في هذا المقال سنتكلم حول آخر المستجدات في موضوع تبييض البشرة وهو حقن الجلوتاثيون.

    تبييض البشرة بالجلوتاثيون

    في عالم تبييض البشرة قامت إبر الجلوتاثيون بعمل ضجة كبيرة، حيث أنها من أشهر صيحات الموضة الحديثة، ومعظم الناس خصوصاً أولئك المتابعين بنهم لأحدث التطورات في عالم تبييض البشرة يرونها الأمل الأكبر من أجل الحصول على بشرة فاتحة وبيضاء، وخصوصاً لكونها لا تُفتِّح الوجه فقط وإنما الجسم بأكمله. فما هي إبر الجلوتاثيون؟ وما هي آلية عملها؟ وهل لها أي أضرار أو مضاعفات؟

    ما هي إبر الجلوتاثيون؟

    هي حقن تحتوي على مادة الجلوتاثيون، وهي مادة مهمة جداً وتعمل في الجسم كمضادات للأكسدة. وكما نعلم فإن مضادات الأكسدة لها أهمية كبرى حيث تعمل على إصلاح الحمض النووي، وتساعد على القضاء على الجذور الحرة. والجذور الحرة هي من أكثر الأمور التي تسبب مشاكل البشرة وتجاعيد الوجه. تعمل إبرة الجلوتاثيون في أول لحظة من حقنها في الجلد على خفض مستويات الميلانين في خلايا الجلد وتقليلها. ونظراً لكون الميلانين هو المسؤول عن لون البشرة؛ فعندما تقل نسبته يُفتِّح لون البشرة ويبيضها.

    خطوات عملية تبييض البشرة بالجلوتاثيون

    يقوم الطبيب في بداية الجلسة العلاجية بخلط مسحوق الجلوتاثيون مع محلول مائي وإبر فيتامين، ثم يقوم بحقن المريض بهذا المركب. وتكون عملية حقن الجلوتاثيون بسيطة وتعتمد على خبرة الطبيب ليس إلا وليست كغيرها من العمليات الجراحية سواء بسيطة كانت أو معقدة. ويمكن حقن الجلوتاثيون في العضل أو الوريد لكن معظم الأطباء يفضلون حقنها في الوريد. 

    ويكون عدد الإبر التي سيتم حقنها 30 إبرة، في كل أسبوعين يتم أخذ حقنتين مع الاستمرار الأسبوعي، فتكون فترة عملية حقن الجلوتاثيون ما تقارب 4 شهور.

    نتائج تبييض البشرة بالجلوتاثيون

    يستغرق ظهور نتائج عملية تبييض البشرة بالجلوتاثيون غالباً مدة فترة العلاج كاملة، ما يقارب 4 شهور كما ذكرنا. ونتائج الحقن ليست كما يعتقد البعض تحول لون البشرة إلى اللون الأبيض تماماً، وإنما يعتمد اللون الناتج على لون البشرة الأصلي، فعلى سبيل المثال لو كانت البشرة سمراء للغاية؛ فحقن الجلوتاثيون لن تحوّلها إلى البياض الثلجي وإنما ستُفتِّح لونها درجة أو درجتين، وهذه من المفاهيم الخاطئة لدى المعظم، كما أنه من الجدير بالذكر للتأكيد على ما سبق أن الجلوتاثيون لا يبيض البشرة وإنما يُفتِّح لونها كما ذكرنا درجة أو درجتين وهذا يختلف بحسب طبيعة البشرة ونسبة الجرع التي تم حقنها.

    مخاطر وأضرار تبييض البشرة بالجلوتاثيون

    تشمل مخاطر تبييض البشرة بالجلوتاثيون ما يلي:

    • إبر الجلوتاثيون على المدى البعيد قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة جداً مثل: أمراض الكبد، الفشل الكلوي، ونوبات الربو.
    • تزيد معدل الشيب في الشعر بنسبة كبيرة، حيث أنه كما ذكرنا في الأعلى أن الجلوتاثيون يقلل نسبة الميلانين المسؤول عن لوني البشرة والشعر أيضاً؛ وعندما تقل نسبته تزيد قابلية الشعر للمشيب.
    • تسبب إبر الجلوتاثيون متلازمة ستيفنس جونسون؛ وهي متلازمة تقتل الخلايا بشكل سريع جداً.

    وكما رأينا فإن أضرار الجلوتاثيون كثيرة مقابل نفعها للبشرة والجلد، كما أن تكلفتها عالية جداً وتقدر بما يعادل 250 إلى 300 دولاراً مقابل حقنة واحدة فقط. وينصح بعض الخبراء باستبدال الاعتماد على تلك الحقن كحل للون البشرة الداكن بأن يتم استخدام المقشرات بشكل مستمر لمدة أسبوعين، ومن ثم استخدام كريمات لتبييض البشرة كحل أكثر أمناً.

    المزيد:

    تعليقات