facebook

تشيخ الجلد: الأسباب والأعراض

بواسطة: dinaalsarisi الجمعة، 26 يونيو 2020
  • تشيخ الجلد: الأسباب والأعراض

    الجلد وهو العضو الذي يغطي جميع أنحاء واجزاء الجسم البشري والعديد من أنواع الحيوانات، وتتمحور وظيفة الجلد في الإنسان حماية الأعضاء الداخلية، ويعتبر أيضاً خط الدفاع الأول ضد البكتيريا والجراثيم، وحماية الجسم من أشعة الشمس الضارة وسنتحدث في هذا المقال عن تشيخ الجلد: الأسباب والأعراض.

    ما هو تشيخ الجلد

    وهو عبارة عن تغيرات وترهلات وظهور تجاعيد في الجلد نتيجة عوامل عدة منها عمليات الهدم للبنية الطبيعية في تراكيب الطبقات الجلدية، وبشكل خاص في مواد الكولاجين والإيلاستين، فهي التي تعتبر مصدر هام لتغذية الجلد والمحافظة على نظارته، فعندما يتعرض الجلد لهذه التغيرات يصبح أكثر خشونة وعرضة أكثر لظهور التجاعيد ،تبدأ علامات تشيخ الجلد حسب ما أثبتته الدراسات العلمية منذ لحظة الولادة، ذلك بعكس جميع الأعضاء والأجهزة الداخلية في الجسم، التي تبلغ مرحلة بلوغ متفاوتة كلما تقدم الشخص في العمر، بحيث أن جلد الأطفال المواليد هو النوع المثالي الذي لا تشوبه شائبة، ولكن عند التقدم بالسن، والمرور بتغيرات الطبيعة والتعرض لأشعة الشمس تظهر العديد من العلامات الدالة على تشيخ الجلد. 

    أسباب تشيخ الجلد

    تختلف أسباب تشيخ الجلد من شخص لأخر وسنذكر أبرز الأسباب لتشيخ الجلد:

    • العامل الوراثي: أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن التكوين الوراثي يلعب دوراً هاماً في تغير خصائص الجلد.
    • الجنس: وهو أحد أقوى وأبرز الأسباب في تشيخ الجلد، بحيث أن الإناث أكثر عرضة لتشيخ الجلد من الذكور.
    • الوزن: يلعب الوزن دوراً هاماً في تشيخ الجلد، بحيث أن الزيادة في الوزن أو النقصان، يؤثر على تركيبة الجلد والتغير في خصائصه، كما أن الإفرازات الدهنية تؤثر سلباً على تشيخ الجلد، من الأمثلة على تشيخ الوجه الناتج عن الوزن اصحاب الوجه الهزيل تظهر عليهم علامات التشيخ الجلدي.
    • أشعة الشمس: إن التعرض المستمر لأشعة الشمس الضارة وخاصة في وقت ذروتها (الظهيرة) يضر في الجلد ويساعد على تراكم التصبغات في طبقات الجلد مما ينتج عن ذلك تشيخ في الجلد.
    • التعرض للعوامل البيئية: إن التعرض للعوامل البيئية الضارة كالغبار والتلوث ودخان عوادم السيارات والأتربة بشكل يومي يؤذي البشرة ويزيد من تشققاتها.
    • أسلوب الحياة السلبي: وذلك بما له تأثير على عضلات الجسم والوجه تحديداً وكثرة التأثيرات الناتجة عن الممارسات الخطئة، تسهم في زيادة تشيخ الجلد.
    • الإصابة بالأرق: تعد قلة النوم من الأسباب الأساسية التي تسهم وبشكل فعال، على زيادة فرص الأصابة بالتشيخ الجلدي، ولها تأثير سلبي على لون الجلد وحيويته.
    • الإصابة بالأمراض المزمنة: كأمراض الغدد الصماء وداء السكر، تسهم هذه الأمراض في زيادة فرص تشيخ الجلد.
    • سوء التغذية: تعد التغذية السيئة من أهم الأسباب في زيادة ظهور تشيخ الجلد، وذلك عند الإصابة بنقص المعادن والعناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها الجلد.

    أعراض تشيخ الجلد

    تختلف أعراض تشيخ الجلد من شخص لأخر وسنذكر أحد أبرز الأعراض:

    • تغير في لون الجلد من اللون الطبيعي إلى الأصفر القاتم الغامق.
    • ملاحظة فقدان البشرة لحيوتها ونضارتها.
    • ظهور العديد من البقع الغامقة والداكنة في مختلف أنحاء الجلد، وذلك بسبب وجود خلل كبير في توزيع التصبغات الموجودة في الجلد.
    • التغير في ملمس الجلد بحيث يصبح الجلد غير أملس وخشن وقاسي في بعض الأحيان بسبب ضعف الغدد الدهنية.
    • كثرة ظهور التجاعيد والتي تحدث بسبب انخفاض مستوى الكولاجين والإيلاستين في الأدمة.
    • النزيف الحاد والقوي وذلك عند التعرض لأي إصابة أو جروح حتى لو كانت بسيطة.
    • تغير في شكل الجلد بحيث يظهر بشكل الجلد بشكل هزيل بسبب قلة الدهون تحت الجلد.

    طرق علاج تشيخ الجلد

    تتعدد طرق علاج تشيخ الجلد وسنذكر بعضها:

    • ترك التدخين.
    • تجنب التعرض لأشعة الشمس لوقت طويل.
    • علاج الأمراض المزمنة بشكل سريع.
    • ممارسة الرياضة لأبقاء الجلد مشدود.
    • شرب كميات كافية من الماء .
    المزيد:

    تعليقات