• تفتيح المناطق الحساسة بالليزر

    تاريخ النشر: الخميس، 27 مايو 2021 آخر تحديث: منذ 5 أيام

    هناك الكثير من السيدات يعانين من اسمرار الجلد في المنطقة الحساسة وهذه المشكلة تسبب لهنّ الحرج وتقلل ثقتهنّ بأنفسهنّ، وتلجأ الكثيرات لاتباع الوسائل والطرق والخلطات الطبيعية التي تعمل على تفتيح المناطق الحساسة، وفي هذا المقال سنتعرف على تفتيح المناطق الحساسة بالليزر.

    تفتيح المناطق الحساسة

    إن اسمرار البشرة في المناطق الحساسة من الأمور الشائعة والتي تحدث بشكل كبير تحت الإبطين وفي الجزء الخلفي من الرقبة وفي منطقة العانة ومنطقة الفخذ والركب والمرفقين وتتعدد أسباب اسمرار هذه المناطق مثل: الاحتكاك الذي ينتج بسبب المشي أو عند ممارسة التمارين الرياضية حيث يصبح الجلد داكن ورقيق أو يمكن أن تصاب هذه المناطق بالاحتكاك بسبب ارتداء الملابس الضيقة.

    أوجدت الدراسات على أن أحد أسباب اسمرار المناطق الحساسة ينتج لوجود اضطرابات هرمونية الناتج عن الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض أو بسبب الحيض أو الحمل أو الرضاعة. كما أن تناول أدوية مانع الحمل الفموي الهرموني وأدوية العلاج الكيميائي يسببان اسمرار في المناطق الحساسة. 

    يعتبر جفاف الجلد الناتج لعدة أسباب منها التعرض لأشعة الشمس أحد أسباب اسمرار البشرة حيث يسبب تصبغات في الجلد، كما أن السمنة تؤدي أيضًا لإصابة المناطق الحساسة بالاسمرار، وهذه المشكلة لا تسبب القلق إنما يمكن علاجها وتفتيح المناطق الحساسة بالعلاجات المنزلية والخلطات الطبيعية الآمنة التي تعمل على تفتيح المناطق الحساسة. [1]

    ما هو تفتيح المناطق الحساسة بالليزر؟

    الليزر هو شعاع مركّز من الطاقة الضوئية يمكن استخدامه بشكل انتقائي لتسخين وتدمير أهداف محددة للغاية، وفي حال تفتيح البقع الداكنة على الجلد تُعرف الأهداف بالكروموفور والتي تشمل صبغة الجلد المعروفة باسم الميلانين، ونظرًا لأن الميلانين يمتص الضوء في نطاق واسع من الأطوال الموجية فإنه يمكن استخدام العديد من أنواع الليزر المختلفة لإزالة الآفات المصطبغة في الجلد، لذلك يجب استخدام الإعدادات المحافظة (مستويات الطاقة المنخفضة وفترات النبض القصيرة) أثناء العلاج بالليزر لتفتيح البشرة وخاصةً في المناطق الحساسة إذ يسمح تقصير مدة النبض باستهداف أكثر تحديدًا للصبغة بينما يتم إنشاء حرارة أقل لإتلاف الخلايا والأنسجة المحيطة.

    وحتى مع العلاج التحفظي هناك خطر عودة التصبغ وتفاقم الحالة وهذا هو السبب في أن الليزر يعتبر خيارًا ثانيًا أو ثالثًا لعلاج فرط تصبغ الجلد،  وهناك العديد من أنواع الليزر المستخدمة لتفتيح البقع الداكنة من الجلد، ولكل منها مستويات مختلفة من النجاح إذ لا يوجد جهاز واحد يعتبر الأفضل ويوصى باختبار علاجات الليزر لمناطق صغيرة من الجلد قبل العلاج الكامل.

    أما الأجهزة التي تعتمد على الضوء الأكثر استخدامًا لعلاج فرط تصبغ الجلد ولتفتيح المناطق الحساسة فهي كما يلي:

    الليزر الجزئي غير الجر 

    تعتبر هذه هي علاجات الليزر الوحيدة للكلف التي تمت إزالتها من قبل إدارة الغذاء والدواء، فقد أظهرت نتائج جيدة ولكن لا يزال لديها خطر الإصابة بفرط التصبغ التالي للالتهابات (PIH)، ولذلك لا ينبغي استخدام الليزر الجزئي غير الاستئصالي للأفراد ذوي أنواع البشرة الداكنة بسبب معدلات المضاعفات العالية لحروق البشرة بعد العلاج، وزيادة التصبغ.

    ليزر Q-switched Nd-YAG منخفض التألق

    على الرغم من عدم ترخيص إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج فرط تصبغ الجلد، فإن هذا الليزر هو الأكثر دراسة على نطاق واسع لعلاج الكلف وتفتيح البشرة وخاصة المناطق الحساسة مثل العلاجات الأخرى التي تعتمد على الضوء إذ تتحسن فعاليته عندما يقترن بالعلاجات الموضعية، ومن الجدير بالذكر أن ليزر Nd-YAG يمكن استخدامه على الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.

    الضوء النبضي المكثف (IPL)

    على الرغم من أنه ليس ليزرًا تقنيًا إلا أنه يعمل IPL بنفس الطريقة تقريبًا باستخدام ضوء عالي الكثافة لاستهداف حوامل صبغية معينة في الجلد مثل الميلانين وعند استخدامه مع العلاجات الأخرى فإنه يحسن هذا العلاج تفتيح المناطق الداكنة في الجسم حيث أنه مقاوم للعلاج الموضعي وحده، ومع ذلك فإن IPL ليست مثالية لأنواع البشرة الداكنة حيث أن أحد المضاعفات الأكثر شيوعًا لهذا العلاج هو فرط التصبغ التالي للالتهابات.

    الليزر الاستئصالي 

    على الرغم من أنه تم الإبلاغ عن فعاليته في بعض أنواع فرط تصبغ الجلد ولا سيما بقع الشمس والتقران الدهني المسطح إلا أنه لا ينبغي استخدام الليزر الاستئصالي لتفتيح المناطق الحساسة نظرًا لارتفاع مخاطر تفاقم فرط التصبغ. [2]

    هل يمكن تفتيح المناطق الحساسة بالليزر؟

    يعتبر الليزر من التقنيات الحديثة التي تعمل على علاج وتجميل البشرة بفعالية ويعتبر العلاج بالليزر الحل السحري للكثير من مشاكل البشرة، حيث يعمل على تفتيح وتقشير الطبقات الخارجية في الجلد كما يمكن استخدامه لتفتيح المناطق الحساسة وأيضًا بشرة الوجه وجميع مناطق الجسم المختلفة بكفاءة وأمان، فإن حدث اسمرار في المناطق الحساسة يمكن استشارة طبيب جلدية مختص للعلاج بالليزر حتى يتم اتخاذ القرار المناسب فإن تفتيح المناطق الحساسة بتقنية الليزر قد ترافقه فترة صعبة حتى يتم التعافي تمامًا.

    أضرار تفتيح المناطق الحساسة بالليزر

    يسبب تفتيح المناطق الحساسة بعضًا من الآثار الجانبية المزعجة وهو كغيره من العلاجات الطبية، ومن أضرار تفتيح المناطق الحساسة بالليزر نذكر ما يلي:

    • قد يصاب المهبل بالتهابات بسبب تعرض هذه المنطقة لحرارة عالية.
    • قد يحدث تهيج في الجزء الخارجي في المنطقة الحساسة.
    • قد يحدث ندبات أو حروق.
    • يترك تأثير سلبي عند ممارسة العلاقة الزوجية بسبب حدوث مضاعفات.

    تفتيح المناطق الحساسة بوصفات طبيعية

    يمكنكِ تجربة الوصفات الطبيعية لتفتيح المناطق الحساسة التي تساعد في علاج هذه المشكلة بطريقة آمنة وفعالة، وإليكِ طرق تفتيح المناطق الحساسة بوصفات طبيعية:

    تفتيح المناطق الحساسة بجل الصبار

    يعتبر جل الصبار مفيد جدًا لبشرة الجسم حيث يعتبر مبيض طبيعي وعند استخدامه بشكل منتظم فإنه يعمل على إصلاح خلايا الجلد المتضررة، وإليكِ خطوات تطبيق الوصفة:

    1. استخرجي الهلام من أوراق الصبار.
    2. طبقي الهلام على منطقة العانة.
    3. اتركي الوصفة لمدة 20 دقيقة.
    4. اشطفي المنطقة بالماء الفاتر.

    تفتيح المناطق الحساسة بعصير الليمون الطازج

    يعمل الليمون على تفتيح وتوحيد لون البشرة بسبب خصائصه الحمضية التي تعمل على تفتيح وتبييض المناطق المختلفة في الجسم وخاصة منطقة العانة كما أنه يعمل في إزالة خلايا الجلد الميت وذلك لاحتوائه على فيتامين C، وإليكِ خطوات تطبيق الوصفة:

    1. اغسلي ثمرة واحدة من الليمون واقطعيها إلى نصفين.
    2. افركي منطقة العانة بنصف ليمونة لبضع دقائق واتركيه لمدة 15 دقيقة حتى يجف.
    3. اشطفي المنطقة بالماء الدافئ.
    4. يمكنكِ مزج ملعقة صغيرة من لبن الزبادي مع عصير الليمون الطازج ونصف ملعقة صغيرة من العسل جيدًا، ثم طبقي الخلطة على منطقة العانة واتركيها لمدة 10 دقائق واشطفيها بالماء الدافئ.

    تفتيح المناطق الحساسة بعصير الخيار الطازج

    يعرف الخيار بخصائصه التي تساعد في التحكم بإنتاج الميلانين في البشرة حيث يعمل على تفتيح وتبييض لون البشرة لاحتوائه على فيتامين أ ويعتبر خيارًا مثاليًا وآمنًا لتفتيح المناطق الحساسة، وإليكِ خطوات تطبيق الوصفة:

    1. اعصري نصف ثمرة من الخيار في العصارة الكهربائية.
    2. طبقي العصير على منطقة العانة واتركيه حتى يجف لمدة ربع ساعة.
    3. اشطفي بشرتكِ بماء بارد.
    4. يمكنكِ خلط ملعقتين من عصير الخيار مع نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم ونصف ملعقة صغيرة من عصير الليمون الطازج، ثم طبقي الخلطة على منطقة العانة واتركيه لمدة 10 دقائق ثم اشطفي بشرتك بالماء البارد.

    تفتيح المناطق الحساسة بالطماطم

    تعمل الطماطم على تقليل حساسية البشرة لأشعة الشمس كما أنها تحمي البشرة من الأضرار التي تسببها أشعة الشمسبالإضافة إلى أن الطماطم فعالة في تفتيح وتبييض مختلف مناطق الجلد في الجسم وخاصة المنطقة الحساسة وذلك لاحتواء الطماطم على اللايكوبين، وإليكِ خطوات تطبيق الوصفة:

    1. اقطعي ثمرة واحدة من الطماطم إلى نصفين.
    2. قومي بفرك منطقة العانة بنصف حبة من الطماطم بحركات دائرية واستمري لبضع دقائق.
    3. اتركي العصير حتى يجف لمدة 10 دقائق.
    4. اغسلي بشرتكِ بالماء البارد.

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الالكترونية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لمشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا.

  • تفتيح المناطق الحساسة بالليزر