facebook

جفاف بشرة الجسم: أمور تجهلينها هي السبب بذلك

بواسطة: dinaalsarisi الأحد، 31 مارس 2019
  • جفاف بشرة الجسم: أمور تجهلينها هي السبب بذلك

    مشكلة الجفاف من المشاكل الشائعة التي تعاني منها البشرة في كلّ فصول السنة، لذا سنعرفك اليوم على جفاف بشرة الجسم: أمور تجهلينها هي السبب بذلك كيّ تتفادينها.

    ما هو جفاف بشرة الجسم

    جفاف البشرة هو عبارة عن القشور والشقوق التي تظهر إما على مناطق معينة من الجسم أو على الجسم كاملاً نتيجة العديد من الأسباب، وقد تتفاقم الحالة ليصحبها حكة وتهيج للبشرة.

    أعراض جفاف بشرة الجسم

    • الشعور بالعطش الكبير وجفاف الفم بشكلٍ واضح.
    • ضعف الجسم بشكلٍ عام وفقدان الطاقة والحيوية.
    • فقدان توازن الجسم والإصابة بالدوار.
    • تسارع ضربات القلب والخفقان ويكون هذا العَرَض مؤقتاً.
    • ارتجاف الصدر.
    • تشوش القدرة على التفكير والإصابة بالصداع الشديد وحدوث اضطرابات في الوعي بالإضافة إلى الاختلاجات.
    • الغيبوبة الكاملة وأحياناً الموت.
    • قلة كمية البول وقلة العرق أيضاً.
    • تغير لون البول إلى اللون الغامق بحيث يُصبح لونه داكناً كلون الكهرمان أو أصفر اللون وارتفاع تركيزه بشكلٍ كبير.
    • هبوط ضغط الدم وارتفاع درجة حرارة الجسم.

    طرق علاج جفاف بشرة الجسم

    • زيت الزيتون

    يتم خلط زيت الزيتون مع القليل من السكر البني للحصول على عجينة متماسكة، ومن ثم تطبيق العجينة على الجلد الجاف، وتدليك المنطقة بها، وتترك العجينة على الجلد مدة عشر دقائق. يكرر العلاج حتى تنتهي المشكلة.

    • الشوفان

    تخلط كمية من الشوفان مع ثمرة مهروسة من الموز، وكمية مناسبة من الماء الدافئ، ويطبق الخليط الناتج على منطقة الجلد الجاف مدة تتراوح ما بين عشر وخمس عشرة دقيقة تقريباً، ثم يغسل الجلد بالماء البارد، وتكرر العملية مرة في الأسبوع.

    • قشطة اللبن

    تخلط قشطة اللبن مع ملعقة من الحليب الناشف، وبضع قطرات من عصير الليمون للحصول على خليط متماسك، ويطبق الخليط على المناطق المصابة، ويترك مدة خمس عشرة دقيقة. يغسل الجلد بالماء الدافئ، ويكرر العلاج مرة كل يوم.

    • شمع العسل

    يذاب شمع العسل في حمام مائي ساخن، ثم يخلط الشمع الذائب مع العسل وزيت الزيتون حتّى تتكون عجينة، بعدها تفرد العجينة على الجلد الجاف وتترك مدة عشر دقائق، ثمّ تغسل بالماء الدافئ. تكرر العملية كل يوم حتّى تنهي المشكلة.

    أمور تجهلينها تسبب جفاف بشرة الجسم

    • استخدام الصابون القاسي

    من أهم الأسباب التي تتسبب في تلف البشرة وتعريضها للجفاف، هو استخدام الصابون والمنظفات القاسية التي تحتوي على العديد من المواد الكيماوية. فحتى غسيل الملابس أو حتى غسيل الأواني قد يعرض بشرة اليدين لانتزاع الرطوبة الداخلية مما يعرضها للتلف. وإن كنت تعانين من البشرة الجافة في الأساس، فإن كثرة غسيلها باستخدام أنواع المنظفات التجارية قد يعرضها للتهيج والالتهابات. لذلك، عند غسيل بشرة الوجه أو اليدين، احرصي على استخدام الكريم المرطب بعد ذلك للحفاظ على ترطيبها.

    • تلف البشرة نتيجة التعرض لأشعة الشمس الضارة

    عند التعرض المباشر للأشعة فوق البنفسجية، فقد يؤدي ذلك لتلف البشرة وتعرضها للجفاف والتشققات. فتعمل الأشعة فوق البنفسجية على اختراق الطبقة الخارجية للبشرة، فيؤثر ذلك على الكولاجين المسؤول عن شد ترهلات البشرة. مما يؤدي لظهور التجاعيد المبكرة وجفاف البشرة. لذلك، تأكدي دائمًا من استخدام واقي شمس مناسب لنوع بشرتك قبل الخروج من المنزل مع ارتداء الملابس المناسبة لتلافي تلف البشرة عند تعرضها لأشعة الشمس.

    • أحد أعراض مرض السكري

    من أحد الأعراض الأولية لمرض السكري هو جفاف البشرة. فإن كنت تعانين من الجفاف المستمر لبشرة الوجه، اليدين والقدمين دون أي سبب واضح، فمن الجيد أن تقومي بعمل فحوصات مرض السكري. ارتفاع مستويات السكري ف الدم قد يتسبب لضعف الدورة الدموية في الجسم، مع زيادة عدد مرات التبول، مما يؤدي لجفاف البشرة. اكتشاف مرض السكري من النوع الثاني في المراحل المبكرة، قد يساعد على التحكم فيه من خلال اتباع نظام غذائي صحي مع العلاجات المناسبة.

    • السباحة لفترات طويلة

    بالطبع السباحة مفيدة جدًا للصحة، كما أن ممارسة التمرينات بشكل عام مفيد لصحة البشرة والشعر. لكن زيادة نسبة الكلور الموجود في حمامات السباحة، قد يؤدي لتلف البشرة والشعر. فقضاء فترات طويلة في حمامات السباحة، يؤدي لانتزاع الطبقة الدهنية من البشرة، مما يفقد البشرة رطوبتها الطبيعية. من الضروري استخدام كريم مرطب مناسب قبل وبعد السباحة.

    • التقدم في العمر

    مع التقدم في العمر، تفقد البشرة قدرتها على إنتاج الزيوت الطبيعية بكفاءة. حيث تفقد البشرة مرونتها، فتظهر الخطوط الدقيقة، والتجاعيد على البشرة. حتى صاحبات البشرة الدهنية أيضًا، قد يلاحظن بعض أثار جفاف البشرة مع التقدم في العمر. ولتجنب تلك المشكلة، فينصح باستخدام الكريمات المرطبة ولوشن الجسم لحماية البشرة من أثار الشخيوخة وترطيبها بفعّالية.

    • بعض العلاجات الطبية

    إن كنت تعانين من بعض الحالات المرضية التي تستدعي تناول بعض العلاجات أو الأدوية القوية، فقد تشعرين بالحكة وجفاف البشرة. لذلك، فينصح بتغيير بعض العادات الغذائية مع تناول الفواكه والخضروات الطبيعية، مع شرب كميات وفيرة من الماء وتجنب الوجبات السريعة. كما ينصح أيضًا بالاهتمام بترطيب البشرة لتجنب الجفاف، التشققات والحكة.

    • بعض المشكلات الجلدية

    بعض المشكلات الجلدية كالصدفية أو الإكزيما تتسبب في جفاف البشرة وظهور بعض البقع الحمراء. فإن كنت تعانين من تلك الحالات، فينصح باستشارة الطبيب المختص لتحديد العلاج المناسب لها.

    • الاستحمام بالماء الساخن

    إن كنت تفضلين الاستحمام بالماء الساخن، فبشرتك أكثر عرضة للجفاف. فيؤثر الماء الساخن على الطبقة الخارجية من البشرة، مما يعمل على انتزاع الرطوبة والزيوت الطبيعية داخل خلايا البشرة، مما يعرضها للجفاف الشديد. فينصح بالاستحمام بالماء الدافئ أو الفاتر لحماية بشرتك من الجفاف.

    • قصور في الغدة الدرقية

    إن كنت تعانين من قصور في وظائف الغدة الدرقية، فقد يؤدي ذلك لجفاف البشرة. في تلك الحالة، تفرز الغدة الدرقية نسبة أقل من هرمون الثيرويد، مما يعني ضعف نشاط الغددة الدهنية. فتحتاج البشرة في تلك الحالة إلى الترطيب بشكل أكثر.

    • التغيرات الجوية

    عندما يكون الطقس بارد جدًا أو حار جدًا، فتقل نسبة الرطوبة، مما يؤدي لجفاف البشرة. وقد تتفاقم تلك المشكلة مع التعرض لمكيفات الهواء المنزلية. فتفقد البشرة ترطيبها الطبيعي وتصبح أكثر عرضة للتلف.

    المزيد:

    تعليقات