facebook

حماية عالية ضد أشعة الشمس لبشرتك

الأربعاء، 04 نوفمبر 2020
  • حماية عالية ضد أشعة الشمس لبشرتك

    تعتبر الشمس مصدراً رئيسياً للأشعة فوق البنفسجية الطبيعية التي نتعرض لها يومياً، ورغم أن طيفاً من هذه الأشعة يساعدنا على إنتاج فيتامين د بالجلد، إلا أنها أيضاً تعرضنا لمخاطر جسيمة. اكتشفوا أضرار أشعة الشمس فوق البنفسجية وطرق الوقاية منها فيما يلي:

    أشعة الشمس فوق البنفسجية وأنواعها

    تنبعث الأشعة فوق البنفسجية بشكل طبيعي ومباشر من الشمس وتخترق الغلاف الجوي وتصل إلينا عابرة أغلب أنواع الحواجز مثل نوافذ المنزل وغيرها، وتطلق بعض الأجهزة مثل أجهزة التسمير وبعض أجهزة الليزر وحتى المصابيح هذه الأشعة أيضاً وتنقسم أشعة الشمس فوق البنفسجية إلى عدة موجات هي UVA وUVB وUVC بحسب طولها الموجي.

    أما عن وصول هذه الأشعة إلينا فإن UVA لا تمتصها طبقة الأوزون بالغلاف الجوي الأرضي، وأشعة وUVB غالباً ما تمتصها طبقة الأوزون إلا أن قسماً منها يصل إلى سطح الأرض، أما عن أشعة UVC وهي الأشعة الأقل طولاً فيتم امتصاصها كلياً بطبقة الأوزون والغلاف الجوي فلا تصل إلى سطح الأرض.

    فوائد أشعة الشمس فوق البنفسجية

    إنتاج فيتامين (د) بالجلد، وهو فيتامين أساسي لصحة الإنسان حيث يعمل على امتصاص الكالسيوم والفوسفور من الطعام ويساعد على نمو العظام. توصي منظمة الصحة العالمية (WHO) بالتعرض للشمس من 5 إلى 15 دقيقة فقط، مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع لإنتاج فيتامين (د) بالجلد بشكل طبيعي وتحقيق منافعه للجسم.

    أضرار أشعة الشمس فوق البنفسجية:-كعطك

    تستطيع الأشعة فوق البنفسجة ذات الطول الموجي الأكبر الوصول إلى سطح الأرض مخترقة الغلاف الجوي وطبقة الأوزون ونوافذ المنزل لتخترق الجلد مسببة أضراراً كبيرة، وعلى الرغم من أن أشعة UVA أضعف من UVB، إلا أنها تخترق الجلد بشكل أعمق وتكون أكثر ثباتاً على مدار العام.

    ويسبب التعرض لأشعة الشمس حروقاً تعرف بحروق الشمس، وهي علامة من علامات التعرض المفرط للشمس على المدى القصير، لكن أضرار الأشعة فوق البنفسجية يمتد لأكثر من ذلك فالشيخوخة المبكرة وسرطان الجلد من الآثار الجانبية للتعرض للأشعة فوق البنفسجية لفترات طويلة، كما يزيد التعرض للأشعة فوق البنفسجية من خطر الإصابة بأمراض العين أيضاً.

    لكن يبقى سرطان الجلد أكبر المخاطر التي تسببها أشعة الشمس فوق البنفسجية، خاصةً أنه أكثر أنواع السرطان شيوعاً في الولايات المتحدة الأمريكية.

    الوقاية من الأشعة فوق البنفسجية (أشعة الشمس الضارة)

    يُمكن لبعض العادات أن تحميك من مخاطر الأشعة فوق البنفسجية

    - تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة والبقاء تحت الظل خاصة خلال ساعات الظهيرة.

    - ارتداء الملابس الكاملة التي تغطي أكبر قدر من الجلد.

    - ارتداء القبعة العريضة والنظارات الشمسية الطبية التي تحجب الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة.

    - استخدام واقي الشمس الفعال في حماية الجلد من مخاطر أشعة UVA وUVB مثل مجموعة أنثيليوس من لاروش بوزيه.

    أفضل واقي شمس بحماية عالية من أشعة UVA وUVB

    - أنثيليوس شاكا فلويد SPF50+ من لاروش بوزيه: فعال في حماية الجلد من أشعة UVA وUVB بشكل كلي، ويناسب جميع أنواع البشرة بما في ذلك البشرة الحساسة، كما أنه ملائم لمنطقة العينين، يمتاز بتركيبته السائلة المقاومة للماء، والرمال والأوساخ، سهل الاستخدام وسريع الامتصاص، يطبق قبل التعرض لأشعة الشمس مباشرة.

    - رذاذ أنثيليوس SPF50 من لاروش بوزيه: هو رذاذ شفاف سهل الاستخدام وشديد الفعالية في الحماية من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، يمتصه الجلد في ثلاث ثواني دون أن يترك علامات بيضاء، يثبت المكياج ويقاوم الماء ويمنحكِ مظهراً خالياً من اللمعان. ويناسب البشرة الحساسة أيضاً.

    احمي نفسكِ، وطبقي واقي الشمس المفضل لكِ من مجموعة أنثيليوس من لاروش بوزيه قبل تعرضكِ للشمس، مع تكرار تجديد الواقي الشمسي بتطبيقه كل 2-4 ساعات خصوصاً بعد التعرق أو استخدام المناشف للتجفيف.

    المزيد:

    تعليقات