• حمض الجليكوليك للبشرة

    تاريخ النشر: الثلاثاء، 20 يوليو 2021
    هذا الروتين يناسب البثور والرؤوس السوداء تصبغات البشرة التجاعيد والخطوط الرفيعة

    حمض الجليكوليك هو نوع من حمض ألفا هيدروكسي المشتق من قصب السكر. ينضم إلى الأحماض الأخرى التي نعرفها، مثل حمض اللاكتيك (المشتق من اللبن الرائب ويُزعم أنه مفضل لدى كليوباترا)، وحمض الطرطريك (من العنب)، وحمض الستريك، والتي تأتي من ثمار الحمضيات. يعتبر حمض الجليكوليك حمضاً أبسط وأصغر مقارنة بالأحماض الأخرى. ويقول كينيث هاو الحاصل على الدكتوراة في الطب، طبيب أمراض جلدية في ويكسلر للأمراض الجلدية في مدينة نيويورك: " يحتوي على أقل وزن جزيئي بين الأحماض الأخرى" ويتوغل في البشرة ليصب كامل فوائده فيها. لكن قد يبدو الأمر معقداً؟ فدعونا نوضح لكن عزيزاتي ما هو حمض الجليكوليك للبشرة وفوائده وطرق استخدامه والكثير من المعلومات الشيقة.

    ما هو حمض الجليكوليك للبشرة؟

    أولاً وقبل كل شيء وللإجابة عن سؤالكن "ما هو حمض الجليكوليك للبشرة"، حمض الجليكوليك مقشر يساعد في التخلص من خلايا الجلد الميتة ويقشر للحصول على طبقات جديدة وأكثر إشراقًا من خلال العمل على الطبقة القرنية (الطبقة الخارجية من الجلد).

    يقول أحد الخبراء البارزين: "تتكون الطبقة القرنية الطبيعية والسليمة من طبقات مسدودة بإحكام من خلايا الجلد الميتة التي ترتبط ببعضها البعض بإحكام، وحمض الجليكوليك يفك هذه الطبقات المسدودة." وبواسطة حمض الجليكوليك، يمكن لتلك الطبقات القاسية والخشنة من خلايا الجلد الميتة أن تتلاشى بسهولة أكبر.

    ولكن نظراً لأن حمض الجليكوليك كما ذكرنا سابقاً صغير جداً، فإنه يمكن أن يتعمق في بشرتك أيضاً، حيث يقوم يعمل حقاً وينشر فوائده. هل أجبنا بعد عن تساؤلكن؟ ليس بعد؟ حسناً..

    يحفز حمض الجليكوليك الأرومات الليفية في الأدمة لإنتاج كميات متزايدة من الكولاجين. ومن خلال تحفيز إنتاج الكولاجين، فإنه يساعد البشرة على شدها وتماسكها ويقلل من الخطوط الدقيقة والتجاعيد. بين التأثير السطحي على الطبقة القرنية لديكِ والعمل الذي تقوم به، ستشعر بشرتك بمزيد من النعومة وتبدو أكثر إشراقًا وليس هذا فحسب، بل بلون موحد. [1]

    فوائد حمض الجليكوليك للبشرة

    هناك العديد من فوائد حمض الجليكوليك للبشرة، دعونا نتعرف عليها معاً:

    يقلل الخطوط الدقيقة والتجاعيد

    يقلل حمض الجليكوليك من ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد عن طريق تقشير الطبقة العليا من الجلد بعمق. يعمل هذا التقشير على تسريع تجديد خلايا الجلد، كما يزيد تسريع تجديد خلايا الجلد من إنتاج الكولاجين بالإضافة إلى قدرة البشرة الطبيعية على الاحتفاظ بالترطيب (عاملان أساسيان لمنع وتقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد).

    في دراسة عن فعالية حمض الجليكوليك في علاج التجاعيد، وجد الباحثون أن فوائد حمض الجليكوليك للبشرة قد تقلل من عدد التجاعيد وكذلك طول التجاعيد. يقشر حمض الجليكوليك عن طريق إذابة خلايا الجلد الميتة.

    يرطب البشرة الجافة

    لا يقتصر دور حمض الجليكوليك للبشرة على التقشير فحسب، بل يعمل أيضاً على ترطيب البشرة الجافة. يصنف حمض الجليكوليك على أنه مرطب وهذا يعني أن حمض الجليكوليك يمكنه تجديد البشرة برطوبة جديدة.

     نحن كفاتنات جذابات، نحب المرطبات لأن البشرة المرطبة هي بشرة صحية، لكن المرطبات يمكن أن تكون سيفاً ذا حدين. هذا لأن المرطبات تجذب الماء من مكانين: من الهواء (خاصة إذا كان الجو رطباً) ومن طبقات الجلد العميقة. عندما يكون الجو رطبًا (وهناك رطوبة في الهواء أكثر من بشرتك)، فإن المرطبات ستجذب الماء الزائد إلى الداخل. هذا رائع بالطبع! لكن من ناحية أخرى، إنها قصة مختلفة.

    يفتح وينعم البشرة

    من فوائد حمض الجليكوليك للبشرة أنه ينشر جزيئاته الصغيرة لتتعمق تحت سطح بشرتك وتفكك الروابط بين خلايا الجلد الميتة. ويبرز حمض الجليكوليك بشرة طفلك النضرة والتي تكون أكثر إشراقًا ونعومة.

    يعمل على معالجة فرط التصبغ

    يعمل حمض الجليكوليك على معالجة فرط التصبغ الخفيف مثل البقع الداكنة والبقع العمرية والنمش والكلف. علاوة على ذلك، تمت دراسة حمض الجليكوليك كعلاج فعال لندبات حب الشباب. كيف ذلك عزيزاتي؟ يكون فرط التصبغ أكثر قتامة على سطح بشرتك، ويكون الجلد تحته أقل تصبغًا. يعمل حمض الجليكوليك على تقشير وإزالة خلايا الجلد الميتة الداكنة من سطح بشرتك ليكشف عن طبقة نضرة من الجلد ذات لون بشرة أكثر تناسقاً. مع الاستخدام المنتظم، يتم علاج فرط التصبغ.

    مكافحة الشيخوخة

    حمض الجليكوليك للبشرة هو حمض ألفا هيدروكسي الأكثر شيوعاً لمكافحة الشيخوخة لأنه أقوى أحماض ألفا هيدروكسي، وعند استخدامه بشكل مناسب، يمكن أن يؤدي إلى نتائج رائعة. تأتي قوة حمض الجليكوليك من حجم الجزيء الصغير (يحتوي على واحد من أصغر أحجام جزيئات AHA الموجودة في منتجات العناية بالبشرة). تخترق جزيئات حمض الجليكوليك الصغيرة سطح الجلد بشكل أعمق من أحماض ألفا هايدروكسي الأخرى ذات الأحجام الجزيئية الأكبر (مثل حمض اللاكتيك). يزيد الاختراق العميق لحمض الجليكوليك من تخليق الكولاجين، مما يمنع الخطوط الدقيقة والتجاعيد عن طريق زيادة سماكة بشرتك وثباتها.

    يحارب حب الشباب

    يحارب حمض الجليكوليك للبشرة حب الشباب عن طريق تقشير خلايا الجلد الميتة التي غالباً ما تسد المسام وتؤدي إلى ظهور البثور. حمض الجليكوليك هو حمض القرنية مما يعني أن لديه القدرة على تكسير خلايا الجلد الميتة على سطح الجلد وفتح أي مسام مسدودة. في مراجعة حالية لعلاج قشر حمض الجليكوليك، ثبت أن حمض الجليكوليك يقلل من حب الشباب الموجود ويحافظ على بشرة صافية عن طريق تقشير خلايا الجلد الميتة التي تسد المسام وتؤدي إلى ظهور البثور.

    يزيد من تغلغل المكونات

    وفقًا لنهج عملي للتقشير الكيميائي، فإن حمض الجليكوليك هو المعيار الذهبي لإزالة خلايا الجلد الميتة السطحية. لا يؤدي تقشير حمض الجليكوليك إلى تسريع تجديد خلايا الجلد فحسب، بل يسمح أيضاً بتغلغل أعمق لمكونات العناية بالبشرة الأخرى. مع إزالة كل الجلد الميت، يمكن لمنتجات العناية بالبشرة الأخرى اختراق سطح الجلد بشكل أفضل، وتعمل بسحرها، وتمنحك نتائج أفضل بشكل أسرع. أساساً، يعمل حمض الجليكوليك على تحسين أداء منتجات العناية بالبشرة الأخرى.

    وبهذا عزيزاتي تستطيعين الانتفاع من فوائد حمض الجليكوليك للبشرة. [2]

    طريقة استخدام حمض الجليكوليك للبشرة

    فيما يلي طريقة استخدام حمض الجليكوليك للبشرة:

    فترة الليل

    استخدمي منتجات حمض الجليكوليك للبشرة في الليل فقط. هذا مهم جداً لأن حمض الجليكوليك (وجميع أحماض ألفا هيدروكسي الأخرى) يجعل بشرتك أكثر حساسية للأشعة فوق البنفسجية. ضعيه خلال وقت النوم، وضعي واقٍ من الشمس في الصباح لحماية بشرة طفلك التي تم تقشيرها حديثاً.

    تابعي تطبيقه

    اللسع الخفيف والإحمرار أمر طبيعي عند استخدام حمض الجليكوليك لأول مرة. لا تقلقي، ستعتاد بشرتك على ذلك بمرور الوقت. قومي "باختبار البقعة" دائماً قبل وضعه على وجهك بالكامل، سيساعدك على تحديد ما إذا كان حمض الجليكوليك مناسباً لبشرتك أم لا. ضعي كمية صغيرة من منتج حمض الجليكوليك للبشرة في المساء على منطقة صغيرة على جبهتك (حيث يكون جلد وجهك أكثر كثافة). إذا كان هناك تهيج خفيف أو لم يحدث أي تهيج خلال 24 ساعة، ضعي طبقة رقيقة من منتج حمض الجليكوليك على وجهك بالكامل (تجنبي عينيك) في المساء 1 × 2 مرة في الأسبوع. إذا كنت تعانين من تهيج شديد خلال 24 ساعة (احمرار، تقشر)، ففكري في تجربة منتج آخر من حمض الجليكوليك بتركيز أقل، أو جرب بديل AHA (مثل حمض اللاكتيك الأكثر رقة).

    يوضع على الوجه بالكامل

    يعمل حمض الجليكوليك للبشرة بشكل أفضل عند وضعه على وجهك بالكامل (فقط تجنبي العينين والشفتين والفم). لأن حمض الجليكوليك يذيب خلايا الجلد الميتة، فإن وضعه على الوجه بالكامل سيضمن تقشيراً متساوياً. نريد تجديد خلايا البشرة على وجهك الجميل.

    الأقل هو الأفضل

    استخدمي فقط كمية بحجم حبة البازلاء أو أقل لوجهك بالكامل. يمكن أن يسبب الكثير من منتج حمض الجليكوليك تهيجاً مفرطاً.

    لا تبالغ في التقشير

    وكطريقة استخدام حمض الجليكوليك للبشرة، قشري مرة أو مرتين في الأسبوع - ليس يومياً. يمكن أن يسبب التقشير المفرط تهيجاً شديداً واحمراراً وظهور البثور والجفاف وحتى الشيخوخة الأسرع. نعم تحمسي للأمر، لكن لا تفرطي في فعل ذلك.

    لا تفركي وجهك الجميل

    حمض الجليكوليك مقشر كيميائي، لديه القدرة على تفكيك خلايا الجلد الميتة على سطح بشرتك دون الحاجة إلى فرك بشرتك لجعلها تعمل (مقابل مقشر جسدي يتطلب القليل من التقشير). لذلك لا تفركي، ودعي المنتج مطبقاً على وجهك فقط. [2]

    أضرار حمض الجليكوليك للبشرة

    حمض الجليكوليك حاصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية يتبعه استخدام واقٍ من الشمس، وهو آمن للاستخدام الموضعي بتركيزات تصل إلى 10٪ في المنتجات المنزلية وما يصل إلى 70٪ عند استخدامه داخلياً فقط من قبل خبير تجميل أو طبيب أمراض جلدية. وأما أضرار حمض الجليكوليك للبشرة، فهي كما يأتي:

    1. وخز أو احمرار أو تهيج.
    2. جفاف أو حكة أو تقشير.
    3. فرط تصبغ ما بعد الالتهاب (أحياناً).
    4. تطهير (تفاقم حب الشباب) في غضون الأسابيع القليلة الأولى. [2]

    وفيما يلي بعض نصائحنا القيمة:

    ما يجب القيام به

    1. يكشف تقشير حمض الجليكوليك للبشرة عن طبقة جديدة من الجلد يمكن أن تتهيج بسهولة.
    2. ضع الكريم الواقي من الشمس.
    3. كوني حذرة مع مناطق الشمع.
    4. تجنبي عينيك.
    5. استشيري طبيب أمراض جلدية لتحديد تركيز حمض الجليكوليك المناسب لك.

    ما يجب عليكِ تجنبه

    1. لا تستخدميه على حب الشباب الملتهب.
    2. لا تستخدميه على البشرة المصابة بحروق الشمس.
    3. لا تستخدميه مع المقشرات القاسية أو المقشرات الجسدية.
    4. لا تخلطيه مع المواد: Retin-A أو ديفرين (أدابالين) أو تازوراك.
  • حمض الجليكوليك للبشرة