• روتين العناية بالبشرة للمراهقات

    تاريخ النشر: الأربعاء، 08 ديسمبر 2021
    هذا الروتين يناسب البشرة الدهنية البثور والرؤوس السوداء

    مع بداية سن البلوغ تظهر البثور الأولى على الوجه أو الظهر أو الصدر أو الكتفين، وهي مشاكل جلدية مألوفة لدى العديد من المراهقات، لذلك لا بد من اتباع روتين العناية بالبشرة للمراهقات.حيث تتأثر بشرة حوالي 85% من المراهقات من ظهور حب الشباب وهي مشكلة شائعة مرتبطة بالهرمونات، ويعتبر المسؤول عن تغير مظهر الجلد خلال فترة البلوغ هو زيادة إفراز الهرمونات الجنسية الذكرية (الأندروجينات) عند الأولاد والبنات. وتبدأ التغيرات في التوازن الهرموني في سن 11 وتؤثر على العقل والجسم والجلد، إذ تعمل الغدد العرقية والدهنية بأقصى سرعة. ما يسمى بالغدد العرقية المفرزة التي لا تبدأ حتى في العمل حتى سن البلوغ، ويصبح الشعر والجلد دهنيين ويلمع الوجه وتسد المسام بسهولة أكبر، وتحدث الرؤوس السوداء وبالتالي تنتشر البكتيريا. 

    روتين العناية بالبشرة للمراهقات

    العناية بالبشرة

    أصبحت الكريمات ومستحضرات العناية بالبشرة التجارية عنصرًا أساسيًا تستخدمه جميع الإناث. حيث تستخدم الكريمات ومنتجات التنظيف اللطيفة للعناية بالبشرة والجسم ومنح البشرة النضارة والإشراق، إذ تتطلب صحة البشرة وجمالها عناية دقيقة ومناسبة. ومن الضروري تحديد نوع البشرة واختيار المنتج المناسب.

    يمكن معرفة نوع البشرة باستخدام اختبار واحد بسيط بحيث يتم غسل الوجه بمنظف معتدل، وبعد مرور 15 إلى 20 دقيقةيتم الضغط على منديل ورقي رفيع على البشرة، فإذا كانت هناك بقع واضحة على جميع مناطق المنديل، فإن البشرة تكون دهنية، وبالتالي تتطلب تنظيفًا عالي الجودة وعناية شاملة.

    يتم التعرف على البشرة المختلطة من خلال الإفرازات الدهنية في المنطقة على الجبين والأنف والذقن. أما البشرة الجافة فإن المنديل يبقى نظيفًا، وعند العناية بالبشرة الجافة، يجب إيلاء اهتمام خاص للترطيب والتغذية والحماية الفعالة. وتعتبر البشرة طبيعية إذا كانت البقع الدهنية بالكاد مرئية على السطح بالكامل.

    مع التوسع الواضح في المسام، والإفراز النشط للإفرازات الدهنية والطفح الجلدي والالتهابات، يعتبر الجلد مشكلة، وفي هذه الحالة هناك حاجة إلى عوامل خاصة مع استخدام مضادات للجراثيم والتجفيف. وتتميز البشرة الحساسة بالتعرض للمهيجات والاحمرار والتقشر والحكة، والمنتجات الخالية من الكحول مثالية للبشرة الحساسة، والتي تخضع لاختبارات جلدية خاصة.

    إن العناية اليومية بالبشرة عبارة عن برنامج مكون من أربع خطوات أساسيةوهي: التنظيف، والتونر، والترطيب، والتغذية، وهناك مرحلتان مساعدتان وهما الأقنعة والتقشير، وفيما يلي سنذكر فوائد كل منها:

    1. التنظيف والتطهير: عند غسل الوجه فإن المنظف يفتح المسام ويفكك الإفرازات الدهنية ويزيل جزيئات الكيراتين ويذوب الأوساخ والغبار ومستحضرات التجميل.
    2. التونر: يكمل عملية التطهير حيث يهدئ التونر البشرة ويشد المسام بلطف ويعيد التوازن الحمضي القاعدي. يجب إجراء عمليات التطهير واستخدام التونر في الصباح والمساء.
    3. الترطيب: يعتبر الترطيب بكريم النهار من أهم خطوات العناية بالبشرة، وبفضل استخدامه يحتفظ الجلد بنعومته ومرونته لفترة أطول. أيضًا يحتوي المرطب على وظائف وقائية ويحتوي على مرشحات للأشعة فوق البنفسجية التي تحمي البشرة من العوامل البيئية الضارة.
    4. التغذية: خلال مرحلة التغذية يتم استخدام كريم الليل المغذي لاستعادة وظائف الجلد، بحيث يشبعه بالمغذيات وينشط عمليات التمثيل الغذائي.
    5. الأقنعة والمقشرات: تستخدم الأقنعة وكريمات التقشير لتعزيز تأثير المنتجات المستخدمة على الوجه يوميًا، إذ تحقق الرعاية المناسبة للبشرة فوائد مهمة في شكل نضارة ومرونة ونقاء وإشراق طبيعي لبشرة الوجه. [1]

    روتين العناية بالبشرة للمراهقات

    يبدأ سن البلوغ عند الفتيات في سن الثانية عشرة، حيث تبدأ الهرمونات الجنسية وهرمونات النمو بالتزايد، وتصبح المسام الموجودة على الجلد أكبر، مما يساهم في إفراز الدهون، مما يجعل بشرة المراهقات تبدو دهنية. تحتاج المراهقات إلى اتباع روتين العناية بالبشرة، وفيما يلي سنذكر القواعد الأساسية للعناية بالبشرة للمراهقات:

    1. غسل الوجه مرتين يوميًا باستخدام رغوة أو جل مضاد للالتهابات، ومن المفيد في هذا السن غسل الوجه بالماء الفاتر.
    2. من الضروري تجنب تناول الوجبات السريعة في النظام الغذائي، ويجب التقليل من القلق والتوتر.
    3. تجنب لمس الوجه قدر الإمكان، وتجنب الضغط على البثور نهائيًا.

    وفيما يلي سنذكر روتين العناية بالبشرة للمراهقات وتعتمد التفاصيل الدقيقة للعناية ببشرة المراهقات على نوعها التي لخصناها فيما يلي:

    روتين العناية بالبشرة الدهنية للمراهقات

    تعتبر البثور والتهابات الوجه والعديد من المشاكل الأخرى أكثر شيوعًا عند المراهقات صاحبات البشرة الدهنية، لأن الغدد الدهنية تعمل بشكل أسرع. مما يجعل الغبار تخترق المسام المتضخمة ويختلط بالدهون. ومن ثم تنشأ مشاكل الجلد. وللعناية بالبشرة الدهنية عند المراهقات يجب استخدام الجل المنظف مع مكونات طبيعية مثل البابونج أو الآذريون التي تقلل الالتهاب وتشد المسام وتقلل من إفراز الدهون.

    يجب ألا تشتمل المنتجات المستخدمة للبشرة الدهنية الكحول، فهو يعزز عمل الغدد الدهنية. ويمكن استخدام محلول حمض الساليسيليك 2٪ من الصيدلية وعلاج التهابات الجلد بالمنتج مرتين في اليوم. 

    روتين العناية بالبشرة الجافة للمراهقات

    إن جفاف الجلد عند المراهقات نادر الحدوث، ولكن يحدث أن تكون الخلايا معزولة جدًا عن الطبقة الخارجية من الجلد، ما يسبب المسام صغيرة، وانخفاض التعرق وإنتاج الدهون، وقشور وحكة جلدية وبشرة باهتة، لذا ينصح بغسل البشرة الجافة للمراهقات بالحليب بدلًا من الغسول الذي يحتوي على الرغوة.

    يجب الاستحمام بالماء الدافئ وتجنب الاستحمام بالماء الساخن إذ يؤدي الاستحمام بالماء الساخن والصابون البسيط إلى تجفيف البشرة، ويفضل استخدام المنتجات الخفيفة الخاصة بالبشرة الجافة. وبعد الاستحمام يوضع على البشرة زيتًا معدنيًا أو غسولًا خاليًا من الكحول والعطور التي تزيد من ترطيب البشرة وتغذيها وتنعيمها. 

    روتين العناية بالبشرة المختلطة للمراهقات

    تظهر منطقة جافة ودهنية على البشرة المختلطة حيث تتراكم الغدد الدهنية في منطقة الجبهة والأنف والذقن. غالبًا ما يظهر حب الشباب والبثور على الوجه. يجب غسل البشرة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم باستخدام منتجات لا تحتوي على كحول. بحيث يتم وضع الرغوة أو الجل بحركات تدليك دائرية، مع إيلاء المزيد من الاهتمام للمنطقة الدهنية من الوجه.

    روتين العناية بالبشرة العادية للمراهقات

    مع أنواع البشرة العادية، نادرًا ما تصاب المراهقات بحب الشباب، لذلك من الأسهل توفير الرعاية لبشرة المراهقات العادية من خلال غسل الوجه بغسول لطيف رغوي واستخدام مرطبات ذات الملمس والتركيب الخفيف، وهذا يكفي لتغذية البشرة العادية للمراهقات. [2]

    العمر المناسب للعناية بالبشرة

    في الحياة اليومية تتعرض البشرة مباشرة لظروف بيئية معاكسة ومن المهم للغاية تخفيف آثار العوامل السلبية على الجلد مهما كان العمر، حيث يتم تطبيق بعض القواعد الأساسية لتوفير توازن الرطوبة في البشرة. ولهذا السبب يجب معالجة البقع وحب الشباب وجميع المشاكل الجلدية قبل أن تتفاقم كما يفضل أن يتم اتباع روتين العناية بالبشرة بناءً على استشارة خاصة من قبل أطباء متخصصين بالمنتجات والطرق التي يتم اختيارها وفقًا لنوع البشرة. يمكن أن يكون للاختيار الخاطئ للعلاج والاختيار الخاطئ للمنتج تأثيرات شديدة للغاية ولا رجعة فيها.

    من المهم البدء في العناية بالبشرة في سن المراهقة بمنتصف العشرينات من العمر، لمنع ظهور علامات الشيخوخة حيث يبدأ الجلد في تطوير أول طريقة للخطوط الدقيقة قبل سن الثلاثين إذا لم يتم اتخاذ الخطوات الصحيحة في وقت مبكر. وهذا الأمر ينطبق أيضًا بالنسبة للسيدة الشابة النشطة التي تقضي وقتًا طويلًا في الهواء الطلق أو في الشمس. وفي حين أنه من الصحيح أن العناية بالبشرة في سن مبكرة سيؤتي ثماره في العشرينات والثلاثينيات والأربعينيات من العمر وما بعد ذلك. [3]

    أفضل غسول للوجه للمراهقات

    إن اختيار غسول الوجه للمراهقات ليس بالأمر السهل أبدًا، فهناك الكثير من المنتجات للاختيار من بينها، وهناك بعض الأشياء التي يمكنك البحث عنها وكذلك تجنبها أثناء البحث عن غسول وجه آمن وفعال لبشرة المراهقات. وبدورنا سنرشدك إلى اختيار أفضل غسول للوجه للمراهقات وفقًا لنوع البشرة والمخاوف المتعلقة بمنتجات العناية ببشرة المراهقات التي ستترك البشرة صافية ونظيفة وصحية:

    اختيار غسول ذو تركيبة لطيفة لمختلف مشاكل البشرة 

    تبدأ معظم المراهقات روتينًا للعناية بالبشرة باستخدام منظف فقط، لذلك من الضروري اختيار غسول للوجه يحتوي على مرطب. قد يبدو التطهير باستخدام أي غسول عادي للوجه للمراهقات فعالًا، لكن منظف التجفيف يمكن أن يخل بتوازن درجة الحموضة في بشرتهن، مما يتسبب في زيادة إنتاج الزيوت على مدار اليوم. يمكن أن يؤدي إنتاج الزيت الزائد هذا إلى ظهور بقع جافة في بعض المناطق وانتشاره في مناطق أخرى.

    يجب البحث عن تركيبة غسول تحتوي على مضادات الأكسدة القوية ومضادات الالتهاب والمكونات المضادة للبكتيريا التي تهدئ بشرة المراهقات المتهيجة. إن غسول الوجه اللطيف الخاص بالمراهقات عبارة عن غسول رغوي لطيف مع توازن مثالي بين الرطوبة والقوام الخفيف. يركز استخدام الغسول مرتين في اليوم على علاج حالات البشرة المتهيجة والحساسة.

    اختيار غسول يحتوي على مكونات مصنوعة لاستهداف حب الشباب

    يمكن أن تكون البشرة الدهنية المعرضة لحب الشباب مشكلة عند المراهقات، والعناية بها بغسول وجه مناسب أمر حيوي لمحاربة البكتيريا. إذا كانت بشرة المراهقة عبارة عن منطقة زيتية ثابتة، يجب اختيار منظفات خفيفة الوزن لكنها مرطبة. يعتبر زيت شجرة الشاي مثالي للبشرة المعرضة لحب الشباب، حيث يعمل على قطع الأوساخ والزيوت دون أن يؤدي إلى تجفيف الجلد. يُعرف زيت شجرة الشاي أيضًا بخصائصه المذهلة المضادة للبكتيريا والمضادة للالتهابات. يمكن للمنظفات التي تحتوي على زيت شجرة الشاي أن تقاوم البقع وتقليل الاحمرار أيضًا.

    اختيار غسول خالٍ من العطور الصناعية

    من المهم بنفس القدر اختيار منتجات طبيعية قدر الإمكان لبشرة المراهقات، وهذه الممارسة تنطبق أيضًا على منتجات العناية بالبشرة المعطرة. يفضل تجنب استخدام غسول الوجه الجديد بمجرد أنه يتناسب مع رائحة العطر المفضل، إذ يتم إنتاج هذه الروائح كيميائيًا ويمكن أن تكون ضارة  لبشرة المراهقات الحساسة. وبدلًا من ذلك يجب البحث عن غسول للوجه للمراهقات برائحة لطيفة تأتي من مكونات طبيعية أو لا تحتوي على عطر على الإطلاق. [4]

    روتين العناية بالبشرة للمراهقات

    العناية بالبشرة في سن الـ 14

    إن ظهور حب الشباب والبثور من الأمور التي تعاني منها معظم المراهقات عند الوصول لسن الـ 14 عامًا، وهذه المشاكل يمكن علاجها بسرعة لأن بشرة المراهقات مرنة من خلال اتباع روتين العناية بالبشرة في سن الـ 14 الذي سنذكره فيما يلي:

    استخدام منظف لطيف

    لغسل الوجه بشكل صحيح يجب عليكِ استخدام منظفًا يناسب نوع بشرتك لتجنب جفاف بشرتك أو التسبب في تهيجها. لكن عليكِ ألا تفركي البشرة بقسوة وقومي بتدليكها بلطف بحركات دائرية لطيفة مع التأكد من الوصول إلى كل مكان في الوجه. وتجنبي استخدام الصابون إلا إذا كان مخصصًا لغسل الوجه، لأنه يمكن أن يهيج مسام الوجه ويحفز ظهور حب الشباب والبثور.

    إذا كانت بشرتك دهنية أو عادية أو مختلطة، استخدمي منظفًا يوميًا يحتوي على حمض الساليسيليك للتحكم في إنتاج الزيت الزائد وزيادة الترطيب. المنظفات التي تحتوي على حمض الساليسيليك أو اللاكتيك تساعد في إذابة الأوساخ والزيوت، وبالتالي فتح المسام. 

    ترطيب البشرة

    ضعي المرطب مرتين يوميًا للمساعدة في الحفاظ على نضارة بشرتك ورطوبتها ومنع الخطوط الدقيقة والتجاعيد المبكرة. تأكدي من استخدام مرطب خفيف الوزن وخالي من الزيوت إذا كانت بشرتك دهنية لمنع الانسداد. يمكنك استخدام المرطبات التي تحتوي على الجل أيضًا إذا كانت بشرتك معرضة لحب الشباب. يمكنك أيضًا اختيار مرطب يحتوي على واقي من الشمس واسع الطيف للمساعدة في حماية بشرتك من أشعة الشمس. إذا كانت بشرتك حساسة فتجنبي المرطبات ذات الرائحة المضافة.

    تقشير البشرة مرة في الأسبوع

    لتجنب انسداد المسام الناتج عن التقلبات الهرمونية، حافظي على تقشير بشرتك مرة أسبوعيًا، ابحثي عن المنتجات التي تحتوي على الطين لما له من خصائص طبيعية مطهرة وقابضة. تعتبر المقشرات الكيميائية التي تحتوي على أحماض ألفا هيدروكسي وحمض الساليسيليك أيضًا طريقة رائعة لتنظيف المسام بعمق. يمكنك أيضًا استخدام مقشر منزلي الصنع. لعمل مقشر منزلي، اخلطي السكر والعسل. إذا كانت بشرتك حساسة يمكنك اختيار دقيق الشوفان الممزوج بالعسل والحليب.

    الحماية من أضرار أشعة الشمس

    استخدام واقيًا من الشمس مرطبًا واسع الطيف بأكسيد الزنك (7٪ على الأقل) أو أعلى اعتمادًا على لون بشرتك أو لونها. [2]

    تعرفنا خلال هذا المقال على روتين العناية بالبشرة للمراهقات، يفضل في هذه المرحلة تقليل تناول الأطعمة الدسمة وتجنب تناول الوجبات السريعة التي تزيد من إنتاج الدهون وبالتالي زيادة فرص ظهور حب الشباب.

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الإلكترونية المجانية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لأهم مشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا.

    1. "A Guide to Taking Care of Your Skin" ، منشور على موقع healthline
    2. أ ب "16 Effective Skin Care Tips For Teenagers" ، منشور على موقع skinkraft
    3. "THE BEST AGE TO START A REGULAR SKIN CARE ROUTINE" ، منشور على موقع skinstation
    4. "How to Choose the Best Face Wash for a Teenage Girl" ، منشور على موقع kidskin
  • روتين العناية بالبشرة للمراهقات

    روتين العناية بالبشرة للمراهقات
icon

مواضيع ذات صلة