• زيت الورد للبشرة الجافة

    تاريخ النشر: الخميس، 02 ديسمبر 2021
    هذا الروتين يناسب البشرة الجافة جفاف البشرة

    إن البشرة الجافة ليست مصدر قلق في معظم الوقت. تتكون البشرة الجافة من عدة عوامل مثل الطقس الحار أو البارد وانخفاض الرطوبة في الهواء وغسل الجلد في الماء الساخن. يمكن علاج جفاف البشرة بعدة طرق بما في ذلك استخدام المرطبات وتجنب استخدام الصابون القاسي والجاف. ومع ذلك يفضل الكثيرين استخدام المواد الطبيعية للبشرة الجافة، وخلال هذا المقال سنسلط الضور على زيت الورد للبشرة الجافة مع ذكر فوائده وكيفية استخدامه.

    زيت الورد للبشرة الجافة

    زيت الورد

    يعتبر زيت الورد المستخرج من الورد من المنتجات الخاصة التي يفضل استخدامها في العديد من المجالات، وخاصة في صناعة مستحضرات التجميل، لما له من خصائص علاجية. إن زيت الورد هو نوع من الزيوت النباتية التي غالبًا ما تدخل في علاج مشاكل البشرة الجافة وجميع أنواع البشرة الأخرى.

    يعد زيت الورد بأنه نوع غني جدًا بمضادات الأكسدة والفيتامينات التي يتم الحصول عليها من نبات ثمر الورد المزروع في إفريقيا وأوروبا. وازداد الطلب على زيت الورد منذ أن اعترف نجوم هوليوود استخدامه للحصول على بشرة خالية من العيوب. وبات يستخدم زيت الورد في وقتنا الحالي على نطاق واسع في منتجات العناية بالبشرة لعلاج المشاكل التي تعاني منها، ويعتبر مفيد جدًا للبشرة الجافة. وخلال ما يلي سنذكر معلومات أكثر عن زيت الورد للبشرة الجافة. [1]

    فوائد زيت الورد للبشرة الجافة

    تتعدد فوائد زيت الورد للبشرة الجافة، إذ يستخدم لترطيب البشرة الجافة ومنع ظهور التجاعيد ويقدم الكثير من الفوائد الأخرى التي سنذكرها خلال ما يلي:

    يرطب البشرة الجافة

    إن التأثير الأكثر شيوعًا لزيت الورد على  الجلد هو ترطيبه. بفضل الأحماض الدهنية الطبيعية في زيت الورد فإنه يتم ترطيب الجلد وإزالة جفاف الجلد. إذا كانت بشرتك جافة وعادية، يمكنكِ استخدام زيت الورد للحصول على تأثير ترطيب مكثف على بشرتك. بفضل بروفيتامين أ، وحمض الريتينويك، وفيتامين أ وفيتامين د، وحمض اللينوليك، وأوميغا 6 وأوميغا 3 في  تركيبة زيت الورد  يتغذى الجلد ويصبح ملمس الجلد ناعمًا كالحرير. كما أنه من خلال ترطيب البشرة الجافة بزيت الورد تصبح البشرة أكثر إشراقًا وحيوية. 

    يمنع ظهور التجاعيد في البشرة الجافة

    يحتوي زيت الورد على فيتامينات A و C والأحماض الدهنية الضرورية لتجميل البشرة. وعند استخدام زيت الورد بانتظام يمكنك ملاحظة أن بشرتك أصبحت ممتلئة كما تقل التجاعيد الدقيقة على بشرتك، حيث توفر الفيتامينات A و C  ترطيبًا وشدًا ومعادلة للون البشرة. إذا كان لديك جفاف ناتج عن أشعة الشمس وتفاوت في اللون وبقع على بشرتك فإن فوائد زيت الورد ستكون مفيدة جدًا لك. 

    يزيد نضارة البشرة الجافة

    يمنح استخدام زيت الورد للبشرة الجافة بانتظام الشعور المشرق والحيوي على البشرة ويمكن تضمين زيت الورد في روتين العناية بالبشرة الجافة لمنحها النضارة والإشراق، وذلك لأن زيت الورد يغذي البشرة بعمق ويجعلها مشرقة من الداخل، مما يترك توهجًا طبيعيًا على سطح الجلد، وللحصول على أقصى فوائد زيت الورد للبشرة الجافة يجب عليك إضافته للعناية بالبشرة في الصباح والمساء.

    ينعم البشرة الجافة

    تعمل الفيتامينات الموجودة في زيت الورد على شد مسام الجلد وإعطاء الوجه مظهرًا أكثر نعومة. وبالتالي يتم تقليل عيوب البشرة وإخفاء المسام والحصول على مظهر أكثر إحكامًا على الوجه. بفضل زيت الورد الذي يبرز التوهج الطبيعي للبشرة الجافة تصبح الندبات والبقع الجلدية والتصبغات وحتى حب الشباب أقل وضوحًا، حيث أنه يقلل من ظهور البقع على الوجه، وبالتالي تصبح البشرة أكثر نعومة يومًا بعد يوم ولون البشرة متساوي.

    ومن الفوائد الأخرى التي يقدمها زيت الورد للبشرة الجافة هي ما يلي:

    • ينقي البشرة من الزيوت والأوساخ.
    • يمكن استخدامه كمزيل طبيعي للمكياج.
    • ينشط البشرة ويعطيها مظهرًا أكثر شبابًا.
    • يمتلك خصائص علاجية في مشاكل الجلد التحسسية والإكزيما والجروح المفتوحة.
    • مفيد للطفح الجلدي.
    • يعتبر منتج طبيعي يمكن استخدامه على الوجه والجسم.
    • يجدد البشرة ويشفيها نظرًا لاحتوائه على تركيزات عالية من فيتامين A و B1 و B2 و B3 و K، يُعرف زيت الورد بخصائصه التجديدية والشفائية الاستثنائية.
    • يزيد من إنتاج الكولاجين ومرونة الجلد وذلك من خلال استخدامه لمدة ثمانية أسابيع.
    • يساعد في تفتيح البشرة وتنعيمها لأنه غني بفيتامين سي الذي يساعد على تفتيح البشرة. 
    • يحارب الجذور الحرة مع وجود مستويات عالية من فيتامين سي يمكن أن يساعد زيت الورد في منع ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد.
    • يمتلك قوى ترميمية دراماتيكية للجلد وذلك من خلال دراسة أكدت أن استخدام زيت الورد على المرضى بعد الجراحة يحسن المظهر العام للندبات لديهم.
    • يهدئ الالتهابات الجلدية كونه غني بفيتامين E والأنثوسيانين، وهما مكونان يمكنهما تهدئة البشرة من التهيج ويمكن أن يكون زيت الورد مفيدًا للغاية للذين يعانون مع الوردية والأكزيما ومشاكل الجلد الالتهابية الأخرى.
    • يكافح حب الشباب لأنه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات. [1] [2]

    استخدامات زيت الورد للبشرة الجافة

    يمكن استخدام زيت الورد للبشرة الجافة بوضع بضع قطرات منه مباشرة على الجلد أو يمكن استخدامه كزيت ناقل لزيوت الوجه الأخرى الأكثر فعالية. على الرغم من صياغته في العديد من منتجات العناية بالبشرة، إلا أنه يفضل استخدام زيت الورد في شكله النقي ليتم وضعه مباشرة على الجلد. لكن يجب تعبئة زيت الورد في زجاجة داكنة اللون لحمايته من الأشعة فوق البنفسجية التي يمكن أن تقلل من فاعليته إن تعرض للشمس. 

    يمكن استخدام زيت الورد مرتين يوميًا، صباحًا ومساءً، وتعتبر الطريقة الأكثر شيوعًا لاستخدام زيت الورد للبشرة الجافة هي عن طريق وضعه مباشرة على الجلد أو إضافته إلى المرطب المفضل لديك. كما يمكنك أيضًا استخدام زيت الورد كزيت ناقل عند استخدام زيت قوي آخر من اختيارك. لكن تأكدي من تخزينه في مكان بارد ومظلم حتى لا يفسد. [1]

    زيت الورد للبشرة الجافة

    أضرار زيت الورد للبشرة الجافة

    ليس لزيت الورد أي أضرار أو آثار جانبية معروفة للبشرة الجافة، ويعتبر استخدام زيت الورد للبشرة الجافة ولجميع أنواع البشرة آمن بشكل عام. ومع ذلك يجب دائمًا إجراء اختبار التصحيح قبل إضافة أي منتج جديد إلى الروتين اليومي. ومن الجدير بالذكر أن الآثار الجانبية لزيت الورد الموضعي نادرة جدًا، على الرغم من احتمال حدوث تفاعل تحسسي. قد تكون أعراض رد الفعل التحسسي خفيفة أو شديدة، وقد تشمل ما يلي:

    • قد يسبب تطبيق زيت الورد موضعيًا طفح جلدي وهو أمر نادر الحدوث.
    • قد يسبب استنشاق زيت الورد إلى صعوبة في التنفس عند البعض، مما يسبب تسارع في دقات القلب ومن الجدير بالذكر أن هذا العارض قد يعاني منه أقلة من الناس كونه يستخدم لعلاج التوتر والاسترخاء عن طريق استنشاق زيت الورد.
    • قد يسبب استنشاق زيت الورد احتقان في الأنف وحكة في العيون.
    • قد يسبب تطبيق زيت الورد موضعيًا إلى الحساسية المفرطة وللحد من خطر الإصابة بالحساسية يجب اختبار رقعة الجلد قبل الاستخدام، وذلك بوضع زيت الورد على المعصم أو الكوع أو خط الفك. ثم تغطى المنطقة ويترك الزيت على البشرة لمدة 24 ساعة. في حالة عدم حدوث طفح جلدي تقل احتمالية الإصابة بالحساسية. لكن عند الشعور بتهيج يجب شطف البشرة التي تم تطبيق زيت الورد عليها جيدًا وبالتالي يمنع استخدامه مرة أخرى. [3]

    تعرفنا خلال هذا المقال عن زيت الورد للبشرة الجافة، مع ذكر فوائده، وننوه بتجنب استخدام أي مكونات قد تسبب الحساسية وتهيج البشرة ومنها زيت الورد.

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الإلكترونية المجانية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لأهم مشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا.

  • زيت الورد للبشرة الجافة

    زيت الورد للبشرة الجافة
icon

مواضيع ذات صلة