• طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ

    تاريخ النشر: الأحد، 21 نوفمبر 2021
    هذا الروتين يناسب البشرة الجافة البشرة المختلطة البشرة الدهنية

    إن إهمال تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ سببًا في انسداد المسام مما يؤدي إلى ظهور حب الشباب والتصبغات والعديد من المشاكل الأخرى، كما قد يعاني الجلد أيضًا من الاحمرار الشديد والجفاف والتهيج بسبب نقص الترطيب وتبدو البشرة بشكل عام متسخة ودهنية وتتقدم بالعمر بشكل ملحوظ. ولتفادي هذه المشاكل يجب اتباع روتين تظيف البشرة اليومي وخلال هذا المقال سنتعرف على طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ.

    طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ

    تنظيف الوجه والبشرة

    هناك الكثير من الفوائد لتنظيف الوجه والبشرة الصحيح، وتنظيف الوجه والبشرة يساعد على إزالة الأوساخ وتراكمات الملوثات مما يمنع ظهور حب الشباب وتبقى البشرة نقية وصافية كما أن تنظيف الوجه والبشرة يقلل من أضرار الجذور الحرة التي تسببها الجسيمات في الهواء والتي ترتبط بالشيخوخة المبكرة. علاوة على ذلك يعد غسل الوجه أمرًا أساسيًا لإزالة الخلايا الميتة التي تتراكم على الجلد وتساهم في إصابته بالبهتان وتنظيف الوجه يخلص من هذه الخلايا ويكشف عن بشرة أكثر صحة وإشراقًا. ومن فوائد تنظيف الوجه والبشرة نذكر ما يلي:

    إزالة الأوساخ المتراكمة

    من الفوائد الشائعة لتنظيف الوجه والبشرة إزالة الأوساخ والزيوت وغيرها من المخلفات غير المرغوب فيها. إذ يتم تغطية بشرة الوجه باستمرار بالبكتيريا والملوثات والفيروسات والأوساخ وخلايا الجلد القديمة (الميتة) طوال اليوم، يزيل غسل الوجه اليومي هذه الشوائب لإضفاء مظهر منتعش على البشرة. وبدون غسل تكون البشرة مغطاة بطبقة سميكة من الأوساخ مما يجعل من الصعب على المنتجات الأخرى اختراق الجلد بشكل صحيح.

    تعزيز الترطيب

    يعتبر التطهير المنتظم للوجه جنبًا إلى جنب مع استخدام مرطب جيد عاملًا مهمًا في مساعدة البشرة على الحفاظ على مستوى مناسب من الترطيب، إذ تبدو البشرة المصابة بالجفاف خشنة وملمسها متجعد ومتقدمة في العمر، ويساعد التطهير على إدارة مستويات الترطيب في الجلد.

    الحفاظ على بشرة نقية

    تنتج الغدد الصغيرة الموجودة تحت الجلد زيتًا يسمى الزهم لحماية البشرة من مخاطر العوامل الخارجية، تستخدم هذه الغدد بصيلات الشعر الموجودة في الجلد كمسار، مما يسمح للزيت بالوصول إلى سطح الجلد وهي الطبقة الخارجية لتشكيل حاجز يمنع تغلغل البكتيريا أو العوامل الضارة الأخرى. يمكن أن تتسبب الأوساخ المفرطة التي تتراكم على السطح في انسداد المسام، مما يؤدي إلى حبس الدهون والعرق وخلايا الجلد الميتة. [1]

    طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ

    هناك بعض الأمور المهمة التي يجب اتباعها عند تنظيف الوجه بشكل صحيح، فقد يتم اتباع طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ بشكل خاطئ مثل استخدام غسول لا يناسب نوع البشرة أو الإفراط في غسل الوجه مما يؤدي إلى جفاف البشرة ومشاكل أخرى، وفيما يلي سنتعرف على طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ:

    1. اختيار منظف مناسب للبشرة: تختلف أنواع منظفات الوجه حسب نوع البشرة، فإذا كانت البشرة جافة أو حساسة يجب استخدام المنظفات المرطبة وغير الرغوية، لأن عوامل الترطيب المستخدمة في المنظفات الرغوية تميل إلى أن تكون أكثر جفافًا على الجلد. إذا كانت البشرة دهنية أو معرضة لحب الشباب يمكن استخدام منظف رغوي أو يحتوي على حمض الساليسيليك هو الأفضل للبشرة الدهنية.
    2. تجنب غسل الوجه بالماء الساخن: يجب استخدام الماء البارد أو الفاتر لإزالة المنظف عن البشرة خاصةً إذا كانت البشرة حساسة أو الوردية، إذ يمكن أن يؤدي الماء الساخن إلى احمرار الوجه وتهيجه.
    3. غسل الوجه مرتين في اليوم: ينصح عادةً بغسل الوجه مرتين يوميًا مرة في الصباح ومرة قبل النوم. كما يجب الحرص على تنظيف البشرة بعد ممارسة التمارين الرياضية. 
    4. استخدام مزيل مكياج العيون لإزالة المكياج الثقيل: من المهم إزالة المكياج تمامًا قبل الذهاب إلى الفراش وهذه خطوة مهمة للتقليل من الإصابة بتهيج الجلد من المكياج نفسه. يمكن استخدام ماء ميسيلار لإزالة المكياج لاحتوائه على جزيئات ترتبط بالماء لإزالة الأوساخ وآثار المكياج بشكل فعال.
    5. تجنب فرك البشرة بطريقة خاطئة أثناء تنظيفها: يفضل استخدام أطراف الأصابع عند تنظيف البشرة حيث أنها توفر تدليك خفيف يحفز الدورة الدموية وتعزز صحة البشرة.
    6. استخدام منشفة نظيفة للوجه فقط: يمكن أن تتكاثر البكتيريا على المنشفة التي يتم فيها تنشيف اليدين وتنتقل إلى الوجه النظيف.
    7. وضع كريم مرطب بعد التنظيف: قد يؤدي تنظيف الوجه بشكل مفرط إلى تجريد البشرة من الزيوت الطبيعية مما يتسبب في الجفاف ويفضل ترطيب البشرة بمرطب خفيف بعد تنظيفها.
    8. عمل بخار للوجه:  يعتبر عمل بخار للوجه من الأمور المهمة التي تفتح مسام البشرة وتنظفها وتقلل من تراكم الأوساخ والدهون عن الوجه وتحفز الدورة الدموية وتوسع الأوعية الدموية مما يزيد تدفق الأكسجين والدم الذي يزيد نضارة البشرة ويغذيها بالإضافة للكثير من الفوائد الأخرى، ويمكن تبخير البشرة باستخدام وعاء مليء بالماء الساخن الممزوج بأحد أنواع الأعشاب العطرية ووضع الوجه فوق البخار المتصاعد مع تغطية الرأس بمنشفة والبقاء خمس دقائق ثم يغسل الوجه بالما البارد. [2]

    طريقة تنظيف الوجه من الحبوب

    تبدأ البثور بالظهور عندما تنسد المسام الموجودة في الجلد بنوع من الزيت يسمى الزهم وقد يزيد إنتاج الزيوت الطبيعية في البشرة لعدة عوامل وأهمها إهمال غسل الوجه مرتين يوميًا على الأقل حيث تتراكم الأوساخ والبكتيريا على الجلد وتتكون الحبوب، وخلال ما يلي سنذكر طريقة تنظيف الوجه من الحبوب:

    • تنظيف البشرة مرتين في اليوم: من الضروري غسل الوجه في الصباح والمساء. كما يفضل غسل الوجه بعد أداء التمارين الرياضية أو عندما يكون الطقس حار بهدف إزالة الزهم والمادة الزيتية الصادرة عن الغدد تحت الجلد، كما يجب أن يزيل منظف الوجه الأوساخ وخلايا الجلد الميتة والجافة والعرق. يفضل استخدام منظف لا يسد المسام حتى لا تتفاقم الحبوب ولا يسبب ظهور حبوب جديدة.
    • تقشير البشرة: تحتاج البشرة التي تعاني من الحبوب إلى تقشيرها مرة في الأسبوع وذلك للتخلص من خلايا الجلد الميتة وتنظيف البشرة بعمق وهي خطوة مهمة لمنع ظهور الحبوب. [3]

    طريقة تنظيف الوجه من الرؤوس السوداء

    الرؤوس السوداء هي عبارة عن مزيج مؤكسد من الزيت وخلايا الجلد الميتة الموجودة في المسام، والتعرض للهواء هو ما يجعلها تتأكسد وتتحول إلى اللون الأسود، لذلك يعتبر تنظيف الوجه أمر أساسي لإزالة الرؤوس السوداء إما بالطرق الطبية أو بالطرق الطبيعية، وفيما يلي سنذكر طريقة تنظيف الوجه من الرؤوس السوداء:

    طريقة تنظيف الوجه من الرؤوس السوداء طبيًا

    تعتبر الطرق الطبية فعالة في إزالة الرؤوس السوداء عن الوجه، وذلك باستخدام أدوات خاصة الرؤوس السوداء، سنذكر فيما يلي أبرز طرق تنظيف الوجه من الرؤوس السوداء طبيًا:

    • تقشير البشرة الدقيق: يتم استخدام أدوات خاصة لإزالة الرؤوس السوداء تتكون من سطح خشن تساهم في التخلص من الطبقة العلوية من البشرة وبالتالي تخلصها من الانسدادت التي تؤدي لظهور الرؤوس السوداء.
    • التقشير الكيميائي: يساهم التقشير الكيميائي في إزالة خلايا الجلد الميتة التي تعتبر أحد أسباب ظهور الرؤوس السوداء، حيث يتم وضع محلول كيميائي على سطح البشرة وتترك بعض الوقت حتى تتقشر طبقات الجلد العليا لتظهر بشرة جديدة ناعمة.
    • الليزر: يساهم العلاج بالليزر في تقليل إنتاج الزيت ومكافحة البكتيريا عن البشرة حيث يستخدم الضوء والأشعة الدقيقة من الضوء ليصل إلى أسفل سطح الجلد حتى يتم إزالة من الرؤوس السوداء نهائيًا دون أن يسبب ضرر في طبقات البشرة العليا.

    يمكن اختيار منظفات البشرة التي تحتوي على مكونات تساهم في إزالة الرؤوس السوداء في المنزل دون الحاجة لزيارة عيادات التجميل، ومن أبرز المكونات التي يجب أن يحتوي عليها المنظف للوجه هي:

    الريتينويدات لتنظيف الوجه من الرؤوس السوداء

    تعتبر الريتينويدات خيارًا رائعًا لتنظيم دوران الخلايا ومنع انسداد المسام، حيث أن الريتينويد الموضعي يقضي على جميع أنواع حب الشباب كما أنه مفيد بشكل خاص للرؤوس السوداء والبيضاء. كما يمكن أن تساعد الريتينويدات في جعل البشرة أقل عرضة للرؤوس السوداء ويمكن أن تساعد في فتح المسام المحتقنة لتسهيل إزالتها. 

    حمض الساليسيليك لتنظيف الوجه من الرؤوس السوداء

    إن حمض الساليسيليك هو حمض بيتا هيدروكسي يخترق المسام للمساعدة في إذابة الزيت وفتح المسام ومنع تراكمها. كما إن أحماض اللاكتيك رائعة لأنها تساعد في تفتيت الصمغ الذي يحافظ على خلايا الجلد الميتة ويمكن أن تساعد في إذابة سدادة الكيراتين في الرؤوس السوداء. [4]

    طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ

    خطوات تنظيف البشرة اليومي

    نعلم جميعًا أن اتباع روتين يومي سريع ومتوازن للعناية بالبشرة هو فكرة جيدة، لذلك يجب معرفة خطوات تنظيف البشرة اليومي الذي سنذكره فيما يلي:

    1. اجعلي التنظيف الخطوة الأولى ضمن روتين العناية بالبشرة اليومي حتى لو كان كل ما لديكِ هو بضع دقائق قصيرة، فإن البشرة التي تم تنظيفها حديثًا مرتين في اليوم في الصباح والمساء هي وقت جيد لبدء روتينك الأساسي للعناية بالبشرة.
    2. اختاري منظف يخلص بشرتك من الأوساخ والشوائب والمكياج أيضًا دون أن يترك بشرتك مشدودة وجافة. هناك العديد من الأنواع المختلفة من المنظفات المتوفرة، وقد يعتمد النوع المناسب لكِ على نوع بشرتك وعلى تفضيلاتك الشخصية أيضًا.
    3. استخدمي التونر لتحضير البشرة للمرطب، يعتبر نوع التونر تفضيل شخصي يمكنكِ استخدامه بغمر قطعة قطن وتمريرها عبر الجلد للمساعدة في إزالة الزيوت الزائدة وخلايا الجلد الميتة مما يمنح بشرتكِ الانتعاش، كما أنه من الرائع المساعدة على تنشيط البشرة. اختاري تونر يحتوي على مكونات تساعد في تضييق المسام وتهدئ بشرتك واستخدميه في المساء.
    4. رطبي بشرتك فالترطيب هو عامل الإنهاء الأكثر أهمية في أي روتين يومي للعناية بالبشرة، إذ يساعد المرطب على حماية بشرتك من فقدان الرطوبة مما يجعلها تشعر بالمرونة. يجب عليكِ اختيار مرطب مناسب لنوع بشرتك فمن المحتمل أن يترك المرطب غير الجيد الجلد مشدودًا وجافًا، كما يمكن أن تنتشر البثور. لذلك ابحثي عن مكونات مثل فيتامين هـ، والجلسرين، وبروفيتامين ب 5، وزيت بذور لسان الثور، فجميعها مرطبات رائعة للبشرة. ويفضل أن تقومي بتسخين المرطب بين راحة اليدين قبل وضعه على بشرتك.
    5. استخدمي قناع الطين لتقشير بشرتك واعلمي أنه ليس جزءًا يوميًا من روتين العناية بالبشرة، لكن هذه الخطوات القليلة رائعة لاستخدامها مرة في الأسبوع، إذ يعتبر قناع الطين للتنظيف العميق مثاليًا إذا كانت بشرتك دهنية قليلًا بالإضافة إلى أنه يساعد في تقليص مظهر المسام وإزالة الشوائب وخلايا الجلد الميتة. يستخدم المقشر جزيئات صغيرة مثل مسحوق الأرز للمساعدة في إزالة خلايا الجلد الميتة بلطف من بشرتك لإظهار البشرة الأكثر إشراقًا تحتها. 

    تعرفنا خلال هذا المقال على طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ، يمكنكِ سيدتي اتباع الخطوات التي قمنا بذكرها للتخلص من مشاكل البشرة التي تعاني منها إلى جانب استخدام منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مكونات تناسب بشرتك.

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الالكترونية المجانية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لأهم مشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا.

  • طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ

    طريقة تنظيف الوجه من الدهون والأوساخ
icon

مواضيع ذات صلة