facebook

علاج الصدفية وأنواعها ونصائح لتخفيف أعراضها

دليلك الشامل إلى الصدفية وعلاجها وأنواعها

الأحد، 03 سبتمبر 2017
  • علاج الصدفية وأنواعها ونصائح لتخفيف أعراضها

    هل تعلمين بأن مرض الصدفية من الأمراض الجلدية غير المعدية؟ وهل ترغبين بمعرفة طرق علاج الصدفية؟ وهل تعرفين أسبابها؟ وهل لديك الفضول لمعرفة أنواعها؟  اطلعي معنا في هذا المقال على جميع  هذه المعلومات عن الصدفية وأنواع علاجها. 

    ما هو مرض الصدفية

    الصدفية هي مرض جلدي مزمن يصيب أي فئة عمرية، ويتميز بظهور بقع حمراء في أماكن متفرقة في الجسم محمرة مرتفعة عن بقية الجلد، حولها وسطحا أبيض اللون وتعلوها قشرة بيضاء فضية وتتقشر باستمرار، وهي عبارة عن مناطق التهاب في الجلد وتكوين الجلد بسرعة أكبر من العادي ويشعر الانسان بالألم والحكة في هذه الأماكن. ويعود سبب ذلك إلى النمو السريع للجلد وممكن في بضعة أيام بدلا من 28 يوم في الحالات الطبيعية.
    تتراوح نسبة انتشار الصداف في دول العالم الغربي ما بين 2-4% من السكان،و الصدفية تنتشر خصوصا عند البالغين، لكن أيضا الأطفال والمراهقين قد يصابون بها.

    طرق علاج الصدفية

    حتى اليوم لم يجد الأطباء والعلماء دواء يشفي بشكل تام من مرض الصدفية، ولكن يوجد العديد من العلاجات التي تتراوح بين الأدوية والعلاج بالضوء للمرض المعتدل، والعلاجات للحالات الشدية من الصدفية.

    • العلاجات الموضعية لمرض الصدفية

    يعتبر الدواء الذي يحتوي على الكورتيكوستيرويد الموضعي هو العلاج الأكثر نجاحاً لعلاج أعراض هذا المرض، ويجب استخدامه لمدة 8 أسابيع متتالية، أما الرتينويدات وقطران الفحم فهي أيضاً من العلاجات الموضعية إلا أنها ذات فائدة محدودة مقارنة مع الأول، وقد اكتُشف أن نظائر الفيتامين D مثل الباريكالسيتول جيدة أيضاً. كما أ، بعض الأطباء يتخذون العلاج الثنائي الذي يجمع الفيتامين D والكورتيكوستيرويد لعلاج لويحات الصداف المزمنة.

    • علاج الصدفية بالأعشاب الطبيعية

    يعتبر العلاج بالأعشاب من العلاجات الشعبية في الكثير من الدول، حيث وجد بأن استخدام بعض الأعشاب يقلل من أعراض الصدفية، مثل دهن الخلة البلدية على البشرة المتقشرة يخفف من تقشير الجلد الناتج عن الصدفية، نظراً لاحتوائها على مادة الزورالين التي تمنع تكاثر وانقسام الخلايا. كما يستخدم زيت بذور الكتان لتدليك الجلد وتخفيف أعراضها، كما ينصح باستخدام  حشيشة الملائكة عن طريق فرمها ومدها على المنطقة المصابة لتهدئة البشرة، ويعتقد بأن خلط البابونج مع القليل من زيت الزيتون ووضعه على البشرة المصابة يخفف من أعراض الصدفية.

    • علاج الصدفية بالضوء

    يستخدم العلاج بالضوء للصدفية عن طريق تسليط الأمواج ذات طول موجة ( 313- و311 نانومتر) على المنطقة المصابة عبر مصابيح خاصة لهذا التطبيق.[ويجب التقيد بمدة التعرّض للضوء  وذلم لتجنّب حرق الجلد عند الترعض الزائد.

    • علاج الصدفية بالجراحة

    لا يمكن علاج الصدفية بالجراحة إلا أن بعض الدراسات قد وصلت إلى أن إزالة اللوزتين في الحلق قد تفيد الأشخاص المصابين ببعض أنواع الصدفية مثل الصداف اللوحي المزمن والصداف النقطي. 

    الأسباب التي تزيد من احتمال إصابة الشخص بالصدفية

    لم يتم حتى الآن اكتشاف الأسباب الرئيسية وراء الإصابة بمرض الصدفية، إلا أن الدراسات العلمية قد أثبتت بأن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمال إصابة الشخص بمرض الصدفية: 
    حدوث إصابات في الجلد، كالجروح والخدوش، لسعة الحشرات أو حروق الشمس الحادة قد تؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث الصدفية.

    • وجود حالة صدفية في العائلة يزيد من نسبة الإصابة بمرض الصدفية.
    • تزيد احتمالية الإصابة بالصدفية عند أصحاب البشرة البيضاء مقارنة من أصحاب البشرة السمراء.
    • التعرض لبعض التلوثات، مثل الجراثيم العقدية (ستربتوكوكوس) التي تصيب الحلق، أوداء المُبْيَضّات الفمويّ .
    • يساهم إصابة الأشخاص الذين يعانون من داء الأمعاء الالتهابي مثل داء كرون أو التهاب القولون التقرحي في زيادة احتمال إصابتهم بمرض الصدفية.
    • يزيد التوتر والقلق من إصابة الشخص بالصدفية.
    • التدخين والإفراط في تناول الكحول. 
    • المناخ البارد والجاف يزيد من معدل حدوث مرض الصدفية.
    • تناول بعض الأدوية كالليثيوم أو أدوية ارتفاع ضغط الدم أو الأدوية المضادة للملاريا جميعها قد تؤدي إلى الإصابة بمرض الصدفية.
    • السمنة الزائدة. 

    اقرئي أيضاً عن: الأكزيما: الأسباب وطرق الوقاية

     


    علاج الصدفية وأنواعها ونصائح لتخفيف أعراضها

    أنواع الصدفية

    •  صدفية الطبقات: وهي أكثر الأنواع انتشاراً، حيث تتراكم طبقات رقيقة من الجلد الجاف المتقشّرة وال المغطاة بقشور فضية. تعتبر هذه الرقائق مؤلمة في بعض الأحيان، وتظهر في أي مكان في الجسم، بما في ذلك الأعضاء التناسلية والأنسجة الرخوة داخل الفم، كما يتراوح بين عدد قليل من هذه الرقائق وعدد كبير ومتوزع في أنحاء الجسم المختلفة أما في الحالات الشديدة فقد يصل إلى النزيف وكما يتوزع على المفاصل وسبب ألم عند تحريكها. 
    • الصدفية في الأظافر: قد تظهر الصدفية في أصابع اليدين والقدمين، كما قد تسبب ندوباً ونمواً غير طبيعياً وتغيّراً في لون الأظافر للبني الفاتح، وفي بعض الحالات قد تخرج الأظافر من مكانها وتتفتّت أيضاً.
    • الصدفيّة البثرية: وهي نوع نادر الحدوث، ويمكن أن يظهر في مناطق واسعة من الجسم (صدفيّة بثريّة شاملة)، أو في مناطق صغيرة على اليدين والقدمين أو أطراف الأصابع. هذا النوع يتطور بسرعة، إذ تظهر بثور (حويصلات) مليئة بالقيح بعد ساعات فقط من احمرار الجلد وتحسّسه. تجف هذه البثور في غضون يوم أو اثنين، لكن يمكن أن تعاود الظهور مرة أخرى كل بضعة أيام أو بضعة أسابيع.
    • صدفية الثنيات :يظهر هذا النوع من الصدفية غالباً بين الفخذين وتحت الإبطي  وتحت الثديين وحول الأعضاء التناسلية. وهي تكون نتيجة الاحتكاك والتعرق في هذه الثنيات تتميز صدفية الثنيّات بظهور مناطق حمراء وملتهبة في الجلد. وهي أكثر شيوعا لدى الأشخاص ذوي الوزن الزائد.
    • الصدفية النقطية: ويصيب هذا النوع الأطفال أو الأشخاص في عمر أقل من 30 وهو يظهر عادة جراء عدوى جرثومية، الانتانات البكتيرية العقدية  التي تصيب الحلق. وتظهر على شكل حبات بحجم حبة العدس وتتوزع على الظهر والذراعين والساقين وفروة الرأس أيضاً. وهذه الطبقات تكون مكسوّة بقشور رقيقة وغير سميكة، مثل الطبقات العادية. وفي بعض الحالات تظهر بشكل مفاجىءومن ثم تختفي بينما تتكرر النوبات في حالات أخرى يمكن للصدفية البَثريّة أن تسبب الحمى، القشعريرة، الحكة الشديدة والتعب.
    • الصدفية الأحمرية:  هذا هو النوع الأقل شيوعا من مرض الصدفية. وقد يغطي الجسم كله بطفح جلدي أحمر ومتقشر، كما قد يسبب الحكة أو الحرق الشديد. يمكن أن يظهر هذا النوع نتيجة لحروق الشمس الشديدة، أو نتيجة لتناول هورمونات ستيرويديّة  أو أدوية أخرى، كما يمكن أن يتطور من أي نوع آخر من الصدفية ما لم تتم معالجته بشكل صحيح وتحت إشراف طبيب مختص.
    • صدفية التهاب المفاصل : تتميز بظهور التهاب المفاصل المصحوب بالألم والتورم في المفاصل. وقد يصاحبه التهاب في العين، مثل التهاب ملتحمة العين. وتتراوح الأعراض بين خفيفة وحادّة. كما يمكن أن يسبب هذا النوع من الصدفيّة تصلباً وأضرار جسيمة في المفاصل. وتتطور عند 15% من المصابين بالصداف.

    اكتشفي أيضاً: أنواع حب الشباب وكيفية التعامل معها

    نصائح هامة للتخفيف من أعراض الصدفية

    • احرصي على تناول أطعمة صحية والإكثار من الخضراوات والفواكه، وقللي من تناول اللحوم الحمراء و الوجبات السريعة والأطعمة الدهنية.
    • يعتبر تناول زيت السمك و الحليب الشوكي و زيت زهرة الربيع و مكملات فيتامين D أفضل طريقة للسيطرة علي الصدفية. 
    • رطبي جسمك باستمرار وتجنبي جفاف البشرة ، وأفضل المرطبات هي الطبيعية كجل الصبار وزيت اللافندر أو زيت المونجونجو أو زيت الزيتون.
    • حافظي على نظافة بشرتك نظيفة فالبشرة غير النظيفة معرضة لزيادة الأمراض الجلدية وكذلك يجب تجفيف البشرة بمنشف نظيفة وعدم الفرك بقوة.
    • استخدمي المياه الفاترة أو الباردة على بشرتك لأن الماء الساخن يزيد من جفاف البشرة.
    • تجنبي استخدام المنتجات الكيميائية  والعطور والكحول على بشرتك المتضررة.
    • استخدميالمنتجات التي تحتوي على قطران الفحم على بشرتك، وهو مادة بنية سميكة، تؤثر على الجلد وتبطئ من معدل تكوين الخلايا و تقليل ظهور الصدفية.

    حرصنا في هذا المقال على تعريفك بمرض الصدفية المزمن وأعراضه وأسباب حدوثه بالإضافة إلى الأنواع المختلفة لعلاجه والأهم النصائح للتخفيف منه. 
     

    تعليقات