• علاج كلف الحمل بالليزر

    تاريخ النشر: الخميس، 23 ديسمبر 2021
    هذا الروتين يناسب تصبغات البشرة

    يتسبب الحمل في حدوث تغيرات هرمونية تحفز على إنتاج صبغة الجلد، ويتعرضنّ النساء الحوامل للإصابة بكلف الحمل أو ما يسمى "قناع الحمل"، وهو عبارة عن بقع بنية تظهر بشكل واضح على الجبين والخدين وفوق الشفاه العليا، لا يقتصر حدوث الكلف بسبب التغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل فحسب حتى التعرض لضوء الشمس بشكل يومي يمكن أن يتسبب في حدوث هذه الاضطرابات الصبغية، لذا فإن القاعدة الذهبية هي حماية بشرتك كل يوم أثناء الحمل. وخلال هذا المقال سنتعرف على علاج كلف الحمل بالليزر

    كلف الحمل

    يميل الجلد فجأة إلى ظهور بقع بنية رمادية أثناء الحمل وهو ما يعرف باسم "الكلف"، ويمكن أن يمثل فرط التصبغ المرتبط بالهرمونات تحديًا للعديد من النساء بتطور الكلف. يمكن أن ينشأ فرط التصبغ بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب، بالإضافة إلى الجينات الوراثية، والالتهاب الذي يعرف بفرط التصبغ التالي للالتهابات، وضوء الأشعة فوق البنفسجية أو بعض الأدوية، والتغيرات الهرمونية هي أيضًا من بين العوامل المحفزة.

    علاج كلف الحمل بالليزر

    الكلف هو نوع من اضطراب الصبغة يحدث بشكل متكرر أثناء الحمل. يعتبر ظهور البقع الداكنة على الوجه والجسم ناتجة عن فرط إنتاج صبغة الجلد للميلانين، وكلما زادت نسبة الميلانين زادت كثافة المناطق المصابة. لوحظ الكلف بشكل متزايد عند النساء الشابات في سن الإنجاب، أثناء الحمل أو فيما يتعلق بوسائل منع الحمل الهرمونية (مثل حبوب منع الحمل). وفي حالات نادرة، يمكن أن يتأثر الرجال أيضًا بالكلف.

    تلعب الهرمونات الأنثوية (الإستروجين)، التي تتكون أثناء الحمل، دورًا رئيسيًا في تطور الكلف، حيث تظهر التقلبات في هرمون الإستروجين مرارًا وتكرارًا بسبب زيادة تكوين الميلانين على الجلد. [1]

    أسباب ظهور كلف الحمل

    الكلف هو شكل من أشكال فرط التصبغ وهو من المشاكل شائعة الحدوث عند النساء ويحدث بشكل خاص أثناء الحمل وبعده. تتشكل تغيرات كبيرة داكنة اللون على الوجه، على الرغم من أن أجزاء أخرى من الجسم يمكن أن تتأثر أيضًا.

    يمكن أن تؤثر بعض العوامل الداخلية والخارجية مثل التعرض للشمس والجينات والتغيرات الهرمونية والالتهاب والعمر على زيادة إنتاج الميلانين. يؤدي التراكم المفرط للميلانين إلى فرط تصبغ تظهر فيه البقع الداكنة وتسبب أيضًا تفاوت لون الجلد. يكون للتكوين المنخفض أي ما يعرف بنقص التصبغ تأثير معاكس حيث لا يتم تخزين الميلانين في المناطق المصابة.

    الكلف هو شكل من أشكال فرط التصبغ الذي يمكن أن يظهر على الوجه، وخاصة على الخدين والأنف والجبهة والشفة السفلية، وأحيانًا أجزاء أخرى من الجسم تتعرض لأشعة الشمس مثل الساعدين.

    يعد سبب الكلف هو التكوين المفرط لصبغة الميلانين، بينما تحدث هذه البشرة عادةً مع التغيرات الهرمونية الناجمة بسبب الحمل أو تناول حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات البديل، يمكن أن تلعب العوامل الأخرى دورًا أيضًا، إذ لم يتم فهم السبب الدقيق للكلف، لكن الخبراء يعتقدون أن التعرض للأشعة فوق البنفسجية هو أحد العوامل الرئيسية التي تسبب الكلف، كما يُعتقد أيضًا أن العديد من العوامل الأخرى تؤدي إلى تحفيز الكلف أثناء الحمل. وتشمل هذه العوامل ما يلي:

    • تناول حبوب منع الحمل.
    • العلاج بالهرمونات.
    • تناول الأدوية المضادة للتشنج.
    • العوامل الوراثية.

    ومع ذلك أكدت الكثير من الدراسات بأن الهرمونات في المسبب الرئيسي للبقع والتصبغات في البشرة، حيث وجد أن المستويات العالية من الهرمونات مثل البروجسترون والإستروجين والميلانوكورتين تسبب الكلف أثناء الحمل. ووجدت الدراسات أيضًا أن النساء اللواتي يستخدمن موانع الحمل الفموية معرضات لهذه الحالة. كما وجدت دراسة أخرى أن النساء المصابات بقصور الغدة الدرقية يعانين أيضًا من هذه الحالة.

    هذا يعني أن أي عامل واحد أو مجموعة من العوامل المتعددة إلى جانب التعرض للأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يسبب الكلف. قد يختفي كلف الحمل بعد الولادة إذا كان ناتجًا عن الهرمونات، أو قد يستغرق بضعة أشهر من الوقت والعلاج. إذا لاحظت أي تغير في لون الجلد أو بقع أغمق من لون بشرتك فاستشيري طبيب الأمراض الجلدية من أجل التشخيص المناسب.

    يمكن لطبيب الأمراض الجلدية تحديد ما إذا كانت البقع عبارة عن كلف الحمل أم لا بمجرد إجراء الفحص البصري. ومع ذلك قد يقوم الطبيب بإجراء العديد من الاختبارات الأخرى لاستبعاد أي عوامل أساسية أخرى. وعند تشخيص الكلف يمكن للطبيب أيضًا إجراء فحص مصباح ضوئي، وفي هذا الإجراء يتم وضع نوع معين من الضوء بالقرب من الجلد لتحديد ما إذا كان الجلد مصابًا بأي فطريات أو بكتيريا. كما أنه يساعد في تحديد عدد طبقات الجلد التي تتأثر بالكلف. [2]

    طرق علاج كلف الحمل

    تختلف نتائج علاج كلف الحمل أثناء الحمل سيدة لأخرى، بالنسبة لبعض النساء قد يختفي الكلف دون أي علاج بعد ولادة الطفل أو التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، وبالنسبة للبعض قد لا يزول كلف الحمل بسهولة. وتتعدد طرق علاج كلف الحمل فمنها طرق طبية لعلاج كلف الحمل ومنها طرق طبيعية منزلية لعلاج كلف الحمل، وعند اللجوء للطرق الطبية لعلاج كلف الحمل قد يصف أطباء الجلد أدوية مثل:

    الهيدروكينون لعلاج كلف الحمل

    يستخدم هذا الدواء على نطاق واسع لعلاج الكلف، ويتوفر في عدة أشكال مثل: الجل، والسائل، والكريم، والغسول. عند استخدامه موضعيًا يساعد هذا الدواء في تلاشي علامات كلف الحمل. تتوفر العديد من الكريمات التي تحتوي على الهيدروكينون دون وصفة طبية. ومع ذلك بالنسبة لبعض النساء قد تحتاج إلى وصفة طبية من الطبيب. وبشكل عام تحتوي الكريمات التي تُصرف دون وصفة طبية على كمية أقل من الهيدروكينون، وأي كريم أقوى من ذلك يتطلب وصفة طبية.

    التريتينوين والكورتيكوستيرويدات لعلاج كلف الحمل

    غالبًا ما يصف أطباء الأمراض الجلدية تريتينوين أو الكورتيكوستيرويدات جنبًا إلى جنب مع الأدوية الأخرى. هذا فقط لتعزيز تأثير تفتيح البشرة. إذا كان الكلف شديدًا فقد يقترح أطباء الجلد كريمًا يحتوي على الهيدروكينون والتريتينوين والكورتيكوستيرويدات.

    هناك أدوية أخرى قد يصفها الطبيب مثل: حمض الكوجيك أو حمض الأزيليك لتفتيح البقع الداكنة، وإذا لم تعمل الأدوية على الجلد ولم تكن فعالة، فهناك إجراءات أخرى لعلاج الحالة وتشمل الخيارات الممكنة ما يلي:

    التقشير الكيميائي لعلاج كلف الحمل

    في هذه العملية يقوم الطبيب بوضع حمض الجليكوليك أو مادة كيميائية مماثلة على المنطقة المصابة. هذا يخلق حرقًا كيميائيًا خفيفًا على هذا السطح. ثم يتم تقشير الطبقة المحترقة، وكشف الجلد الطازج الخالي من البقع. ومع ذلك إذا كانت المشاكل الهرمونية هي سبب الكلف فقد لا يعمل التقشير الكيميائي إلا إذا قامت السيدة بحل الخلل الهرموني.

    تقشير الجلد أو تسحيج الجلد لعلاج كلف الحمل

    كلاهما إجراء طبي حيث يستخدم الطبيب مادة كاشطة لترميم الطبقة العليا من الجلد، حيث يستخدم الطبيب آلة لتقشير البشرة وإزالة خلايا الجلد الميتة، وبالتالي رفع وإزالة الطبقة المصابة من البشرة بلطف. قد تضطر السيدة المصابة بكلف الحمل إلى الخضوع لجلسات متعددة لعلاج الكلف تمامًا. [2]

    علاج كلف الحمل بالليزر

    يمكن أن يكون علاج كلف الحمل بالليزر علاجي أو ثنائي الكسور ويستهدف فقط المنطقة المصابة. ومع ذلك، فإن هذا العلاج مكلف للغاية، وقد تحتاج السيدة المصابة بكلف الحمل إلى جلسات متعددة للتخلص من الكلف تمامًا.

    يستخدم الليزر أشعة ضوئية مستهدفة لتقليل الكلف وفرط التصبغ، ويعمل الليزر الاستئصالي عن طريق إزالة طبقات الجلد، بينما تستهدف الأجهزة الأدمة لتعزيز إنتاج الكولاجين. تعمل هذه الليزرات على تحفيز نمو خلايا الجلد الجديدة، مما يساعد على تقليل ظهور الكلف.

    ومن الجدير بالذكر أنه لن يعمل أي دواء أو إجراء تجميلي أو حتى علاج كلف الحمل بالليزر إذا كانت الهرمونات هي التي تسبب هذه الحالة. وعلاوة على ذلك لا يمكن لأي علاج أن يقدم نتائج دائمة. لذا فالأفضل هو اتخاذ الإجراءات الوقائية حتى لا يعود الكلف، لأن الهرمونات ليست تحت السيطرة لذلك لا يمكن فعل أي شيء إذا كانت هي سبب الكلف. ويمكن علاج كلف الحمل بالليزر بعدة طرق ومن أنواع الليزر المستخدمة لعلاج كلف الحمل نذكر ما يلي:

    ضوء نبضي مكثف (IPL)

    ليزر IPL لعلاج كلف الحمل قادر على استهداف الميلانين في بشرتك وإزالة الصبغة الزائدة. قد يختار طبيب الأمراض الجلدية تقنية IPL بدلًا من أشكال العلاج الأخرى إذا كان الكلف لديك عميقًا في الجلد. هناك بعض محظوظات لأن الكلف لديهنّ سطحي، بينما تحتاج أخريات إلى التعامل مع الكلف الموجود في الأدمة. يمكن استخدام هذا النوع من العلاج في هذه الأنواع من الحالات. وهناك ميزة أخرى لهذا النوع من العلاج وهو أنه يحمل مخاطر أقل لفرط التصبغ التالي للالتهاب، وهو أحد الآثار الجانبية المحتملة للعلاج بالليزر التقليدي (تريفيدي).

    ليزر كيو سويتشد "Q-switched"

    يحتوي ليزر Q-switched لعلاج كلف الحمل، بما في ذلك جهاز سبكترا ليزر  "Spectra laser" على مجموعة متنوعة من التطبيقات المتعلقة بالجلد، بما في ذلك إزالة الوحمات والوشم وغيرها من المشاكل التجميلية. عندما يتعلق الأمر بكلف الحمل، فإن هذه الأجهزة قادرة على استهداف الميلانين المسؤول عن البقع الداكنة على الجلد.

    ليزر بيكو ثانية

    تقدمت تقنية الليزر لدرجة أن نبض الليزر بتردد نبضة واحدة كل تريليون من الثانية أصبح ممكنًا الآن. يمثل تردد البيكو ثانية الذي اشتق منه الاسم طليعة تقنية الليزر. هذه النبضات سريعة جدًا لدرجة أنها تولد الطاقة على شكل صوت بدلًا من الحرارة. هذا له آثار على الأمراض الجلدية وإزالة الكلف، يعتبر غياب الحرارة يتجاوز مشكلة الضرر الحراري، وهو أحد الآثار الجانبية للعلاج بالليزر التقليدي Q-switched.

    الليزر المجزأ

    تقنية الليزر الجزئي، المعروفة بأسماء تجارية مثل Fraxel أو Clear and Brilliant، هي خيار علاجي آخر لكلف الحمل. تسعى هذه التقنية إلى طرد الخلايا المسؤولة عن فرط التصبغ وأيضًا تسبب تفاعلًا يحفز إنتاج الكولاجين، مما يؤدي إلى بشرة أكثر صحة وشبابًا. [3]

    فوائد علاج كلف الحمل بالليزر

    بمجرد الانتهاء من علاج كلف الحمل بالليزر قد تلاحظ السيدة أن الصبغة لديها تبدو أغمق في البداية، ولكنها سوف تتلاشى بعد أسبوعين. ويوصى عادةً بأربعة علاجات، بفاصل أربعة أسابيع، بالإضافة إلى علاجات الصيانة كل ستة أشهر أو نحو ذلك، وقد يؤدي استخدام واقي الشمس والأدوية الخاصة إلى تحسين النتائج. ومن أبرز فوائد علاج كلف الحمل بالليزر نذكر ما يلي:

    • تعمل تقنية علاج كلف الحمل بالليزر على تفتيت الكلف بشكل أفضل من الطرق الأخرى.
    • يوفر علاج كلف الحمل بالليزر نتائج أسرع وأكثر قابلية من الكريمات الموضعية أو التقشير الكيميائي أو الستيرويد أو العلاجات الفموية.
    • يعتبر علاج كلف الحمل بالليزر سريع النتائج ومريح وآمنة لجميع أنواع البشرة. [4]

    علاج كلف الحمل بالليزر

    أضرار علاج كلف الحمل بالليزر

    تختلف الآثار الجانبية لعلاج كلف الحمل بالليزر بناءً على العلاج المحدد. تنطوي جميع أنواع العلاج بالليزر على مخاطر إتلاف الخلايا الصبغية بطريقة تؤدي إلى تغير لونها، وأنواع البشرة الداكنة هي الأكثر عرضة لهذا التأثير الجانبي المحدد. تعتبر بعض أجهزة الليزر جيدة التحمل نسبيًا وتنطوي على مخاطر قليلة من الآثار الجانبية. تشمل بعض هذه الأعراض الحرقة والاحمرار وأعراض مشابهة لأعراض حروق الشمس، إذ ينتج الليزر طاقة حرارية مرتبطة بالالتهابات والحروق العرضية. [5]

    تكلفة علاج كلف الحمل بالليزر

    يمكن أن تتراوح تكلفة علاج كلف الحمل بالليزر من 200 دولار إلى 2500 دولار، كل هذا يتوقف على العلاج الذي تختاره السيدة، نظرًا لأن علاج الكلف ليس ضروريًا من الناحية الطبية، فإن معظم شركات التأمين لن تغطي الأدوية أو الإجراءات المستخدمة لعلاجه.

    تبدأ إزالة البقع وعلاج كلف الحمل بالليزر من 100 دولار لكل جلسة مدتها 20 دقيقة في بعض المناطق. ومع ذلك، يمكن أن يكلف العلاج بالليزر ما يصل إلى 4000 دولار، بما في ذلك رسوم الاستشارة ورسوم الزيارة والتخدير والأدوية في بعض المناطق. [6]

    تعرفنا خلال هذا المقال عن طرق علاج كلف الحمل بالليزر، يفضل استشارة طبيب أمراض جلدية وتطبيق الكريمات الموضعية قبل اللجوء إلى خيار العلاج بالليزر، وقد يختفي الكلف من تلقاء نفسه بعد الولادة فإن لم تجدي الكريمات نفعًا يمكنكِ سيدتي الذهاب إلى طبيب مختص ومتمرس لإجراء الجلسات.

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الإلكترونية المجانية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لأهم مشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا.

    1. "Changes to your skin during pregnancy" ، منشور على موقع pregnancybirthbaby
    2. أ ب "How To Prevent Pigmentation During Pregnancy" ، منشور على موقع stylecraze
    3. "HYPERPIGMENTATION" ، منشور على موقع laserskinsurgery
    4. "What is Melasma and How Can I Treat It?" ، منشور على موقع premierveinandbody
    5. "What You Need To Know About Lasers For Melasma" ، منشور على موقع clearifirx
    6. "How Much Does Melasma Treatment Cost?" ، منشور على موقع canadamedlaser
  • علاج كلف الحمل بالليزر

    علاج كلف الحمل بالليزر
icon

مواضيع ذات صلة