facebook

ما هي عملية صنفرة الوجه بالليزر؟

الإثنين، 21 أكتوبر 2019
  • تعتبر الكثيرات الليزر الحل السحري والمثالي للتخلص من مشاكل البشرة التي يعانين منها، واليوم سنتعرف على الإجابة الشافية لسؤال ما هي عملية صنفرة الوجه بالليزر؟

    صنفرة البشرة بالليزر

    الصنفرة بالليزر هي عبارة عن عملية يتم من خلالها علاج المشاكل الموجودة في البشرة والتي حدثت بفعل التجاعيد وأشعو الشمس كالنمش والحبوب، وكل ذلك باستخدام الليزر، الذي يعتمد على تسليط نبضات الليزر على المكان المطلوب من البشرة لتزال الخلايا الميتة المتشكلة على سطح البشرة فوراً.


    ما هي عملية صنفرة الوجه بالليزر؟

    كيف يتم الاستعداد قبل صنفرة البشرة بالليزر 

    • في بعض الحالات يقوم الطبيب بوصف أنواع معينة من الدواء مضادة للفيروسات لمنع حدوث أي التهابات فيروسية قبل العلاج، كما أنه قد يصف مضادات حيوية قبل عملية الصنفرة بالليزر مباشرة لمنع حدوث أي عدوى بكتيرية، بالإضافة إلى تطبيق الريتينويد لمدة 4 أسابيع قبل الليزر.
    • عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة قبل شهرين من إجراء الليزر، وذلك لأن لتجنب حدوث أي تصبغات دائمة على البشرة.
    • يجب إخبار الطبيب بأنواع الأدوية المستخدمة في العادة، حيث قد يمنع تناولها قبل الليزر.


    ما هي عملية صنفرة الوجه بالليزر؟

    طريقة صنفرة الوجه بالليزر 

    • قد يقوم الطبيب بعلاج التجاعيد الموجودة حول الفم أو العينين أو الجبهة لوحدها، وتستغرق هذه العملية من 30 إلى 45 دقيقة، أو يمكن أن يعالج الوجه كاملاً في نفس الجلسة، وفي هذه الحالة يستغرق ساعتين.
    • يوجد نوعين من الليزر المستخدم في صنفرة البشرة، الأول ليزر الإربيم والآخر ثاني أكسيد الكربون.
    • يضع الطبيب تخدير موضعي قبل العلاج بساعة، ويقوم بحماية العين أيضاً، وفي حالات وجود انحلال ضوئي كسري قد يستخدم تقنيات أخرى لتخفيف الألم، ولحماية الطبقة الخارجية من البشرة يتم تطبيق جل مائي.
    • خلال عملية الصنفرة يتم تسليط ضوء الليزر على الجلد، والذي يعمل على تدمير الطبقة الخارجية من البشرة وتسخين الجلد مما يقلص ألياف الكولاجين ويشفي الجروح.
    • بعد الانتهاء من العملية، يقوم الطبيب بتضميد المنطقة التي تم علاجها.


    ما هي عملية صنفرة الوجه بالليزر؟

    نتائج صنفرة البشرة بالليزر

    تبدأ النتائج بالظهور بشكل تدريجي وليس بشكل فوري، حيث يتحسن ملمس الجلد وتقل التصبغات وتتقلص التجاعيد، ولكن النتائج ليست دائمة، وذلك لأن التقدم في السن والتعرض لأشعة الشمس عوامل تؤدي إلى إعادة تشكل مشاكل البشرة التي تم علاجها.

    النتائج بعد إعادة الصنفرة بالليزر غير القابلة للتجديد تميل إلى أن تكون تدريجية وتقدمية، وليست فورية ومثيرة، من المحتمل أن تلاحظي تحسناً في ملمس الجلد وتصبغه أكثر من التحسن في التجاعيد. ضعي في اعتباركِ أن النتائج قد لا تكون دائمة، لأن مع تقدمكِ في السن ستستمرين في الحصول على خطوط عن طريق التحديق والابتسام، أضرار أشعة الشمس الجديدة يمكنها أيضاً عكس النتائج الخاصة بكِ.

    مضاعفات صنفرة البشرة بالليزر

    • تورم واحمرار وحكة في المنطقة المعالجة، وقد يستمر لعدة أشهر، وقد يتفاقم في حالة الإصابة بمرض الوردية.
    • قد يتسبب في تفاقم مشكلة حب الشباب، وذلك عند تطبيق الكريمات السميكة والضمادات، أو تظهر نتوءات بيضاء على الجلد.
    • العدوى البكتيرية والفيروسية، وانتشار فيروس الهربس.
    • تغير لون البشرة، بحيث تصبح البشرة أكثر قتامة أو أقل قتامة.
    • ظهور الندب.
    • تحول الجفن، والتي تحدث بشكل نادر عند الاقتراب من منطقة الجفن السفلي، والتي تتطلب إجراء جراحي في هذه الحالة.

    حرصنا عل تعريفك اليوم بجميع مراحل قبل وأثناء وبعد صنفرة الوجه بالليزر  لتكوني على دراية كاملة بما سيجري إذا ما جربت القيام بهذا الإجراء.

    هل أعجبك هذا المقال؟ اشتركي بنشرة بشرتك المجانية للحصول على أفضل النصائح والمعلومات!

    المزيد:

    تعليقات