• أنواع التقشير البارد

    تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 أبريل 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 28 أبريل 2021
    هذا الروتين يناسب تصبغات البشرة

    انتشرت مؤخرًا صيحة التقشير البارد الذي يعد بديلًا مثاليًا للتقشير الكيميائي، ولعله خيارًا مثاليًا للنساء اللواتي يرغبن في التخلص من مشكلة البقع الداكنة وعدم توحيد لون البشرة، فما هي أنواع التقشير البارد؟ وما هو الفرق بين هذه الأنواع؟ سنتعرف على كل ذلك وأكثر من خلال هذا التقرير.

    التقشير البارد

    تعتبر تقنية التقشير البارد علاج غير جراحي يؤدي إلى تحسين مظهر الجلد بشكل عام، فهي تعمل على توحيد لون البشرة من خلال المساعدة على صقل الطبقة الخارجية لها، واستعادة إشراقتها دون المساس بوظائف البشرة الطبيعية، ويمكن مع نظام التقشير البارد علاج مجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية بما في ذلك العد الوردي، والحساسية الشديدة، والتهاب البشرة، وحب الشباب، وفرط التصبغ، والجلد المتضرر من أشعة الشمس والجلد المترهل.

    ولعل أكثر ما يميز التقشير البارد هو الفاعلية القوية التي تعطِ نتائج مضمونة 100%، فهو يعمل على التخلص من البقع الداكنة الموجودة في البشرة، كما أنه يؤثر على خلايا الميلانين المسؤولة عن فرط تصبغ البشرة، بالتالي حماية البشرة من ظهور البقع الداكنة ومنحها مظهرًا شابًا خاليًا من التجاعيد والخطوط الدقيقة، وهذا يغني عن استخدام كريمات التفتيح وعلاج البشرة المتاحة في السوق، التي لا تعطِ نفس النتائج ولا تكون بنفس الفاعلية.[1]

    أنواع التقشير البارد

    هناك نوعان أساسيان من التقشير البارد، وهما:

    تقشير الكوزميلان

    الكوزميلان هو نظام تقشير احترافي لإزالة التصبغ، وهو عملية تتم من خلال مرحلتين، وتتضمن المرحلة الأولى الخطوات الآتية:

    • يتم تنظيف البشرة وإزالة جميع الشوائب والأوساخ والدهون المتراكمة في خلاياها، وتجهيزها للجلسة العلاجية.
    • يطبق قناع الكوزميلان على شكل طبقة سميكة على البشرة، في هذه الأثناء قد يسبب القناع الحرقان بشكل طفيف عند استخدامه، لكنه سيتوقف بسرعة.
    • يترك القناع ما بين 6-12 ساعة اعتمادًا على نوع البشرة والمشاكل الموجودة فيها.
    • يتم إخطار المريضة بموعد وكيفية إزالة القناع في المنزل، كما يتم تزويدها بمجموعة أدوات العناية اللاحقة وسيتم إخبارها بكيفية استخدام المنتجات في المنزل.

    أما المرحلة الثانية فتتضمن الخطوات الآتية:

    • يتم إزالة قناع الكوزميلان بعد الوقت المحدد  بمنظف لطيف ومحايد.
    • تطبق مواد مهدئة للبشرة ومعززة للرطوبة على الفور بعد إزالة القناع.
    • يبدأ التقشير عمومًا بعد يومين إلى ثلاثة أيام من وضع القناع.
    • يجب وضع كريم الكوزميلان 2 مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا لمدة أسبوعين.
    • يوضع كريم الكوزميلان 2 مرة واحدة يوميًا بعد أول 14 يومًا. [2]

    تقشير الديرماميلان

    هذا العلاج عبارة عن تقشير للجلد يستخدم الأحماض العضوية الرئيسية في إزالة وتثبيط الميلانين وهي الخلايا التي تسبب التصبغ، وهو مزيج من العلاج في العيادة وبروتوكول رعاية منزلية كامل، وتتكون مجموعة العناية بالمنزل من كريمات متخصصة يجب وضعها في الصباح والليل. [3]

    يتكون علاج ديرماميلان من مرحلتين وتستغرق 12 شهرًا حتى تكتمل، وتتم المرحلة الأولى على النحو التالي:

    • يتم تحديد الموعد الأول في العيادة لأخذ استشارة متعمقة تستمر حوالي 45 دقيقة. 
    • يبدأ الجزء الأول من العلاج الذي يجب أن يستمر في المنزل على أساس يومي وفقًا للتعليمات التي يتم إعطاؤها للمريضة، إذ يجب ألا ينقطع العلاج تحت أي ظرف من الظروف طيلة الوقت المحدد، ولا يمكن استخدام أي منتجات أخرى خلال هذا الوقت. 
    • يطلب من المريضة بعد ذلك زيارة العيادة مرة أخرى والحصول على تقشير الديرماميلان، إذ يتم من خلال هذا العلاج وضع قناع يبقى لمدة 6 ساعات على الأقل، ويزال بعدها في المنزل.

    أما المرحلة الثانية، تتم باتباع الإرشادات الآتية:

    • يطلب من المريضة حضور زيارات أخرى للعيادة بعد 48 ساعة، وبعد شهر واحد من العلاج وبعد ذلك كل 3 و 6 و 9 و 12 شهور.
    • يتم توفير روتينًا مكثفًا للرعاية المنزلية ليتم تنفيذه على أساس يومي، بالإضافة إلى زيارات العيادة. [4]

    أفضل أنواع التقشير البارد

    بالنسبة لأفضل أنواع التقشير البارد فلا يمكننا الجزم ما بين تقشير الكوزميلان وتقشير الديرماميلان بشكل قاطع، إذ أن نتائج كل منهما تختلف من مريضة لأخرى حسب نوع بشرتها، وحسب درجة تحملها للمواد المستخدمة، وحالة البشرة، ودرجة العلاج وتركيزه، لذا من الأفضل زيارة الطبيب المختص لتشخيص الحالة بشكل دقيق، ومن ثم تحديد العلاج الأنسب بناءً على النتائج التي تم الحصول عليها من هذا التشخيص. [5]

    الفرق بين أنواع التقشير البارد

    يستخدم كل من تقشير الكوزميلان وتقشير الديرماميلان لعلاج التصبغ، لكن تقشير الكوزميلان هو علاج أكثر اعتدالًا للتصبغ الأقل شدة، في حين أن تقشير الديرماميلان هو علاج طبي يستخدم للحالات الأكثر خطورة، لذا أثناء استشارة الطبيب المختص يمكن وضع خطة علاج مناسبة بناءً على احتياجات البشرة. [6]

    أضرار التقشير البارد

    تقشير الكوزميلان

    كغيره من أنواع المقشرات، قد يتسبب تقشير الكوزميلان بعدة آثار جانبية للبشرة، ومنها:

    • احمرار خفيف إلى معتدل يرافقه انزعاج في البشرة.
    • الشعور بحكة في البشرة.
    • الشعور بأن الجلد مشدود.
    • تندب في حالات نادرة جدًا، لذا من المهم جدًا عدم لمس الوجه بتاتًا.
    • لا ينبغي استخدام تقشير الكوزميلان أثناء الحمل أو الرضاعة، كما يجب تجنب العلاج في حالة الإصابة بالعد الوردي النشط أو في حال تناول دواء الرواكوتان في الأشهر الستة الماضية. [2]

    تقشير الديرماميلان

    تقشير الديرماميلان هو إجراء آمن للغاية يحقق نتائج رائعة، ولكن هناك عدد من الآثار الجانبية الشائعة التي يمكن أن تحدث:

    • الشعور بشد الجلد، وذلك بعد 5-6 أيام من إزالة قناع كريم الديرماميلان، كما يمكن أن تصاب البشرة بالانتفاخ.
    • احمرار الجلد، إذ أنه بمجرد إزالة القناع وأثناء استخدام الكريم المنزلي، يمكن أن يظهر الوجه باللون الأحمر وهذا يختلف باختلاف كل مريضة.
    • تقشر الجلد، وهو أمر طبيعي يجب أن يحدث في غضون الأيام السبعة الأولى من العلاج، ويمكن أن يختلف هذا من مريضة لأخرى. [4]

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الالكترونية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لمشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا.

    1. "Cool Peel Facial" ، منشور على موقع facialplasticsatlanta
    2. أ ب "COSMELAN TREATMENT" ، منشور على موقع COSMELAN TREATMENT
    3. "Dermamelan Peel" ، منشور على موقع dermasurge
    4. أ ب "DERMAMELAN PEEL" ، منشور على موقع zenithcosmeticclinics
    5. "الفرق بين أنواع التقشير البارد (DERMAMELAN & COSMELAN)" ، منشور على موقع tajmeeli
    6. "COSMELAN AND DERMAMELAN" ، منشور على موقع clinicalase
  • أنواع التقشير البارد