• خلطات طبيعية لعلاج تصبغات البشرة

    تاريخ النشر: الخميس، 08 يوليو 2021
    هذا الروتين يناسب تصبغات البشرة

    تتعرض البشرة لعدة عوامل تسبب اسمرارها وتغير لونها والتعرض لأشعة الشمس يسبب الكثير من المشاكل المختلفة للبشرة، إذ تسبب جفاف البشرة وتقشرها وزيادة إفرازاتها الدهنية وحب الشباب والتصبغات وغيرها الكثير من المشاكل، وفي هذا المقال سنتعرف على تصبغات البشرة وسنذكر أسبابها وسنتعرف على خلطات طبيعية لعلاج تصبغات البشرة.

    تصبغات البشرة

    تؤثر اضطرابات لون الجلد على لون البشرة، إذ تحصل البشرة على لونها من صبغة الميلانين التي تتكون من خلايا جلدية خاصة. وعندما تتعرض هذه الخلايا للتلف أو المرض فإنه يتأثر إنتاج الميلانين. مما يسبب تصبغات في الجلد وتؤثر اضطرابات التصبغ على مناطق معينة من الجلد فقط. وإذا كان الجسم ينتج الكثير من الميلانين يصبح الجلد أغمق.

    من الممكن أن تحدث مشاكل مع الصبغات التي تعطي لونًا للجلد، بحيث تنتج منطقة من الجلد الكثير من الميلانين لتصبح البشرة أغمق، وعلى العكس من ذلك فعندما لا يتم إنتاج الميلانين في جزء من الجلد فإن الجلد يتحول إلى اللون الأبيض، وهذا يسمى اضطراب تصبغ الجلد.

    إن الصباغ هو لون بشرة الإنسان، فعندما يكون الشخص بصحة جيدة فمن الطبيعي أن يبدو لون بشرته طبيعيًا. أما في حالة المرض أو الإصابة فإنه قد يتغير لون جلد الشخص ليصبح أغمق وتسمى الحالة بفرط تصبغ أو يصبح لون الجلد أفتح وتسمى هذه الحالة بنقص التصبغ. [1]

    أسباب ظهور تصبغات البشرة

    إليكِ أسباب ظهور تصبغات البشرة الآتي ذكرها:

    • اضطرابات تصبغ الجلد: إذا كان لدى الشخص بقع من الجلد الفاتح أو الداكن فهذا يعني اضطراب تصبغ الجلد. 
    • الكلف: هو مرض جلدي شائع يصيب بشرة الوجه في العادة ويسبب بقع بنية اللون، ويصيب النساء أكثر من الرجال، ويمكن أن تشمل محفزات الكلف التعرض لأشعة الشمس والتغيرات الهرمونية.
    • البهاق: يمكن أن يصيب هذا المرض أي جزء من الجسم، ويتسبب في عدم عمل الخلايا التي تنتج الميلانين المعروفة باسم الخلايا الصباغية بشكل صحيح مما يؤدي إلى ظهور بقع أفتح من الجلد. 
    • فرط التصبغ أو نقص التصبغ: هو زيادة مؤقتة أو نقصان في صبغة الجلد بعد إصابة الجلد مثل التقرحات أو الحرق.
    • المهق: الأشخاص المصابون بالمهق لا ينتجون كمية كافية من الميلانين وينتج عن هذا القليل من الصباغ أو عدم وجوده في الجلد وفي الشعر وفي العينين، ويعتبر المهق مرض وراثي.
    • الطفح الجلدي: يمكن أن يسبب الطفح الجلدي ظهور بقع متغيرة اللون من الجلد. 
    • الوردية: هي حالة جلدية مزمنة يمكن أن تتسبب في تشكل بقع من الجلد الأحمر وعادةً ما تصيب الجبهة والخدين والأنف.
    • الصدفية: هي حالة جلدية تسبب ظهور بقع حمراء متقشرة من الجلد يمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم.
    • التهاب الجلد التماسي: يحدث هذا الالتهاب عندما يتفاعل الجلد مع مادة مهيجة أو مسببة للحساسية.
    • الأكزيما: تُعرف أيضًا باسم التهاب الجلد التأتبي، ويمكن أن تسبب هذه الحالة بقعًا حمراء على الجلد تكون جافة ومتشققة وتسبب الحكة. [1]

    خلطات طبيعية لعلاج تصبغات البشرة

    إليكِ بعض الخلطات الطبيعية لعلاج تصبغات البشرة نذكره لكِ فيما يلي:

    خلطة ماء الشاي الأسود لعلاج تصبغات البشرة

    أكدت الدراسات أن ماء الشاي الأسود يخفف البقع الداكنة وذلك عندما  يتم وضع ماء الشاي الأسود مرتين في اليوم لمدة ستة أيام في الأسبوع وبعد أربعة أسابيع سيتم الحصول على لون بشرة موحد خالي من التصبغات. وهذه خطوات تطبيق الوصفة:

    1. توضع ملعقة كبيرة من أوراق الشاي الأسود الطازج إلى كوب من الماء المقطر المغلي.
    2. ينقع المزيج لمدة ساعتين ثم يصفى لإزالة الأوراق.
    3. تنقع قطعة قطن في ماء الشاي الأسود ثم توضع على مناطق فرط التصبغ وتكرر العملية مرتين في اليوم.
    4. تكرر هذه الخطوات كل يوم لمدة ستة أيام في الأسبوع على مدار أربعة أسابيع للحصول على بشرة صافية وبلون موحد.

    خلطة عرق السوس لعلاج تصبغات البشرة

    يحتوي مستخلص عرق السوس على مكونات نشطة أثبتت قدرتها على تفتيح فرط التصبغ الناتج عن الكلف والتعرض للشمس. ويمكن استخدام الكريمات الموضعية التي تحتوي على خلاصة عرق السوس المتوفرة دون وصفة طبية ويتم استخدامه وفقًا للإرشادات الموجودة على العبوة. كما يمكن تحضير خلطة عرق السوس في المنزل والحصول على نتائج فعالة لعلاج تصبغات البشرة من خلال اتباع التعليمات الآتية:

    1. تنقع ملعقة كبيرة من مسحوق عرق السوس مع كوب من الماء الساخن ويترك منقوعًا لمدة ساعة. 
    2. يصفى المزيج ثم يضاف إليه كمية مناسبة من مسحوق الكركم والقليل من زيت جوز الهند
    3. تدهن مناطق التصبغات بالخلطة وتترك حتى تجف.
    4. تغسل البشرة بالماء الفاتر.

    خلطة اللبن لعلاج تصبغات البشرة

    ثبت أن اللبن الرائب وحتى لبن الزبادي والحليب تعمل على تفتيح لون البشرة بشكل فعال. وذلك لاحتواء منتجات الحليب على حمض اللاكتيك وهو المكون المسؤول عن هذا التأثير. وهذه خطوات تحضير الوصفة:

    1. تنقع قطعة قطن في الحليب أو لبن الزبادي أو اللبن الرائب وتترك بضع دقائق.
    2. تفرك بقع الجلد الداكنة المتصبغة بالقطنة وتكرر مرتين في اليوم.
    3. تكرر هذه العملية يوميًا وبانتظام حتى يتم الحصول على أفضل النتائج.

    خلطة معجون الطماطم لعلاج تصبغات البشرة

    يعد معجون الطماطم غني بالليكوبين الذي يحمي الجلد من التلف على المدى الطويل، ويمكن تطبيق هذه الخلطة من خلال اتباع الإرشادات الآتية:

    1. تخلط أربع ملاعق كبيرة من معجون الطماطم مع ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
    2. تفرك منطقة التصبغات بالخلطة لدقيقتين ثم تترك حتى تجف.
    3. تغسل البشرة بالماء الفاتر.

    خلطة العدس الأحمر لعلاج تصبغات البشرة

    تتوفر في الصيدليات أقنعة للوجه المصنوعة من العدس الأحمر وتعتبر هذه الأقنعة شائعة في علاج فرط التصبغ، ويعتبر العدس الأحمر غني بمضادات الأكسدة المعروفة بأنها مفيدة للبشرة. ويمكن تحضير خلطة العدس الأحمر لعلاج تصبغات البشرة في لمنزل من خلال اتباع الخطوات الآتية:

    1. ينقع 50 جرامًا من العدس الأحمر طوال الليل في وعاء من الماء.
    2. يطحن العدس الأحمر باستخدام الخلاط الكهربائي أو محضرة الطعام لعمل عجينة ناعمة.
    3. يوزع المعجون بالتساوي على مناطق التصبغات ويترك لمدة 20 دقيقة.
    4. تشطف البشرة بالماء البارد ثم تجفف بمنشفة ناعمة. [1]

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الالكترونية المجانية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لأهم مشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا.

  • خلطات طبيعية لعلاج تصبغات البشرة