• أطعمة تسبب اسمرار البشرة

    تاريخ النشر: الإثنين، 28 يونيو 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 30 يونيو 2021
    هذا الروتين يناسب البشرة الجافة البشرة المختلطة البشرة الدهنية

    تعاني بعض السيدات من اسمرار لون البشرة نتيجة العديد من العوامل التي تسبب تزايد التصبغات في مادة الميلانين التي تعتبر المسؤولة عن لون البشرة، وتعتقد الكثيرات بأن التعرض لأشعة الشمس هو السبب الرئيسي لاسمرار البشرة؛ وما لا تعرفه الكثير من السيدات بأن هناك أطعمة تسبب اسمرار لون البشرة حتى وإن لم يتم تعرضها لأشعة الشمس، وخلال هذا المقال سنتعرف على أطعمة تسبب اسمرار البشرة.

    اسمرار البشرة

    يحتوي الجلد الطبيعي على خلايا تسمى الخلايا الصباغية. تنتج هذه الخلايا مادة الميلانين التي تعطي الجلد لونه. ويسمى الجلد الذي يحتوي على الكثير من الميلانين بفرط التصبغ. ويسمى الجلد الذي يحتوي على كمية قليلة جدًا من الميلانين ناقص التصبغ. ويسمى الجلد الذي لا يحتوي على الميلانين على الإطلاق مصبوغ.

    وتنجم مناطق الجلد الشاحبة عن قلة الميلانين أو الخلايا الصبغية غير النشطة. حيث تظهر المناطق الداكنة من الجلد (أو منطقة تصبح أكثر اسمرارًا بسهولة أكبر) عندما يكون هناك كمية زائدة من الميلانين أو الخلايا الصباغية المفرطة النشاط.

    وأحيانًا يتم الخلط بين البرونز على الجلد والتسمير. وغالبًا ما يتطور تلون الجلد ببطء، بدءًا من المرفقين والمفاصل والركبتين ثم ينتشر، ويمكن أيضًا رؤية البرونز على باطن القدمين وراحة اليدين. ويمكن أن يتراوح اللون البرونزي من الفاتح إلى الداكن (في الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة) مع درجة من التعتيم نتيجة السبب الأساسي الذي أدى لاسمرار البشرة. [1]

    أطعمة تسبب اسمرار البشرة

    يعتبر النظام الغذائي السليم وسيلة مفيدة وفعالة لتعزيز صحة الجلد. إذ يمكن أن تسبب بعض الأطعمة إلى إجهاد البشرة والتسبب بمشاكل جلدية مثل اسمرارها. نظرًا لأن النظام الغذائي يساعد البشرة من الداخل، ويمكن للغذاء أيضًا مساعدتها من الخارج. وسنذكر فيما يلي أطعمة تسبب اسمرار البشرة:

    • منتجات الألبان: الحليب والجبن ومشتقات الألبان الأخرى تحفز الالتهابات بشكل طبيعي، وغالبًا ما تحتوي على هرمونات اصطناعية ويتم هضمها بشكل سيئ في القناة الهضمي، مما يؤدي إلى ضعف الجلد.
    • السكر: تتضمن جميع أنواع الأطعمة السكرية مثل الكعك والحلوى والشوكولاتة والآيس كريم والكعك والصودا ومشروبات الطاقة لأن السكر يحتل المرتبة الأولى في مؤشر نسبة السكر في الدم، مما يعني أنه من الأطعمة المسببة للالتهابات.
    • الأطعمة المقلية: يؤثر تناول أي شيء مقلي بما في ذلك الوجبات السريعة إلى تغير لون البشرة، لأن الزيت والمواد الكيميائية الموجودة في الطعام تساهم في ضعف الجلد.
    • الكحول: يسبب شرب الكحول إلى تجفيف خلايا الجسم كافةً بما في ذلك خلايا البشرة، مما يجعل البشرة تبدو جافة ومعرضة لأضرار أشعة الشمس بشكل أكبر. وتحتوي معظم المشروبات الكحولية أيضًا على الكثير من السكر.
    • الكربوهيدرات العادية المكررة وغير المكررة: بما في ذلك الفشار والأرز الأبيض والخبز الأبيض والوجبات الخفيفة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات فإنها تستنزف البكتيريا الجيدة في الجسم وتزيد من إنتاج زيت الجلد. وبالتالي يؤدي عدم التوازن الناتج من الكربوهيدرات والزيوت المفرطة في الجلد لنمو البكتيريا التي تسبب ظهور حب الشباب وبالتالي اسمرار البشرة وظهور البقع الداكنة فيها.
    • الملح: جميع الوجبات الخفيفة المالحة بما في ذلك البسكويت ورقائق البطاطس ولحم البقر وغيرها تسبب اسمرار البشرة لأن الملح يحتوي على الصوديوم الذي يؤدي بكميات كبيرة إلى تجفيف خلايا الجلد. ثم تقوم خلايا الجلد بتعويض الإفراط في إنتاج الزيت، وبالتالي تصبح أكثر عرضة لتكاثر البكتيريا على البشرة.
    • الصويا: يحتوي الصويا على "فيتويستروغنز" الذي يقلد هرمون الإستروجين الطبيعي، مما يسبب اختلالات هرمونية يمكن أن تسبب تشققات في الجلد واسمرار البشرة.
    • الأطعمة الغنية بالتوابل: ترفع الأطعمة الغنية بالتوابل حرارة الجسم، مما يسبب الالتهاب الذي يمكن أن يؤدي إلى زيادة سوء حالة الجلد.
    • منتجات القهوة والكافيين: يسبب الكافيين زيادة في هرمون الإجهاد الكورتيزول، والذي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأمراض الجلدية ومنها تصبغات البشرة واسمرارها. [2]

    أسباب أخرى لاسمرار البشرة

    تشمل أسباب اسمرار البشرة ما يلي:

    • التهاب الجلد (فرط تصبغ ما بعد الالتهاب).
    • استخدام بعض الأدوية (مثل المينوسكلين، وبعض العلاجات الكيميائية للسرطان وحبوب منع الحمل).
    • أمراض الجهاز الهرموني مثل مرض أديسون.
    • داء ترسب الأصبغة الدموية (الحديد الزائد).
    • التعرض للشمس.
    • الحمل مثل الكلف.
    • بعض الوحمات. [1]

    أطعمة تغير لون البشرة

    تعرف البشرة بأنها تغطي الجسم بالكامل وبالتالي تذهب كمية كبيرة من العناصر الغذائية التي يتم تناولها لتغذية خلايا البشرة. ما يعني أنه إذا تم تناول أطعمة منخفضة العناصر الغذائية في  فإن البشرة تحصل على موارد منخفضة المغذيات للنمو والإصلاح. وينطبق القول على الأطعمة الغنية بالفيتامينات والزنك والكالسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والعناصر الغذائية الحيوية الأخرى التي تمنح البشرة موارد عالية الجودة للعمل معها. لذلك يلعب النظام الغذائي دورًا مهمًا في صحة البشرة. وفيما يلي سنتعرف على أطعمة تغير لون البشرة.

    يعتبر أفضل نظام غذائي يمكن اتباعه لتغير لون البشرة هو النظام المليء بالعناصر الغذائية الصحية للبشرة. حيث يتكون الجلد الصافي من خلايا جلد صحية ومرنة ونابضة بالحياة. وللحصول على خلايا صحية الخلايا فإنها تحتاج إلى مصدر ثابت من العناصر الغذائية عالية الجودة. وتعتبر أفضل الأطعمة للحصول على بشرة صافية هي الخضروات الخضراء مثل الكرنب والسبانخ والبروكلي، كما أن الأسماك الزيتية مفيدة للون البشرة وصحتها مثل السلمون، والفواكه أيضًا مفيدة جدًا لنضارة البشرة مثل الفراولة والفواكه الحمضية الغنية بفيتامين سي مثل البرتقال.

    وبشكل عام فإن تناول أطعمة صحية متوازنة تساعد على تعزيز صحة الجلد، ومن الأطعمة التي تغير لون البشرة نذكر ما يلي:

    • الأفوكادو: الأفوكادو ليس فقط لذيذ فهو مليء بالدهون الصحية ومضادات الأكسدة التي تحمي البشرة من الشيخوخة المبكرة وأضرار أشعة الشمس. وتحتوي على فيتامينات E و C، وتناول هذه الفيتامينات أظهرت تحسنًا ملحوظًا في الجلد من خلال دعم الكولاجين ومقاومة الأكسدة.
    • الأسماك الدهنية: تتوفر الكثير من أنواع الأسماك الدهنية مثل الماكريل والسلمون والرنجة التي تعتبر غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية. وقد ثبت أن أوميغا 3 تعزز صحة الجلد وتجعله مرن، كما أن الأسماك الدهنية تقلل من الالتهاب وتقلل من حساسية الجلد للأشعة فوق البنفسجية الضارة.
    • البطاطا الحلوة والجزر: يحتوي كلاهما على مستويات عالية من بيتا كاروتين أو بروفيتامين أ. وعند تناولهما تندمج المركبات في البشرة وتعمل كواقي شمسي طبيعي.
    • البذور والمكسرات: تعد البذور والمكسرات مصدرًا رائعًا للمغذيات الدقيقة مثل السيلينيوم والزنك وفيتامين هـ وأحماض أوميغا 3 الدهنية.
    • الفواكه الحمضية: هناك العديد من الفواكه التي تعزز صحة البشرة ونضارتها وتغير لونها مثل العنب والبرتقال والليمون كونها من أنواع الفواكه الغنية بفيتامين ج، مما يساعد على تعزيز صحة البشرة وجعلها تبدو أكثر شبابًا. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي العنب الأحمر على الريسفيراترول وهو مركب يعتقد أن له خصائص مضادة للشيخوخة.
    • الماء: شرب كمية كافية من الماء يطرد السموم بما في ذلك الجذور الحرة من خلايا الجسم بما في ذلك خلايا الجلد. كما أنه يساعد في الحفاظ على رطوبة خلايا الجسم والبشرة، ويعتبر شرب الماء بكثرة مفيد في مقاومة آثار التعرض لأشعة الشمس بسهولة.

    ذكرنا لكِ سيدتي بعض الأطعمة التي تغير لون البشرة وتجعلها تبدو صحية ومشرقة أكثر ومع ذلك إذا كنتِ بحاجة إلى نتائج أفضل فقد تحتاجي إلى استخدام الأدوية الموضعية. لأنه مع اتباع نظام غذائي من الصعب استهداف جزء معين من البشرة. فإذا كنتِ تعاني من الكلف على سبيل المثال فمن المستحيل إنشاء نظام غذائي يعالج المناطق المصابة على وجه التحديد. ولذلك تعتبر الأدوية فعالة في استهداف أجزاء معينة من البشرة، مما يساعد على تقليل الاسمرار وفرط التصبغ. [2]

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الالكترونية المجانية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لأهم مشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا.

  • أطعمة تسبب اسمرار البشرة