• علاج تصبغات الوجه بالليزر

    تاريخ النشر: الخميس، 09 سبتمبر 2021
    هذا الروتين يناسب تصبغات البشرة

    تتعرض البشرة إلى الكثير من العوامل التي تضر بصحتها وتسبب حدوث مشاكل مختلفة فيها مثل: التعرض للشمس، وتناول الأطعمة غير الصحية، وقلة ترطيبها وقلة شرب الماء بكميات كافية يوميًا وتعرضها للهواء الجاف والرياح وغيرها الكثير من الأمور التي تنعكس بشكل سلبي على نضارة البشرة، وتصبح البشرة باهتة وتظهر التصبغات والبقع الداكنة على الوجه على وجه الخصوص كونه الأكثر تأثرًا وعرضة لهذه العوامل. وتتعدد الوسائل التي تعالج مشاكل البشرة فمنها التقنيات الحديثة والكريمات ومنتجات التجميل الخاصة بكل أنواع البشرة والأقنعة الطبيعية. وخلال هذا المقال سنتعرف على طرق علاج تصبغات الوجه بالليزر.

    علاج تصبغات الوجه بالليزر

    تصبغات الوجه

    تنتج تصبغات الوجه والتي تعرف بخلل اللون بسبب تغيرات محدودة أو منتشرة في لون الجلد بسبب زيادة أو عيب أو عدم وجود أصباغ مختلفة. عندما يكون تغير اللون ناتجًا عن زيادة أو عيب في الميلانين، فإنه يطلق عليه خلل في صبغة الميلانين. إنها تشكل أحد أكثر الفصول شمولًا وتعقيدًا في طب الأمراض الجلدية ولها تأثير نفسي كبير وأهمية اجتماعية ومهنية لا شك فيها للأشخاص الذين يعانون منها. ويمكن علاج تصبغات الوجه بالليزر والكثير من الوسائل الأخرى التي أثبتت فعاليتها في علاج تصبغات الوجه.

    علاج تصبغات الوجه بالليزر

    تعتبر تقنية علاج تصبغات الوجه بالليزر آمنة وفعالة إن تم إجرائها في عيادات الليزر التي تستخدم أحدث أنواع الليزر وعلى أيدي متمرسين وذوي خبرة. تعمل إزالة تصبغات الوجه بالليزر على تقليل ظهور النمش والتصبغات والبقع العمرية بشكل آمن وفعال. حيث يستهدف الليزر فقط الآفة المصطبغة في الجلد والتي تمتص الضوء دون الإضرار بالجلد المحيط. حيث يسخن الليزر ويحطم التصبغات. ثم يتم سحب الصبغة إلى السطح دون الإضرار بالأنسجة المحيطة. وبمجرد سحبها إلى السطح، سوف تتلاشى الآفات المصطبغة أو تجف وتتقشر من المنطقة المعالجة، تاركة الجلد بلون وبشرة متساوية.

    لا بد لكل من ترغب في علاج تصبغات الوجه بالليزر التعرف على طريقة التحضير والرعاية ما قبل الليزر وهي كما يلي:

    قبل العلاج بأسبوعين:

    • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس واستخدام واقي الشمس.
    • تجنب إجراء أي عملية بالليزر، وتجنب تقشير الجلد "التقشير التجميلي".
    • تجنب التحليل الكهربائي، وإزالة الشعر بالشمع، واستخدام مزيل الشعر.
    • تجنب التان، ومقصورة التشمس الاصطناعي، أو أدوية تسمير البشرة.

    قبل العلاج بأسبوع:

    • تجنب تناول فيتامين أ أو الهيدروكينون الموضعي بوصفة طبية.
    • التشاور مطلوب قبل حجز العلاج لتحديد مدى الملاءمة والتوقعات.
    • يجب أن تخضع المريضة لفحص جلدي مع الطبيب قبل العلاج للتأكد من عدم وجود آفات غير طبيعية.
    • يجب الحصول على خطاب براءة ذمة من الطبيب وتقديمه إلى العيادة قبل العلاج خلال استشارة عيادات الليزر. [1]

    علاج تصبغات الوجه بعد الليزر

    يعد علاج تصبغات الوجه بالليزر طريقة شائعة، وذلك لأنه علاج سريع وفعال ومريح نسبيًا يمكن إجراؤه في فترة قصيرة. وإليكِ ما يمكنكِ توقعه لعلاج تصبغات الوجه بعد الليزر:

    قبل علاج تصبغات الوجه بالليزر 

    يوصى باعتماد نظام فعال للعناية بالبشرة قبل أسبوعين على الأقل من العلاج. اسألي فني الجلد في العيادات الجلدية للحصول على مزيد من المعلومات.

    بعد علاج تصبغات الوجه بالليزر مباشرة 

    بعد العلاج مباشرة، يمكنك توقع رؤية بعض الاحمرار الخفيف. قد ترين أيضًا أن بعض بقع التصبغ (النمش) تتحول إلى لون أغمق. هذا أمر طبيعي والصبغة تتساقط بشكل طبيعي عن سطح الجلد في غضون سبعة إلى 14 يومًا اعتمادًا على معدل دوران خلايا الجلد.

    بعد علاج تصبغات الوجه بالليزر بساعة

    ستستمر الصبغة في التغميق لمدة تصل إلى 24 ساعة. وقد يبقى احمرار خفيف ولكن يمكن وضع مكياج معدني على المنطقة المعالجة بعد مرور 24 ساعة من العلاج لتغطية ذلك.

    بعد علاج تصبغات الوجه بالليزر بيوم

    يمكن أن يظل الاحمرار موجودًا ولكن سيتم تقليله بشكل كبير. سيظل التصبغ الذي تم علاجه أغمق.

    سوف يتسبب علاج تصبغات الوجه بالليزر في توقف التصبغات مما يؤدي إلى تقليل ظهور التصبغات بمجرد أن يتساقط التصبغ من سطح الجلد. وهناك مضاعفات محتملة مرتبطة بأي علاجات بالليزر. إن وجود فني ليزر مدرب جيدًا وعلى دراية وخبرة سيقلل من مخاطر حدوث المضاعفات المحتملة لضمان التسليم الآمن للعلاجات الفعالة باستخدام ليزر طبي عالي الجودة.

    يتطلب علاج تصبغات الوجه بالليزر أكثر من علاج لتحقيق النتائج المرجوة. ويُوصى بما لا يقل عن ثلاثة علاجات ولكن يجب مناقشة ذلك مع الطبيب. قد تعود تصبغات الوجه اعتمادًا على نمط حياة الفرد والبيئة والهرمونات والمستوى المستمر للحماية من أشعة الشمس. [2]

    التخلص من التصبغات البنية بالليزر

    يمكن لليزر النابض عالي الطاقة أن يزيل بأمان وفعالية العديد من البقع والتصبغات البنية والحمراء غير المرغوب فيها على بشرتك، بما في ذلك بقع الكبد، والبقع العمرية، وبقع الشمس، والشعيرات الدموية المكسورة، والوحمات، والأورام الوعائية (البقع الحمراء). بمجرد أن يؤدي الليزر وظيفته، يمكنك الحصول على لون بشرة أكثر تناسقًا.

    عادةً ما تستغرق علاجات التصبغات البنية بالليزر من 15 دقيقة إلى ساعة، اعتمادًا على حجم ولون وعمق البقعة، بالإضافة إلى عدد البقع المراد علاجها. لا تتطلب معظم العلاجات أي تخدير، وكلها تتم في العيادة الخارجية. يمكن علاج التصبغات البنية والبقع الحمراء عادة في زيارة واحدة إلى زيارتين. كما قد تتطلب التصبغات البنية زيارتين إلى ثلاث زيارات. قد تحتاج الشعيرات الدموية المكسورة أو الندبات ذات اللون الأحمر إلى علاجات متعددة.

    تشكل إزالة التصبغات البنية تآكلًا كما تؤدي إلى احمرار الجلد بشكل مؤقت بعد كل علاج، ويمكنك استئناف أنشطتك الطبيعية على الفور، على الرغم من أنه يجب إبقاء المنطقة المعالجة بعيدًا عن الشمس لمدة 6 أسابيع على الأقل، أو كما ينصح طبيبك. بمجرد أن تلتئم المنطقة، يجب حمايتها باستخدام واقي من الشمس بعامل حماية من الشمس 30 أو أعلى كلما تعرضت لأشعة الشمس. [3]  

    علاج تصبغات الوجه بالليزر

    تكلفة علاج تصبغات الوجه بالليزر

    تختلف تكلفة علاجات الليزر لعلاج فرط التصبغ أو تصبغات الوجه بالليزر بشكل كبير اعتمادًا على كمية الجلد التي تحتاج إلى العلاج، ونوع الليزر المستخدم، والفرد الذي يقوم بالإجراء، والموقع الجغرافي.

    ووفقًا للجمعية الأمريكية لجراحي التجميل (ASPS)، فإن متوسط ​​تكلفة العلاج بالليزر غير الاستئصالي يكلف حوالي 1000 دولار لكل جلسة، في حين أن العلاجات الاستئصالية تبلغ حوالي 2330 دولارًا لكل جلسة. وعادة ما تكون تكلفة العلاج بالليزر Nd: YAG ما بين 600 دولار و 800 دولار. وتبلغ تكلفة جلسة PicoWay الواحدة ما بين 400 إلى 600 دولار تقريبًا. وتتطلب معظم علاجات تصبغات الوجه بالليزر جلسات متعددة. [4]

    تصبغات لا يمكن علاجها بالليزر

    ثبت أن مجموعة متنوعة من علاجات الليزر تقلل من تصبغات الوجه. حيث تقوم معظم علاجات الليزر عن طريق استهداف أشعة الضوء على المنطقة المصابة من الجلد. باستخدام الليزر الاستئصالي، تجدد هذه العملية الجلد عن طريق تجديد طبقاته العليا، مما يتيح تكوين جلد جديد مع تحفيز نمو الكولاجين في نفس الوقت. تعمل معظم علاجات الليزر بدرجات متفاوتة لتحسين مظهر النمش، والقضاء على الشيخوخة، وعلاج فرط التصبغ الذي يلي الالتهابات عن طريق تليين وإزالة التصبغ من الندبات التي يسببها حب الشباب. وتوجد تصبغات في عدة مناطق في الوجه لا يمكنك معالجتها بالليزر حيث لا تُعالج منطقة العين بالليزر (تحت العين وتحت الحاجب). كما لا يعالج الليزر الحاجبين وداخل الأنف وسطح الشفاه. [2]

    تذكري سيدتي أن هناك عدة أنواع مختلفة لعلاج تصبغات الوجه بالليزر. ويعتمد تحديد النوع الأنسب لأي مريض على نوع بشرته ولونها ونوع فرط التصبغ الذي يتم علاجه. وطبيب الأمراض الجلدية الذي يقدم العلاج بالليزر هو الذي يحدد المسار الصحيح للعمل بناءً على هذه العوامل.

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الالكترونية المجانية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لأهم مشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا.

    1. "About Pigmentation Reduction & Removal" ، منشور على موقع laserclinics
    2. أ ب "What to expect after laser for pigmentation" ، منشور على موقع australianskinclinics
    3. "Laser Removal of Brown Spots" ، منشور على موقع kpcosmeticservices
    4. "Best Laser Treatments for Hyperpigmentation: Costs, Before and After, and More" ، منشور على موقع dermcollective
  • علاج تصبغات الوجه بالليزر

    علاج تصبغات الوجه بالليزر
icon

مواضيع ذات صلة