• جل الصبار للمنطقة الحساسة

    تاريخ النشر: السبت، 01 مايو 2021
    هذا الروتين يناسب تصبغات البشرة

    تتعرض المنطقة الحساسة لعوامل عدة تتسبب في تغير لونها بحيث يصبح داكنًا، وهنا يأتي دور العلاجات الطبيعية التي تساعد في استعادة اللون الطبيعي للمنطقة بأقل الأضرار الجانبية وبأرخص سعر، فما هي فوائد جل الصبار للمنطقة الحساسة؟ دعينا نتعرف.

    جل الصبار

    بصرف النظر عن كونه عنصرًا أساسيًا في خزانة الأدوية الخاصة بالبشرة المصابة بحروق الشمس، يمكن إضافة جل الصبار إلى مجموعة العناية بالبشرة والعلاجات الطبية أيضًا، إذ تحتوي أوراق الصبار على أكثر من 75 مركبًا نشطًا مختلفًا، بما في ذلك الفيتامينات، والسكريات، والإنزيمات ، وحمض الساليسيليك والأحماض الأمينية. [1]

    فوائد جل الصبار

    جل الصبار يقدم فوائد رائعة ومدهشة، وأبرزها:

    • تلطيف البشرة المصابة بحروق الشمس

    يمتلك جل الصبار خصائص ترطيب طبيعية، كما أنه يمتلك خصائص علاجية لمختلف مشاكل البشرة، ومركب الألوين الموجود في الصبار لهله خصائص مضادة للبكتيريا ويساعد في عملية التئام الجلد، علاوة على ذلك، جل الصبار مليء بمضادات الأكسدة التي تحمي البشرة من ضرر الأشعة فوق البنفسجية، إضافة إلى أنه يساعد في مكافحة تقشر الجلد الذي يحدث عادة بعد حروق الشمس.

    • القضاء على البقع الداكنة

    يمكن أن تترك البقع الداكنة والمعروفة أيضًا باسم فرط التصبغ أثرًا عميقًا على الجلد، وقد أثبتت دراسات أنه عند تطبيق جل الصبار أربع مرات يوميًا لمدة 15 يومًا فعال في علاج فرط التصبغ بفضل الألوسين، كما وجدت دراسة أخرى أن التطبيق الموضعي للألوسين يمكن أن يمنع بشكل مباشر إنتاج المزيد من الميلانين.

    • ترطيب البشرة

    يمتلك جل الصبار خصائص ترطيب مثالية، إذ أن أوراق هذا النبات مليئة بالمياه، وبالتالي الحفاظ على رطوبة البشرة وحبسها في الداخل.

    • التقليل من الخطوط الدقيقة والتجاعيد

    بالإضافة إلى قدرته على تجديد البشرة والحفاظ على رطوبتها، يحفز جل الصبار أيضًا إنتاج حمض الهيالورونيك، وألياف الكولاجين والإيلاستين في الجلد، وجميعها مهمة للحفاظ على صحة البشرة، وترطيبها، وشدها ونضارتها التي تتراجع بشكل طبيعي مع تقدم العمر. 

    • إزالة حب الشباب

    إضافة إلى خصائص جل الصبار المضادة للميكروبات، فإنه يمثل مصدر طبيعي لأحماض الساليسيليك التي تساعد على التخلص من البثور مثل الرؤوس السوداء، والرؤوس البيضاء وحب الشباب، كما تبين أن الاستخدام الموضعي للصبار فعال في علاج حب الشباب الالتهابي وغير الالتهابي.

    • تهدئة الصدفية والأكزيما

    تشير حالات الجلد مثل الإكزيما والصدفية إلى التهاب الجلد، ويمكن اعتبار الصبار مطهرًا يعمل ضد الفطريات، والبكتيريا والفيروسات.

    • علاج علامات التمدد

    علامات التمدد والخطوط البيضاء أيضًا من مشاكل البشرة الشائعة، والتي يساعد جل الصبار على علاجها عند الانتظام في استخدامه، وعلى الرغم من أن الآلية الدقيقة لا تزال غير معروفة، فمن المحتمل أن تكون قدرة الصبار على المساعدة في تلاشي علامات التمدد جزئيًا بسبب خصائصه التي تعيد بناء الجلد والمضادة للالتهابات، التي بدورها تعزز إنتاج حمض الهيالورونيك، والكولاجين والإيلاستين. [1]

    جل الصبار للمنطقة الحساسة

    تحلم كل واحدة منا في الحصول على بشرة نقية صافية لا تشوبها شائبة، ولكن مشكلة اسوداد المنطقة الحساسة قد تقف عائقًا أمام تحقيق هذا المطلب، مع ذلك، يعد جل الصبار أحد أفضل وأهم الطرق التي تساعد على علاج هذه المشكلة، فهو غني بالمواد الطبيعية التي تساعد على تفتيح البشرة والقليل من إنتاج المزيد من الميلانين، وبالتالي علاج اسوداد المنطقة الحساسة بفاعلية ومنع ظهور هذه المشكلة مجددًا. [2]

    فوائد جل الصبار للمنطقة الحساسة

    بعض المواد الكيميائية الموجودة في جل الصبار لها خصائص تساعد على تفتيح المنطقة الحساسة، تسمى هذه المواد الكيميائية الألوين، والبارالوين، والأمودين، والإنثراكينون أستيرولات والسينامك، والتي بدورها تؤدي إلى تدمير الميلانين الموجود في الجلد، وبينت الدراسات أن تطبيق جل الصبار على المنطقة الحساسة 4 مرات في اليوم يقلل من ظهور التصبغ بشكل ملحوظ خلال فترة قصيرة. [3]

    تبييض المناطق الحساسة بخلطات الألوفيرا

    الألوفيرا غنية بالمعادن والفيتامينات التي تعزز إنتاج الكولاجين وتفتح البشرة الداكنة، ويمكنك عمل خلطة لتبييض المنطقة الحساسة باستخدامها بالخطوات الآتية:

    • أحضري ورق الألوفيرا الطازجة، واغسليها جيدًا من الأتربة والأوساخ العالقة عليها.
    • اقطعي الألوفيرا من المنتصف بواسطة السكين، ثم أخرجي جل الألوفيرا الموجود بداخلها، وضعيه في وعاء.
    • قلبي الألوفيرا بالشوكة حتى تحصلي على خليط رغوي، ثم طبقي الجل على المنطقة لمدة 20-30 دقيقة. [4]

    خلطات الألوفيرا لتبييض المناطق الحساسة

    الصبار مع الكركم علاج رائع لإصلاح الجلد التالف، وتطبيق هذا الخليط يساعد على تبييض البشرة والتخلص من سواد المناطق الحساسة، ويمكنك استخدامها بالطريقة الآتية:

    المكونات:

    • ملعقة صغيرة من جل الصبار
    • رشة من الكركم

    طريقة التحضير والاستخدام:

    • اخلطي جل الصبار مع رشة الكركم في وعاء.
    • ضعي العجينة مباشرة على المنطقة المصابة.
    • اتركيها لمدة 30 دقيقة ثم اشطفيها جيدًا بالماء فقط.
    • كرري الاستخدام يوميًا حتى تتخلصي من السودا الموجود في المناطق الحساسة لديكِ. [5]

    أضرار جل الصبار للمنطقة الحساسة

    على الرغم من اعتبار استخدام جل الصبار على المنطقة الحساسة آمنًا لمعظم السيدات، إلا أن هناك خطر حدوث تفاعل تحسسي تجاهه، في مثل هذه الحالات، قد تلاحظين علامات التهاب الجلد التماسي، والتي يمكن أن تظهر عندما يتلامس جلدك مع مادة مهيجة أو مسببة للحساسية، وقد تشمل الأعراض:

    • الاحمرار.
    • القشعريرة.
    • الحكة.
    • الطفح الجلدي.

    إذا لم تستخدمي الصبار من قبل، يجب عليك إجراء اختبار الحساسية للتأكد من أنك لست مصابًا بالحساسية، يتضمن ذلك وضع الجل على منطقة غير ظاهرة من الجلد مثل داخل مرفقك، ويجب أن تنتظري 24 ساعة على الأقل لتري ما إذا كان هناك أي تهيج، وإذا لم تحدث مثل هذه التفاعلات، فيجب أن يكون استخدام المنتج آمنًا ولن يسبب لكِ الطفح الجلدي، وإذا كنتِ تستخدمين هلامًا تجاريًا برائحة صناعية أو مواد حافظة مزعجة، فإن هذه المواد المضافة تسبب تفاعلًا أيضًا، لذا يفضل أن تختاري جل الصبار الطازج بدلًا من الهلام التجاري الموجود في الأسواق لدرء أي آثار جانبية قد تصيبك. [6]

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الالكترونية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لمشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا. 

  • جل الصبار للمنطقة الحساسة