• كم مرة أستخدم التونر للوجه؟

    تاريخ النشر: الخميس، 02 سبتمبر 2021
    هذا الروتين يناسب البشرة الجافة البشرة المختلطة البشرة الدهنية

    تجد الكثير من السيدات صعوبة في الحصول على بشرة نقية وصافية لا تشوبها شائبة. وتختلف طرق الحصول على بشرة نقية حسب نوع البشرة. وتتوفر العديد من المنتجات للعناية بالبشرة منها الكريمات والغسول والماسكات الطبيعية والتونر. ويعتبر التونر من أكثر المنتجات التي تفيد البشرة بشكل كبير حيث تسمح للمرطبات والمغذيات في الوصول إلى أعماق البشرة مما يمنحها النضارة والإشراق، ويجب استخدام التونر بالطريقة الصحيحة والوقت المناسب حتى تتمكني من الحصول على فوائده المرجوة، وخُصص هذا المقال لمعرفة كم مرة أستخدم التونر للوجه؟

    التونر

    تونر الوجه هو منتج مائي يصل إلى 95٪ من الماء المقطر أو التقطير بالبخار للزهور الذي يدخل في التركيبة. وعادةً ما يكون التونر منتجًا مائيًا للعناية بالبشرة يحتوي على مستخلصات نباتية وزيوت أساسية ، مصمم خصيصًا للتعامل مع مجموعة متنوعة من أنواع البشرة. ومع المواد الفعالة المذابة فيه للعناية بالبشرة فإنه يمنح البشرة الترطيب والتنعيم والانتعاش. وفي أغلب الأحيان تكتمل مرحلة تنظيف البشرة باستخدام التونر كخطوة نهائية وذلك حتى يتم امتصاص المرطبات والمواد المغذية التي تصل إلى عمق طبقات البشرة بفعالية كبيرة، ويعزز التونر اختراقًا أفضل للمكونات النشطة لتركيبات الكريمات والماسكات. وتتمثل المهمة الرئيسية لتونر الوجه في استعادة التوازن الحمضي القاعدي للبشرة بعد تنظيفها وتجهيزها للعلاج.

    كم مرة أستخدم التونر للوجه؟

    الشرط الأساسي للعناية المناسبة بالبشرة هو التطهير اليومي بالتونر للوجه مرتين في اليوم مرة في الصباح ومرة في المساء. ومن خلال تطهير الجلد، نتخلص من الخلايا الميتة، مع تعطيل الحاجز الواقي الطبيعي للجلد والذي يتكون من الزهم والعرق. حيث يشكل التونر طبقة واقية كما يعتبر عامل الترطيب. ومن الممكن أن يصاب الحاجز الدهني للجلد بسبب عدم الامتثال لتوصيات تنظيف البشرة مثل: استخدام منتجات التطهير القاسية، والعناية بنوع الجلد المختار بشكل غير صحيح، والتنظيف المتكرر بحيث يكون أكثر من مرتين في اليوم، وغسل البشرة بماء ساخن جدًا أو بالماء البارد. فذلك يسبب ضعف الحاجز الواقي، ويختل مستوى الأس الهيدروجيني ويصبح الجلد حساسًا وجافًا ومتهيجًا، وتظهر الحكة والاحمرار والالتهاب ويساعد استخدام تونر الوجه في جعل مستوى الأس الهيدروجيني للبشرة متوازنًا مما يمنحكِ بشرة متألقة ونظيفة. [1]

    فوائد التونر للوجه

    تحتوي جميع أنواع التونر على مواد قابضة، وتتوفر على شكل سائل ومتوفرة بمجموعة كبيرة بحيث تناسب جميع أنواع البشرة، مثل البشرة الدهنية والبشرة الجافة والمختلطة والحساسة، وفيما يلي سنذكر لكِ سيدتي أبرز فوائد التونر للوجه:

    • يوفر تونر الوجه تنظيفًا عميقًا للبشرة كما يساعد على إزالة مكياج بشكل أعمق مما يوفر تطهير البشرة. بالإضافة إلى ذلك، تساعد مكونات التونر القابضة مثل البندق أو الكحول في جعل المسام تبدو أصغر من خلال توفير تأثير شد الأنسجة وتنظيف البشرة من الأوساخ المحيطة وخلايا الجلد الميتة. وبالطبع فإن التطهير العميق وشد المسام من الفوائد الرئيسية التي يقدمها التونر.
    • يعيد تونر الوجه توازن درجة الحموضة في البشرة بعد استخدام منظف صابوني. كما أنه يعزز الدورة الدموية، مما يساعد على إنعاش البشرة عندما تكون مجهدة أو متقشرة أو شاحبة للغاية. وإن كنتِ لا تستطيعين حمل المنظف معك عند مغادرة المنزل فيمكنكِ حمل زجاجة صغيرة من التونر واستخدامه لإزالة الأوساخ والعرق التي قد تصيب بشرتكِ بعد التمرين أو خلال العمل.
    • يرطب البشرة بعمق وينظف البشرة ويشد المسام فقد ترفض معظم السيدات صاحبات البشرة غير الدهنية استخدام التونر باعتباره جافًا للغاية. ولكن العديد من منتجات التونر تحتوي على القليل من الكحول أو لا تحتوي على كحول على الإطلاق. وفي الوقت نفسه تحتوي على مكونات مرطبة تحبس هذه المركبات الرطوبة وتوفر طبقة من الحماية طوال اليوم. [2]

    كم مرة أستخدم التونر للوجه؟

    يعتبر تونر الوجه هو في الأساس خطوة أساسية ومهمة للعناية بالبشرة. ومن المفترض أن تستخدمينه بعد غسل وجهك ولكن قبل أن تستخدمين المرطب. إذ يعتبر تونر الوجه وسيلة لموازنة درجة الحموضة في الجلد بعد استخدام منتج صابون قلوي للتطهير. ونظرًا لأن المنظفات تميل إلى أن تكون أكثر توازنًا ولطيفة في درجة الحموضة إلا أن التونر تم تطويره ليكون من فئة العناية بالبشرة كلها. حيث لا يعتبر مجرد منتج قابض بل يعزز صحة ونضارة البشرة بكافة أنواعها، ولكل نوع بشرة تونر مناسب له. [3]

    كم مرة أستخدم التونر في اليوم؟

    إن كنتِ تتساءلين كم مرة أستخدم التونر في اليوم؟ فالإجابة المختصرة على هذا السؤال هي مرتين في اليوم مرة في الصباح ومرة في المساء بعد التطهير. إذ يستخدم التونر باعتباره الجزء الثاني من عملية التطهير، وبعد أن تعرفنا على الفوائد العديدة لاستخدام التونر، دعينا ننتقل إلى فهم كيفية استخدام التونر ومتى يتم استخدامه. وفيما يلي الخطوات التي يجب عليكِ اتباعها:

    1. اغسلي وجهك بمنظف طبيعي معتدل. دلكي وجهك بالمنظف برفق للتخلص من المكياج والأوساخ.
    2. اسكبي بعض التونر على كرة قطنية حتى تشعري بالرطوبة ولكن غير مبللة بشكل مفرط. امسحيها برفق على وجهك ورقبتك لإزالة الشوائب المتبقية. وبدلًا من ذلك يمكنك رش التونر على وجهك لشعور منعش وجرعة إضافية من الترطيب.
    3. بعد استخدام التونر تصبح بشرتك جاهزة لامتصاص منتجات العناية بالبشرة. يمكنك الآن وضع المرطب أو منتجات علاج البشرة.

    في حين أن هذه هي الطريقة الأساسية لاستخدام التونر، إلا أنه يمكن استخدامه أيضًا مع منتجات العناية بالوجه والأقنعة للمساعدة على اختراق الجلد بشكل أعمق والحصول على أفضل النتائج. في عمليات تنظيف الوجه. [4]

    كم مرة أستخدم التونر في الأسبوع؟

    كما ذكرنا لكِ سابقًا يمكنكِ استخدام تونر الوجه مرتين يوميًا مرة في الصباح ومرة في المساء على مدار الأسبوع، إذ يضمن الاستخدام المنتظم للتونر بقاء بشرتك رطبة. والغرض من التونر هو الحفاظ على رطوبة بشرتك. ولكن إذا لاحظتي بحساسية يمكنكِ تقليل استخدامه كاستخدامه مرة واحدة يوميًا أو مرة كل يومين ثم زيادة عدد مرات الاستخدام تدريجيًا حتى تعتاد بشرتكِ على التونر. ولكن لا تستخدمي التونر المحتوي على الكحول لأنه قد يكون سببًا في تجفيف الجلد أكثر من اللازم. وعليكِ اختيار التونرات النباتية التي يتم اشتقاقها من خلال عملية التقطير بالبخار لها نقاء لا مثيل له، ويمكن استخدامها بانتظام دون أي آثار جانبية ويوصى بها بشدة للبشرة. [4]

    طريقة استخدام التونر

    يعد استخدام التونر للوجه من أكثر الأمور السهلة التي يمكنكِ القيام بها وجعلها روتينكِ اليومي للعناية ببشرتكِ. وإليكِ طريقة استخدام التونر للوجه بالطريقة الصحيحة:

    1. انقعي قطعة من القطن بالتونر، ثم اسحبيها على وجهك ورقبتك وصدرك بالكامل. ويمكنك أيضًا وضع بضع قطرات من التونر في راحة يديك ثم قومي بتوزيعها على وجهك.
    2. يجب عليكِ استخدام التونر بعد غسل وجهك وقبل استخدام السيروم أو المرطب. 
    3. يمكنك استخدام التونر مرتين يوميًا بعد تنظيف وجهكِ وغسله مباشرة طالما أن بشرتك تستطيع تحمل التركيبة. وعليكِ أن تتركيه على بشرتكِ دون غسله.
    4. استخدمي التونر مرة صباحًا ومرة مساءً. ولكن إذا كانت بشرتك جافة أو حساسة وتتهيج بسهولة فحاولي استخدامه مرة واحدة يوميًا أو مرة كل يومين. وتذكري أن بعض أنواع التونر تحتوي على مكونات قوية. وللحصول على تركيبات أكثر قابلية مصممة للبشرة الدهنية أو المعرضة لحب الشباب، يُقترح استخدامه كل يومين قبل تكثيفه تدريجيًا. [3]

    أضرار التونر للوجه

    عرفنا أن التونر للوجه يجب استخدامه مرتين يوميًا، في الصباح والمساء. لذلك، إذا كنتِ تفرطين في استخدامه، فإنك تخاطرين بتهيج بشرتك. هذا ينطبق بشكل خاص على التركيبات ذات المكونات النشطة مثل أحماض ألفا هيدروكسي، المستخدمة لتقشير الجلد. وتعتبر البقع الجافة من الجلد والاحمرار من الشكاوى الشائعة بسبب الإفراط في استخدام التونر؛ كما أن صاحبات البشرة المعرضة لحب الشباب قد يعانين من البثور. وهناك بعض الآثار الجانبية لاستخدام التونر بشكل مفرط نذكر منها ما يلي:

    جفاف البشرة

    إذا شعرتِ أن بشرتكِ جافة ومشدودة بعد استخدام التونر، فتوقفي عن استخدام المنتج وابحثي عن المنتج الأنسب لبشرتك. فهناك العديد من المنتجات المصممة خصيصًا لمختلف مشاكل البشرة مثل البشرة الجافة أو الحساسة.  

    كم مرة أستخدم التونر للوجه؟

    احمرار البشرة

    إذا شعرتِ بأي احمرار في الجلد بعد استخدام التونر، فابحثي عن مكونات مضادة للالتهابات ومهدئة للمساعدة في تقليل ظهور الاحمرار وتخفيف الانزعاج. مثل الصبار ودقيق الشوفان اللذان يستخدمان لتهدئة البشرة.

    التهاب وحكة

    عادة ما يكون الالتهاب والحكة رد فعل لمكونات التقشير القاسية، أو حساسية من مكونات المنتجات. اغسلي وجهك على الفور واستخدمي كريم يقلل الحكة. [5]

    وفي ختام المقال نذكركِ بضرورة اختيار تونر يحتوي على مكونات مصممة خصيصًا للعمل بفعالية مع نوع بشرتك. وقد أجبناكِ عن سؤالكِ: كم مرة أستخدم التونر للوجه؟ وذكرنا طريقة استخدام التونر للوجه.

    هل وجدت ما يفيدك في مقالاتنا، إذا كنت مهتم اشترك بالنشرة الالكترونية المجانية لبشرتك وتعرف على أهم المعلومات والحلول لأهم مشاكل البشرة المختلفة من خبراء البشرة لدينا.

  • كم مرة أستخدم التونر للوجه؟